ما هي عاصمة إثيوبيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي عاصمة إثيوبيا

أديس بابا عاصمة إثيوبيا

تُعرف باسم أديس أبيبا وهو الاسم الذي استخدمته الهيئة الإثيوبية الرسمية، وفي اللغة الإثيوبية تُعرف باسم أديس أبابا ويعني زهرة جديدة، تمّ تأسيسها في العام 1886م على يدّ الإمبراطور منليك الثاني، بعد أن تمّ اختيارها من قبل الإمبراطورة تايتو بيتول، تعدّ العاصمة الرسمية لإثيوبيا.


السكان والجغرافية

تعتبر أديس بابا أكبر مدن إثيوبيا من حيث عدد السكان؛ حيث يزيد عن مليوني نسمة بحسب إحصائيات العام 2007م، وهم من أصولٍ مختلفة، تزيد عن ثمانين جنسية، يتحدثون بأكثر من ثمانين لغة، ولها أهمية كبيرة من نواحٍ كثيرة، تتضمن التاريخية والسياسية والدبلوماسية،


ترتفع أديس بابا عن مستوى سطح البحر حوالي سبعة الآف وخمسمئة وست وأربعين قدماً؛ وبذلك تحتل المرتبة الثالثة من حيث الارتفاع على مستوى العالم.


المعالم

تعدّ المدينة المقر الأساسي للجنة الاقتصادية التابعة للقارة الأفريقية، ويوجد فيها مجموعة متنوعة من المعالم والمواقع الشهيرة، أهمها ما يلي:

  • المتحف الوطني الإثيوبي، والذي يحتوي على هيكل عظمي مصنوع من الجبس المتحجّر.
  • ساحة ميسكل الشهيرة، التي يقام فيها مهرجان مسكل السنوي، تحديداً في أواخر شهر سبتمبر ويحضره ويشارك فيه آلاف المهتمين.
  • المكتبة الوطنية الإثيوبية.
  • المتحف الإثيوبي الأثنولوجي.
  • متحف أديس أبابا.
  • المتحف التاريخي الطبيعيّ.
  • المتحف الإثيوبي للسكك الحديدية.
  • المتحف الوطني للبريد.
  • كاتدرائية القديس جورج، تمّ تأسيسها في العام 1896م، واعتبرت موطناً رئيسياً للمتحف.
  • كاتدرائية الثالوث المقدس التي كانت سابقاً أكبر كاتدرائية تابعة للأرثذوكس في إثيوبيا، وبالقرب منها يقع قبر سيلفيا بانكهورست.
  • قبر الأمبراطور هيلا سيلاسي إضافةً للعائلة الأمبراطورية بأكملها، ومجموعة المقاتلين الإيطالين الذين قتلوا أثناء الحرب.
  • القصر الأمبراطوري القديم الذي كان تابع لمينيليك، وحالياً يعدّ المقر الرسمي والرئيسي للحكومة الإثيوبية.
  • القصر الوطني، كان يعرف قديماً باسم قصر اليوبيل نسبةً إلى اليوبيل الفضي الذي حصدته الدولة في العام 1955م.
  • مسرح هاجر، وهو الأقدم ويقع في حيّ اسمه بيازا.
  • قاعة أفريقيا والتي تعتبر المقر الرسمي للأمم المتحدة، تحديداً المتعلقة بالناحية الاقتصادية، إضافةً إلى مجموعة مكاتب خاصة.
  • مبنى البرلمان، تمّ بناؤه في عهد الأمبراطور هيلا سيلاسي، مع برجع للساعة خاص به.
  • قاعة شينجو مبنية على شكل مدرج وتعتبر القاعة الجديدة والخاصّة بعقد الجلسات الخاصة بالبرلمان، وهي الأكبر على مستوى العالم، بنيت وتمّ تجهيزها في فنلندا، وجُمعت في أديس أبابا.
  • مسجد الأنور وهو أكبر مساجد إثيوبيا، وعلى بعد أمتار صغيرة تقع كنيسة راجيول، وهذا ما يؤكد على الانسجام الديني المميّز الموجود بين المسلمين والمسيحيين في إثيوبيا.
398 مشاهدة