ما هي صفات الحروف

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١١ يونيو ٢٠١٧

حروف اللغة العربية

تتميز لغتنا العربية بفصاحتها وإعجازها فهي لغة القرآن الكريم ولغة أهل الجنة، وعدد حروفها ثمانية وعشرون حرفاً، ابتداء بحرف الألف وانتهاء بحرف الياء، ولهذه الحروف عددٌ من المخارج والصفات، والتي يجب تعلمها لتسهيل قراءة القرآن، والقدرة على إفهام الكلام، وفي هذا المقال سنذكر صفاتها والتي تنقسم إلى قسمين.


صفات الحروف

تنقسم صفات الحروف إلى قسمين هما:

  • الصفات العارضة: وهي التي تعرض للحرف لسبب ما ثم تزول بزوال ذلك السبب، وعددها إحدى عشرة صفة وهي: الإظهار، والإدغام، والقلب، والإخفاء، والتفخيم، والترقيق، والقصر، والمد، والتحريك، والسكون، والسكت.

* الصفات اللازمة: هي الصفات التي تلازم الحرف في كل أحواله، ولكنها أحياناً قد لا تظهر بشكل واضح، كصفتي الهمس، والقلقلة فلا يظهران تماماً إلّا في حال سكون الحرف.


عدد الصفات اللازمة وأقسامها

اختلف العلماء في عددها ولكن الراجح على أنّها سبع عشرة صفة، في حين أنّها تنقسم إلى قسمين، هما:


الصفات التي لها ضد

عددها عشر صفات، أي خمس صفات يضادها خمس صفات أخرى، ويمتنع اتصاف الحرف بالصفتين المتضادتين معاً أو أن لا يتصف بأي منهما، بل يجب اتصافه بإحداهما فقط، وهي كالآتي:

  • الهمس: وحروفه مجموعة في جملة (فحثه شخص سكت)، وضدها الجهر وحروفه الباقية بعد حروف الهمس.
  • الشدة: وحروفها مجموعة في جملة (أجد قط بكت)، وضدها الرخاوة وحروفه الباقية بعد حروف الشدة، مع ملاحظة أنّ بين هاتين الصفتين صفة بينية تسمى التوسط وهي لا تعتبر صفة مستقلة، وحروفها مجموعة في عبارة ( لن عمر).
  • الاستعلاء: وحروفه مجموعة في جملة (خص ضغط قظ)، وضدها الاستفال وحروفها ما تبقى.
  • الإطباق: وحروفه أربعة، هي: الصاد، والضاد، والطاء، والظاء، وضدها الانفتاح وحروفه ما تبقى.
  • الإذلاق: وحروفه مجموعة في جملة (فر من لب)، وضدها الإصمات وحروفه ما تبقى.


الصفات التي لا ضد لها

  • الصفير: وحروفه الصاد، والزاي، والسين.
  • القلقلة: وحروفها القاف، والطاء، والباء، والجيم، والدال، وهي مجموعة في كلمة (قطب جد).
  • اللين: وحروفه الواو والياء الساكنتين والمفتوح قبلهما.
  • الانحراف: وحروفه اللام، والراء.
  • التفشي: وحرفه الشين.
  • الاستطالة: وحرفها الضاد.
  • التكرير: وحرفه الراء، مع ملاحظة أنّ هذه الصفة يتم دراستها لاجتنابها لا للإتيان بها.


الفائدة من دراسة صفات الحروف

  • معرفة الحروف القوية والحروف الضعيفة.
  • تحسين النطق بالحروف، ففي حين عدم إعطاء الحروف صفاتها تتداخل مع بعضها مع عدم الوضوح.
  • التمييز بين الحروف ذات المخرج الواحد، فلولا اختلاف صفاتها لأصبحت حرفاً واحداً.