ما هي شروط عدة المطلقة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ١٩ أبريل ٢٠١٨

شروط عدَّة المطلقة

المطلقة طلاقاً رجعياً

لعدَّة المطلَّقة رجعياً شروط منها:

  • استيفاء المطلقة عدَّتها، وعدَّة المطلَّقة إذا كانت من ذوات الحيض ثلاثة قروء، والقرء هو الحيض، قال تعالى:(وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ).[١]فالمطلقة المعتدَّة لا تخرج من عدَّتها إلا بانقضاء الحيضة الثالثة، فتكون ثلاث حيضات كاملة، وإذا كان الطلاق في الحيض فلا تحسب الحيضة الأولى وإنما يبدأ احتساب الحيضات الثلاث بعد الحيضة الأولى التي فارقها الزوج فيها.[٢]وأما المطلقة الحامل فإنَّ عدَّتها تنقضي بوضع حملها، قال تعالى:(وَأُولاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ)،[٣] أما المطلقة التي لا تحيض لصغر سنها أو كبره، فإنَّ عدَّتها ثلاثة أشهر، قال تعالى: (وَاللائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ).[٤]
  • عدم خروج المطلقة طلاقاً رجعياً من بيت زوجها ما دامت في عدتها، ولا أن يخرجها زوجها من بيتها حتى تنقضي عدتها فتصير أجنبية عنه، والحكمة في ذلك أنَّه ربما مال إليها زوجها وأرجعها في العدة، وهو مقصد الشريعة الإسلامية.[٥]
  • جواز الزوج الخلوة بزوجته المطلقة رجعياً ومحادثتها، كما يجوز لها أن تتزين له وتتكشف، لكن ليس للزوج أن يجامع زوجته المطلقة رجعياً حتى يرجعها، أو أن يكون الجماع بنية الرجعة.[٥]
  • عدم خطبة المطلَّقة إلى رجل آخر ما دامت لم تنقض عدتها من زوجها.[٦]


المطلقة طلاق بينونة صغرى

  • اعتبار عدَّة المطلقة طلاق بينونة صغرى مثل المطلقة رجعياً ما دام الطلاق كان بعد الدخول.[٧]
  • عدَّة المطلَّقة تبدأ من وقت تلفُّظ الزوج بلفظ الطلاق، وليس وقت الحصول على وثيقة الطلاق من القاضي إلا أن يكون الزوج قد وكَّل القاضي في إصدار حكم الطلاق نيابة عنه، فحينئذٍ تبدأ العدَّة من وقت صدور الحكم .[٧]
  • لا يحلُّ للزوج أن يرجع للمطلقة طلاق بينونة صغرى وبانتهاء عدتها؛ إلا برضاها، وبعقد ومهر جديدين، كما لا يحل له الاستمتاع بها بسبب حل الرابطة الزوجية.[٨]
  • لا ترث زوجها ولا يرثها إذا مات أحدهما.[٨]


المطلقة بينونة كبرى

إنّ الطلاق ثلاثاً أو ما يسمى بالبينونة الكبرى فيأخذ حكم الطلاق البائن بينونة صغرى أي أنَّه يزيل الرابطة الزوجية إلا أنَّه يختلف عنه في أنَّ المطلقة طلاق بينونة كبرى لا يحل لزوجها أن يعيدها إلى عصمته إلا بعد أن تتزوج زوجاً غيره زواجاً حقيقياً، ثمَّ يطلقها هذا الزوج الآخر، وبعدها يمكن لزوجها الأول أن يعقد عليها من جديد.[٨]


معنى العدّة

يطلق مفهوم العدة على المدَّة التي تتربص فيها المرأة للتأكد من براءة رحمها من الحمل، أو للتعبد، أو بسبب فقدانها لزوجها.[٩]


المراجع

  1. سورة البقرة ، آية: 228.
  2. الدكتور نوح علي سليمان (2010-4-11)، "عدة المطلقة بعد الدخول / فتوى رقم 594"، الموقع الرسمي لدائرة الافتاء الأردنية ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-4. بتصرّف.
  3. سورة الطلاق، آية: 4.
  4. سورة الطلاق، آية: 4.
  5. ^ أ ب الشيخ محمد صالح المنجد (2005-12-10)، "ما اذا تجتنب المطلقة في طلاقها الرجعي والبائن بينونة كبرى "، الإسلام سؤال وجواب ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-4. بتصرّف.
  6. "من أحكام عدة المطلقة "، إسلام ويب، 2003-2-16، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-4. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "المطلقة ثلاثا هل لها عدة وهل لها الزواج قبل انقضاء العدة"، إسلام ويب، 2011-3-30، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-13.
  8. ^ أ ب ت الشيخ محمد راتب النابلسي (1984-9-9)، "أنواع الطلاق "، موسوعة النابلسي الإسلامية ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-13. بتصرّف.
  9. "معنى العدة "، إسلام ويب، 2004-9-11، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-4. بتصرّف.
118 مشاهدة