ما هي صفات الشخصية النرجسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
ما هي صفات الشخصية النرجسية

الشخصية النرجسية

النرجسية مصطلح يونانيّ الأصل، يطلق على الأشخاص الذين يبدون إعجابهم بأنفسهم، ويقدّرون ذواتهم، ولا يرون إلا أنفسهم، وكثيراً ما نجد هذه الشخصية حولنا، فهذه الشخصية تثير المشاكل، والمتاعب لأصحابها، سواء في المدرسة، أو في العمل، أو في العلاقات الاجتماعيّة مع الناس، بالإضافة لغيرها من المشاكل، كما أنّه أحد الاضطرابات الشخصية النفسية المتعدّدة، وعادةً ما يتمّ اكتشاف أصحاب هذه الشخصيّة بسهولة عن طريق ملاحظة بعض الصفات، والأساليب التي يتعاملون بها مع الآخرين، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال.


ماهي صفات الشخصية النرجسية

  • الإعجاب بالنفس، وحبّ الظهور على حساب الكثير من الأشخاص.
  • الأنانية، والشعور بالعظمة حيث تعتقد أنّها أفضل من غيرها.
  • الغيرة الشديدة فهو لا يرى في هذه الدنيا سواه، كما أنّه شخص انتهازيّ، ووصوليّ دائماً ما يسعى للوصول إلى المناصب، والمراكز العليا ليس لتحقيق ذاته بل لتحقيق أهدافه الشخصيّة، وليشعر بأنّه أكثر قيمةً من الآخرين.
  • الاستغلاليّة للآخرين، فهو يسرق جهود الآخرين ليصل إلى ما يصبو إليه.
  • صعوبة المحافظة على العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، وذلك لعدم مقدرته على التعامل مع الأشخاص لاعتباره أنهم أقل منه شأناً.
  • الافتقار إلى التفهم العاطفي، وعدم مقدرته على الاعتراف بالمشاعر، وتقدير مجهودات الآخرين.
  • العناد وهذه أحد صفات الشخص النرجسي، وذلك لأنّه لا يعترف بأخطائه، بل ويقلب الأمور إلى صالحه.


أسباب نرجسية الشخصية

  • الدلال الزائد في فترة الطفولة.
  • تعرّض الطفل للاهمال، أو الإيذاء في طفولته سواء في البيت، أو في المدرسة.
  • عوامل وراثيّة، أو نفسيّة.


علاج الشخصية النرجسية

  • العلاج النفسي: يواجه المصابون باضطراب الشخصية النرجسية صعوبة بالغة في تقبّل العلاج النفسي، وذلك لعدم رغبتهم بالتفكير بأنهم يشكون من أيّ خطب كان، ولكنه يساعدهم على إصلاح العلاقات الاجتماعية وزيادة ترابطها، وحميميتها، كما ويساعدهم على فهم أسباب أنفهالتهم، وعواطفهم، وزيادة ثقتهم بالآخرين، ومن الصعب تغيير الصفات شخصية النرجسي، ولكن من الممكن تغيير بعض أفكاره، وذلك عن طريق جعله يتقبّل تكوين علاقات اجتماعية تعاونية مع زملاء العمل، والإقرار بقدراتهم، وتقبّل الانتقادات التي توجّه له، وزيادة قدرته على تنظيم مشاعره، وفهم القضايا التي تُؤثّر في احترامه لذاته، وإقناعه بالتخلّي عن تحقيق الأحلام التي يصعب تحقيقها.
  • العقاقير الطبية: تناول بعض العقاقير الطبية المخصّصة لعلاج لعض حالات الاكتئاب، والتوتر، والقلق، وذلك لأنّه لا يوجد أية عقاقير طبية مخصّصة لعلاج هذا النوع الاضطرابات النفسية.
  • الاسترخاء: اتباع بعض الأساليب التي تخفف من التوتر، والضغوطات النفسية مثل اليوجا، والتأمل.
  • العائلة: مشاركة العائلة في العلاج عن طريق توفير الجو المريح، والعائلي للشخص النرجسي، واتباعهم طرق التواصل العاطفية معه.