ما هي فوائد المشي للحامل في الشهر التاسع

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٥ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي فوائد المشي للحامل في الشهر التاسع

الشهر التاسع من الحمل

تعتبر فترة الحمل من أهم المراحل التي تمر بها المرأة، فتشعر بهذه الفترة بالتّعب الشديد، وزيادة وزنها بشكل كبير، وكبر حجم بطنها وخاصة عند الوصول إلى الشهر التاسع من الحمل، فينصح العديد من الأطباء المرأة الحامل بالمشي بشكل يومي في الشهر التاسع من الحمل للتخلص من الوزن الزائد، وكسب العديد من الفوائد الأخرى، فتعدّ رياضة المشي من أفضل الرّياضات التي يمكن ممارستها في نهاية فترة الحمل، وهنا سنذكر فوائد المشي للحامل، وطريقة المشي السّليمة في الشهر التاسع.


فوائد المشي في الشهر التاسع من الحمل

  • تقوية عضلات القلب، والحفاظ على صحة القلب.
  • زيادة تناسق وتقوية عضلات الجسم.
  • وقاية المرأة الحمل من العديد من الأمراض؛ كارتفاع ضغط الدّم، والسّكري، وتسمم الحمل.
  • تنشيط الجسم لتسهيل ممارسة التّمارين الرّياضية بعد الولادة.
  • الوقاية من الإصابة بالإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي.
  • تسريع حرق السّعرات الحرارية في الجسم، والحفاظ على رشاقة الجسم ومرونته.
  • تسهيل عملية الولادة، وتوسيع عظام الحوض وتوسيعها بشكل تدريجي.
  • زيادة طاقة الجسم.
  • المحافظة على صحة الجنين ووزنه الطّبيعي.


المشي الصحيح في الشهر التاسع من الحمل

من المهم تجنب المشي تحت أشعة الشّمس الحارة جداً والتي تزيد خطر الإصابة بضربة الشمس وتشعر بالدّوران والتعب الشديد وتسبب فقدان كمية كبيرة من السّوائل في الجسم، لذلك يجب اختيار الوقت المناسب للمشي بعد استشارة الطبيب ومدى إمكانية ممارسة رياضة المشي، فمن الممكن أن يمنع الطبيب الأم من ممارسة هذا النوع من الرياضة عند وجود المشيمة بشكل متقدم عند الأم، فهذا الأمر يشكل خطراً كبيراً على الجنين، أو عند إصابتها ببعض الأمراض كأمراض القلب وبعض الأمراض الأخرى، أو وجود خلل في نمو الجنين كعدم وجود نسبة طبيعيّة من المياه حوله في الرّحم.


يجب على المرأة الحامل مراعاة جميع شروط السّلامة العامة عند ممارسة أي مجهود أو نوع من الرّياضة، وممارسة الرّياضة بشكل صحيح كرفع الرّأس بشكل مستقيم إلى الأعلى مع تركيز النّظر للأمام، ورخي الذّراعين وثنيهما بدرجة 90 درجة، ورفع الكتفين وإحماء الجسم بالتّدريج، والتّدرج بالمشي عند ممارسة رياضة الهرولة أو المشي، ومن المهم التّدرج بالسّرعة والتّخفيف من قوة المشي قبل التّوقف الكامل للمحافظة على صحة القلب وضرباته لتجنب زيادتها عن المعدل الطّبيعي، ويفضل المشي لمدة نصف ساعة يومياً إلى ساعة، مع تجنب ممارسة التمارين الرياضية المتعبه جداً، فيمكن ممارسة رياضة السباحة واليوغا والتمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء.