ما هي فوائد صابون الغار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢٣ أغسطس ٢٠١٦
ما هي فوائد صابون الغار

صابون الغار

يعتبر صابون الغار من أهمّ المواد الطبيعيّة المستخدمة في مجال العناية بالجسم والبشرة، حيث يحتوي على مجموعةٍ من الزيوت الطبيعيّة ومن أهمّها زيت أوراق الغار، وزيت القطن، وزيت جوز الهند، وهو يخلو من أيّة مواد كيميائيّة أو مصنّعة، وفي هذا المقال سنقدّم لكم أهمّ الفوائد الجماليّة لهذا الصابون.


فوائد صابون الغار

الحفاظ على صحة الشعر

يتكوّن صابون الغار بشكلٍ أساسيٍ من زيت الزيتون وزيت جوز الهند، واللذان يدخلان في صناعة العديد من مستحضرات العناية بالشعر، حيث أنهما يعملان على ترطيب فروة الرأس وتنعيم الشعر وإمداده بالعديد من المواد الغذائيّة التي تساعد على تطويله ومنعه من التساقط، والتقصّف، فيظهر الشعر أكثر صحّةً وحيويّة.


إزالة قشرة الشعر

تسبب قشرة الشعر حكة مستمرةً ورائحةً غير مستحبة له، وقد تكون القشرة نتيجة جفاف فروة الرأس، وتراكم الخلايا الميّتة فيها، أو نتيجة الإصابة بمرض فطريّ أو بكتيريّ معيّن، مثل: الأكزيما، أو الصدفية وغيرها، ويعدّ هذا الصابون من أفضلِ العلاجات لهذه المشكلة، إذ إنّه يقضي على الجراثيم ويرطب فروة الرأس.


تأخير ظهور الشيب

الشيب هو الشعر الأبيض الذي يظهر بشكل أساسي نتيجة التقدم في السن أو نتيجة أسباب وراثية وغيرها، والذي قد يسبب الإحراج والإزعاج، لذلك يسعى الجميع وتحديداً السيدات إلى إخفائه أو تأخير ظهوره، وبدلاً من استخدام صبغات الشعر الكيميائية التي تلحق الضرر، يفضل استخدام صابون الغار الطبيعي لتحقيق الغرض المطلوب.


الحفاظ على شباب البشرة

مع التقدم في العمر، والتعرض المستمر لأشعّة الشمس فإنّ البشرة تصبح أكثرَ ارتخاءً وترهلاً، وتظهر عليها الخطوط الرفيعة التي تعرف باسم التجاعيد، وباستخدام صابون الغار كغسولٍ للوجه والجسم فإنّه يؤخّر ظهورِ هذه العلامات ويمنح البشرة إشراقةً وحيويّةً ومظهراً أكثر شباباً.


علاج حبوب البشرة

تظهر حبوب البشرة بشكل خاص في فترة المراهقة، أو بسبب القلق والتوتر والإكثار من تناولِ السكريات والدهون، وغيرها من الأسباب الأخرى، وقد تكون هذه الحبوب في بعض الأحيان متقرحة ومسببة للألم، حيث يحتوي على العديد من المواد المطهرة التي تنظف البشرة، وتمنع ظهور الحبوب عليها.


توحيد لون البشرة

حيث إنّ صابون الغار يعالج التصبغات الناتجة من أشعةِ الشمس، أو التقدم في السن، ويقوم بعلاج حروق الشمس، الأمر الذي من شأنه جعل البشرة موحدة اللون، وينصح باستخدامه بشكلٍ خاص في المناطق الحساسة في الجسم، والتي تكون داكنة.


القضاء على رائحة العرق

يعرف العرق على أنه السائل الذي تفرزه الغدد العرقية في الجسم للحفاظ على درجة حرارته، وهو سائل بدون رائحة في الأصل، ولكن الرائحة الناتجة عند تكون بسبب البكتيريا التي تفرز فضلاتها من بعد التغذي عليه، ويقضي على البكتيريا وتعطير الجسم.