ما هي عاصمة الأرجنتين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩
ما هي عاصمة الأرجنتين

مدينة بوينس آيرس

تُعَدّ مدينة بوينس آيرس (بالإنجليزيّة: Buenos Aires) عاصمة دولة الأرجنتين، وتقع على طول خليج (ريو دي لا بلاتا) قرب الساحل الجنوبي الشرقي لأمريكا الجنوبية، وهي كبرى مدن الأرجنتين من حيث عدد السكان؛ إذ يبلغ عدد سكانها 3.89 مليون نسمة، فيما تضم المنطقة المحيطة الحضرية فيها حوالي 17 مليون نسمة.[١] وتُعدّ العاصمة بوينس آيرس المركز السياسي في دولة الأرجنتين، وهي مركزها التجاري، والصناعي أيضاً، والمَقرّ الثقافي، والتكنولوجي فيها.[٢]


بوينس آيرس في المنظور القارّي

تقع العاصمة بوينس آيرس بالقرب من الساحل الشرقي لقارّة أمريكا الجنوبية، على بُعد حوالي 150 ميلاً من المحيط الأطلسي - أي ما يُقارب 241 كم - وتُعدّ هذه المدينة إحدى أهم الموانئ في قارّة أمريكا الجنوبية، إضافة إلى أنها إحدى أكثر المدن حيوية، وجذباً للسيّاح فيها، أمّا سكانها فهم على مستوى عالٍ من الرفاهية؛ إذ تتميز هذه المدينة بأعلى مستويات الدخل على مستوى قارّة أمريكا الجنوبية كلّها. وتجدر الإشارة إلى أن ثمّة من يُطلق على العاصمة الأرجنتينية لقب (باريس أمريكا الجنوبية)؛ لأنها تمتاز بطابعها المعماري المشابه لذلك السائد في أوروبا.[٣]


مناخ بوينس آيرس

يتّسم مناخ مدينة بوينس آيرس بأنه مناخ ساحلي معتدل؛ وذلك لمحاذاتها لخليج (ريو دي لا بلاتا)؛ إذ يكون في فصل الصيف حارّاً رطباً، في حين يكون في فصل الشتاء معتدلاً ذا رطوبة، علماً بأن متوسط درجة الحرارة السنوي يبلغ 16 درجة مئوية، ومتوسط هطول الأمطار السنوي يبلغ حوالي 1,140 ملم.[٢]


نبذة عن تاريخ بوينس آيرس

تأسّست مدينة بوينس آيرس عام 1536م، حينما وصلها المستكشفون الإسبان، وقد دافع سكانها الأصليون عن موطنهم إلى أن أجبروا المستوطنين الأوروبيّين على الخروج منها بحلول عام 1542م، وبعد حوالي 40 عاماً عاد المستعمرون الإسبان إلى المدينة؛ لينشئوا فيها مركزاً تجاريّاً، وبعد ذلك ظلّت بوينس آيرس مستعمرة إسبانية مهمة في أمريكا الجنوبية مدة طويلة إلى أن بدأ الترويج لفكرة الاستقلال عن التاج الإسباني في القرن التاسع عشر الميلادي، وفي عام 1810 اشتعلت حرب الاستقلال الأرجنتينية؛ ممّا أسفر عن استقلالها عن إسبانيا بعد ستّ سنوات؛ أي في عام 1816م.[١]


لم يتوقف الغزو الاستعماري لهذه المدينة باستقلالها عن إسبانيا؛ فقد شهدت آنذاك حالة من عدم الاستقرار، ممّا أدّى إلى تعرُّضها لمحاولات غزو فرنسي خلال منتصف القرن التاسع عشر؛ إلّا أنّ هذه المحاولات باءت بالفشل، ولم تنجح فرنسا في فرض سيطرتها عليها، وفي أوائل القرن العشرين شهدت بوينس آيرس نموّاً سكانيّاً واضحاً أسهمت فيه هجرة الكثير من الريف إلى المناطق الحضرية؛ وذلك بحثاً عن فرص عمل في القطاع الصناعي الناجح فيها، ومنذ ذاك الوقت أصبحت هذه العاصمة مركزاً اقتصاديّاً، وسياسيّاً، وثقافيّاً مهمّاً للأرجنتين.[١]


نبذة عن اقتصاد بوينس آيرس

تُعدّ بوينس آيرس الميناء الرئيسي في الأرجنتين، وهي أكبر ميناء في أمريكا الجنوبية، وترتبط أهمية هذه المدينة اقتصاديّاً باعتماد دولة الأرجنتين الكبير على إنتاج السلع الزراعية، وتصديرها، علماً بأن هذه المدينة تتمتّع بأنشطة اقتصادية متنوعة، ممّا يساعدها على الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي فيها على الرغم من التضخّم الاقتصادي المُتفشّي في الأرجنتين بشكل عامّ.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "What Is The Capital of Argentina?", www.worldatlas.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Buenos Aires", www.britannica.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.
  3. "What Is the Capital of Argentina?", www.mapsofworld.com, Retrieved 22-5-2019. Edited.