ما هي عاصمة النمسا وتشيكيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩
ما هي عاصمة النمسا وتشيكيا

مدينة فيينا عاصمة النمسا

تُعَدّ فيينا (بالإنجليزية: Vienna) عاصمة جمهوريّة النمسا، وهي أكبر المُدن فيها من حيث التعداد السكّاني؛ حيث بلغ عدد سُكّانها في عام 2017م حوالي 1,867,960 نسمة، وهي أيضاً من أكبر المُدن الأوروبية اكتظاظاً بالسكّان؛ حيث إنّها سابع كُبريات المُدن في الاتِّحاد الأوروبيّ من حيث عدد السكّان، وتحتلّ فيينا موقعاً جغرافياً استراتيجياً؛ حيث تقع شرق النمسا بالقُرب من حدودها مع جمهوريّة تشيكيا، وهنغاريا (المجر)، وسلوفاكيا، علماً بأنّها تمتدّ على مساحة تُقارب 415 كيلومتراً مُربَّعاً.[١]


لمحة تاريخيّة عن فيينا

بعدما غزت النمسا جارتها ألمانيا النازيّة في الحرب العالميّة الثانية، ساهم تحالف النمسا مع الاتّحاد السوفيتي، جنباً إلى جنب مع الولايات المُتّحدة الأمريكيّة، وبريطانيا، في طرد النازيين من فيينا، علماً بأنّ هذه الحرب أدّت إلى تدمير جزء كبير من البنية التحتيّة في فيينا.[٢]


نبذة عن اقتصاد فيينا

يُعَدّ قطاع الخدمات الحكوميّة، والعامة أكبر قطاع يدعم اقتصاد فيينا؛ حيث يساهم بنحو 85.5٪ من اقتصادها،[٢] ويوفّر آلاف الوظائف لسكّان فيينا؛ فالعاصمة فيينا تُوفّر ما يقارب رُبع الوظائف في جمهوريّة النمسا، علماً بأنها تُنتج تقريباً ثُلث الناتج المَحلّي الإجماليّ فيها، كما يُعَدّ القطاع السياحيّ من أبرز القطاعات الداعمة لاقتصاد فيينا؛ نظراً لأنّ فيينا تُعتبَر وجهةً سياحيّة شهيرة في أوروبا؛ إذ يَقصدها على الأقلّ مليونَا سائح في العام الواحد.[٣]


مدينة براغ عاصمة تشيكيا

تُعَدّ براغ (بالإنجليزية: Prague) عاصمة جمهوريّة تشيكيا (التشيك)، وهي أكبر المُدن فيها من حيث المساحة؛ حيث تمتدّ أراضيها على ما يُقارب 497 كيلومتراً مُربّعاً، وذلك على ضِفاف نهر فلتافا في الجهة الشماليّة الغربيّة من جمهوريّة التشيك،[٤] كما أنّها أكبر المدن التشيكيّة من حيث عدد السكّان؛ فوِفقاً لآخر الاحصائيات، والتوقُّعات السكّانية لعام 2019م يبلغ عدد سُكّان المنطقة الحضريّة في مدينة براغ 1,298,804 نسمة.[٥]


لمحة تاريخيّة عن براغ

اتّخذت دولة تشيكوسلوفاكيا سابقاً مدينة براغ عاصمةً لها، بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، وبقيت على ذلك الحال حتى عام 1993م؛ حينما اتّخذتها جمهوريّة تشيكيا المُستقِلّة عاصمةً لها. وتجدر الإشارة إلى أنّ العاصمة براغ تعرّضت لبعض الأضرار خلال الحرب العالميّة الثانية، وخاصّة عندما وقعت تحت سيطرة الاحتلال الألمانيّ، وكذلك الأمر في زمن الحرب الباردة؛ حينما أصبحت تحت سيطرة الاتّحاد السوفيتيّ.[٦]


نبذة عن اقتصاد براغ

شَهِد القرن التاسع عشر تطوُّراً كبيراً لقطاع الصناعة في جمهوريّة تشيكيا، وأصبح أبرز قطاع اقتصاديّ فيها، وفي العاصمة براغ، ومن الأمثلة على هذه الصناعات التي انتشرت في براغ: صناعة المنسوجات، وصناعة الآلات، وغيرها، وبالإضافة إلى هذا القطاع، فإنّ هناك عدّة قطاعات تساهم هي الأخرى في دعم اقتصاد مدينة براغ، ومنها: التجارة، والبناء، والتعليم، والثقافة، والإدارة، والنقل، والاتّصالات، علماً بأنّ مواقع المناطق الصناعيّة في العاصمة براغ تمّ حَصرها، ونَقلها إلى ضواحي براغ البعيدة؛ وذلك لتوفير فُرص عمل بالقُرب من المناطق السكنيّة الجديدة، والتقليل من التمركُز في قلب العاصمة.[٧] ومن الجدير بالذكر أنّ العاصمة براغ تُساهم في إنتاج حوالي ربع الناتج المَحلّي الإجماليّ لجمهوريّة تشيكيا.[٥]


المراجع

  1. "What is the Capital of Austria?", mapsofworld.com Retrieved 2124-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is The Capital Of Austria?", worldatlas.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "Vienna", britannica.com Retrieved 22-4-2019. Edited.
  4. "What Is The Capital Of The Czech Republic?", worldatlas.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Prague Population 2019", worldpopulationreview.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  6. "Map of Prague", mapsofworld.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  7. "Prague", britannica.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.