ما هي عاصمة الغابون

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
ما هي عاصمة الغابون

مدينة ليبرفيل

تُعَدّ مدينة ليبرفيل (بالإنجليزيّة: Libreville) عاصمة الغابون، والميناء الرسمي فيها، كما تُصنَّف بأنّها أكثر المُدن الحضريّة فيها اكتظاظاً بالسكّان؛[١] إذ يَقطُنها بحسب إحصائيات التعداد السكّاني فيها لعام 2019م حوالي 578,156 نسمة؛[٢] أي ما يُقارب نصف إجمالي سُكّان الغابون، وقد اتُّخِذَت مدينة ليبرفيل عاصمةً رسميّة للغابون (بالإنجليزيّة: Gabon) في عام 1960م؛ حينما حازت على استقلالها من الاستعمار الفرنسي، ومنذ ذلك الحين، شَهِدت المدينة نُموّاً سريعاً إلى أن أصبحت الآن مَقرّاً رسميّاً للحكومة في الغابون؛ فهي تحتوي على أهم المباني الحكوميّة، والمؤسسات الرسميّة، مثل قصر ليون مابا الذي يجتمع فيه البرلمان الوطني للغابون.[١]


الموقع الجغرافي والفلكي لمدينة ليبرفيل

تَقع العاصمة ليبرفيل جغرافيّاً في الجهة الشماليّة الغربيّة من الغابون، على ضفّة نهر كومو (بالإنجليزيّة: Komo River)، بالقُرب من خليج غينيا، وتحديداً في الرُّكن الشمالي لمَصبّ الغابون على امتداد شواطئ المحيط الأطلسي.[٣] أمّا فلكياً فهي تَقَع على دائرة العرض (0.41)، وعلى خط الطول (9.46). ويَجدُر بالذِكر أنّ العاصمة ليبرفيل تتبع إدارياً لمحافظة إيستوير (بالإنجليزيّة: Estuaire).[٤]


مناخ مدينة ليبرفيل

يتّسم مناخ العاصمة ليبرفيل بكونه دافئاً، ومُشمِساً في معظم أوقات العام؛ فهي مدينة لا تتلقّى هطولاً للأمطار سوى في ثمانين يوماً من العام تقريباً، وذلك بحسب إحصائيات الأرصاد الجوية فيها، وهي عادةً ما تَشهَد ارتفاعاً في معدلات الرطوبة، وعليه فإنّه يُنصَح بتجنُّب زيارة هذه المدينة خلال الفترة ما بين شهرَي كانون الأوّل/ديسمبر، وكانون الثاني/يناير؛ إذ تكون فيها درجات الحرارة أكثر ارتفاعاً مقارنة بالأوقات الأخرى من العام، بالإضافة إلى الفترة ما بين شهرَي حزيران/يونيو، وتموز/يوليو؛ إذ تكون فيها معدلات الرطوبة في أوجِها. وتجدر الإشارة إلى أنّ الشواطئ في ليبرفيل تتمتّع بمناخ معتدل؛ لذا فهي تُعتبر من أفضل الأماكن للسكّان المَحلّيين، والسياح الزائرين.[٣]


نبذة عن اقتصاد ليبرفيل

سَاهمت التنمية الصناعيّة في العاصمة ليبرفيل بزيادة عدد السكّان بأكثر من الضعف في الستينيّات؛ وذلك لافتتاح ميناء المياه العميقة في أويندو (بالإنجليزيّة: Owendo)، وذلك على بُعد 14.5كم جنوب شرق المدينة، مِمّا سَهَّلَ التعامل مع الصادرات الإقليميّة، علماً بأنّ العاصمة ليبرفيل تشتهر بتصدير الخشب، وهو يُعَدّ المُنتَج الأكثر تصديراً منها، بما في ذلك خشب الطيب، والأبنوس، والجوز، وغيرها، كما يتمّ تصدير العديد من المُنتَجات الأخرى، مثل: الكاكاو، والمطّاط، والنخيل، وغيرها.[٥]


ويَشمل قطاع الصناعة في ليبرفيل -والذي يُساهم في دعم الاقتصاد الوطني للغابون- عِدّة مجالات، منها: تصنيع الأخشاب، وتَصديرها، وطباعة الخشب الرقائقي، وطباعة القماش، وطحن الدقيق، بالإضافة إلى بناء السفن. ويجدر بالذِكر أنّه تمّ اكتشاف آبار من النفط في الجهة المقابلة للساحل الشماليّ في ليبرفيل، ويُتَوَقَّع أن تُدِرّ هذه الآبار عليها أموالاً، ممّا قد يساهم في نُموّ بارز في اقتصاد الغابون.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is The Capital Of Gabon?", www.worldatlas.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  2. "Population of Cities in Gabon (2019)", worldpopulationreview.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Map of Libreville, Capital of Gabon", www.mapsofworld.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  4. "Where is Libreville", www.mapsofworld.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Libreville", www.britannica.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.