ما هي عملة دولة جورجيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
ما هي عملة دولة جورجيا

دولة جورجيا

هي دولة لها سيادة في منطقة القوقاز، تأسست في العام 1991م، وعاصمتها هي مدينة تبليسي، ونظام الحكم فيها جمهوريّ، ويعود تاريخها إلى ممكلة أيبيريا، ومملكة كولخيس، ويبلغ عدد سكانها 3.729.500 مليون نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2014م، ومن مدنها سيناكي، وبوتي، وسامتريديا، وكوتايسي، وروستافي، وسوخومي، وتيلافي، وغوري، وتبليسي، وزوغديدي، وباتومي، وأخالتسيخي.


تبلغ مساحة أراضيها 69,700 كم²، وتقع جغرافياً على الحدود الشرقية من قارة أوروبا والحدود الغربية من قارة آسيا، ويحدها كلاً من أرمينيا من جهة الجنوب، والبحر الأسود من جهة الغرب، وتركيا وروسيا من جهة الشمال، وأذربيجان من جهة الشرق.


عملة دولة جورجيا

عملتها الرسمية هي (لاري جورجي) ويرمز لها بـ (GEL)، وتقسم اللاري إلى مئة تتري، واستعملت العملة هذه لأول مرة في العام 1995م أيام حكم الرئيس إدوارد شفاردنادزي، وقديماً كانت عملة (الروبل) السوفياتي هي المستخدمة في الدولة.


من العملات الورقة للاري: لاري واحد، ولاريان، وخمسة، وعشرة، وعشرين، وخمسين لارياً، مئة لاري، ومئتي لاري، ومن العملات المعدنية: لاري واحد، لاريان، وتتري واحد، وتتريان، وخمسة، وعشرة تتريات، وعشرين، وخمسين تترياً.


أسعار صرف اللاري

وأسعار صرف اللاري الجورجي مقابل بعض العملات الأخرى حسب تاريخ 17/8/2016:

اللاري الجورجي مقابل العملات الأخرى
1 لاري جورجي 43.0628 ين ياباني
1 لاري جورجي 0.3297 جنيه استرليني
1 لاري جورجي 0.4311 دولار أمريكي
1 لاري جورجي 46.918 دينار جزائري
1 لاري جورجي 76.4878 فرنك جيبوتي
1 لاري جورجي 0.1625 دينار بحريني
1 لاري جورجي 1.5832 درهم إماراتي


اقتصار دولة جورجيا

يبلغ قيمة الناتج المحليّ الإجمالي للدولة 22.195 مليار دولارٍ أمريكيّ، وذلك حسب تقديرات عام 2010 م، وحسب تقارير عام 2001 م بلغ نسبة السكان الذين يعيشون تحت خطّ الفقر الوطنيّ 54% من مجموع السكان، لكن في العام 2006 م انخفض مستوى الفقر إلى نسبة 34%، ويعتمد اقتصادها على كلٍ من:

  • القطاع الزراعيّ الذي من أهمّ محاصيله: الحمضيات، والبندق، والعنب.
  • قطاع استخراج المعادن كالنحاس، والمنغنيز، والفضة، والذهب.
  • قطاع إنتاج المشروبات غير الكحولية، والمشروبات الكحولية.
  • قطاع الصناعات الصغيرة.
  • القطاع السياحيّ الذي يجذب حوالي مليون سائح، حيث يتمثل مدخول هذا القطاه بـ 313 مليون دولارٍ، وذلك حسب إحصائيات عام 2006م، وتحتوي البلاد على أكثر من ألفي ينبوعٍ معدنيّ، ومئة وثلاث منتجعٍ، وأكثر من إثنى عشرة ألف معلمٍ ثقافيّ، وسياحيّ، وتاريخيّ.


تشكل الصادرات، والواردات في الدولة نسبته 10% و 18% من الناتج المحليّ الإجمالي، وذلك حسب إحصائيات عام 2006 م، وتشمل وارداتها الأساسية المنتجات النفطيّة، والغاز الطبيعيّ، ومعدات النقل، وقطع الغيار، والآلات.