ما هي عملة أبو ظبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٧
ما هي عملة أبو ظبي

دولة الإمارات العربية المتحدة

مما يجدر الإشارة إليه، أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي من الدول الخليجية العربية، والتي تقع في القارة الآسيوية، وهذه الدولة هي من الدول الاتحادية، حيث تضم سبع إمارات أساسية، وهي: إمارة أبو ظبي، إمارة دبي،إمارة الشارقة، إمارة رأس الخيمة، إمارة الفجيرة وإمارة أم القيوين.


أبو ظبي

إن ( أبو ظبي) هي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي العاصمة لإمارة أبو ظبي -أيضاً- وتقدّر مساحتها بحوالي سبع وستون كيلومتراً، حيث تقع في جنوب دولة الإمارات العربية المتحدة، كماوتقع على الحدود مع المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى أنّها تقع على الحدود مع سلطنة عُمان، فضلاً عن أنها -أي هذه الإمارة- تتجاور مع قطر عن طريق البحر. أما عن الإمارات الأخرى؛ فلها اتصال بري مع إمارتي الشارقة؛ وإمارة دبي من الجهة الشمالية الشرقية والشمالية على التوالي، حيث تطل هذه الإمارة على الخليج العربي، فضلا عن وقوع العديد من الجزر فيها.


عملة إمارة أبو ظبي

من المعلوم أن عملة أبو ظبي هي نفس عملة الإمارات العربية المتحدة، حيث أن إمارة أبو ظبي هي جزءٌ أصيل من هذه الدولة، أما عن عملة الإمارات العربية المتحدة؛ فهي الدرهم الإماراتي، والذي يتكون من مئة فلس، ويصدر الدرهم الإماراتي عن (مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي)، وترتبط هذه العملة بالدولار الأمريكي والسعر بشكل تقريبي يساوي تقريباً (3.67 درهم) إماراتي لكل دولار أمريكي، ويرمز للدرهم الإماراتي بالـ(AED)، وقد تم طرحه لأول مرة في العام 1973 من الميلاد؛ حتى يكون بديلاً للشعب الإماراتي عن الدينار البحريني، وقد كان الدرهم الإماراتي مستخدماً في إمارة أبو ظبي.


الاقتصاد في إمارة أبو ظبي

إنّ الاقتصاد في إمارة أبو ظبي يتمتع بنمو كبير، كما أن متوسط دخل الفرد مرتفع -إلى حد ما- في هذه الإمارة، وعلاوة على ذلك؛ فإن اقتصاد إمارة أبو ظبي -بشكل منفرد-يتفوق على اقتصاد باقي الإمارات الست مع بعضها البعض. إن إمارة (أبو ظبي) هي خامس أكبر احتياطي نفطي على مستوى العالم أجمع، حيث يشكل ما نسبته الـ 10 % من الاحتياطي النفطي العالمي. إنّ النفط في إمارة أبو ظبي يمثل ما نسبته حوالي الثلاثين من كامل الاقتصاد في إمارة أبو ظبي، لهذا السبب؛ قامت الحكومة باتخاذ قرار يقضي بتقليل اعتماد اقتصاد هذه الإمارة على النفط، بدلاً من أن يكون بهذا الشكل الكبير إلى مستويات ونسب أقل؛ حتى تسنح الفرصة للاقتصاد؛ لكي يعتمد على استثمارات متنوعة أخرى غير النفط، فبرز قطاع الصناعة كعامل أساسي مساهم -وبشكل كبير- في اقتصاد أبو ظبي، بالإضافة إلى القطاعات الأخرى المتعددة، كالقطاع السياحي، القطاع الخدماتي، القطاع العقاري وغير ذلك من القطاعات.