ما هي قصة مثلث بمرمودا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي قصة مثلث بمرمودا

مثلث برمودا

مثلث برمودا هو منطقة جغرافية تأخذ شكل مثلث متساوي الأضلاع، وتقدّر مساحته بما يُقارب مليون كم²، وهو يقع في المحيط الأطلسيّ بين مناطق برمودا، وبورتوريكو، وفورت لودرديل، كما يعدّ شقيقاً لمثلث التنين، وقد جاءت شهرة برمودا من ما نشر المؤلّفون حوله في منتصف القرن العشرين، حيث تحدّثوا حول مخاطر مزعومة في المنطقة، إلّا أنّ إحصاءات خفر السواحل للولايات المتحدّة أشارت إلى أنّ حوادث اختفاء الطائرات والسفن في هذه المنطقة ليس أكثر من تلك الحوادث في مناطق أخرى، كما أنّ الكثير من الوثائقيات أكدّت حديثاً أنّ الكثير ممّا قيل عن مثلث برمودا ليس إلّا أكذوبة.


موقع مثلث برمودا

يقع في الجزء الغربيّ من المحيط الأطلنطي، وهي تجاور الساحل الجنوبيّ الشرقيّ لولاية فلوريدا في الولايات المتحدّة الأمريكية، ويتضمّن المثلث فلوريدا بالولايات المتحدّة الأمريكية، وجزر برمودا التابعة لبريطانيا وجزر البهاما، ويعدّ خندق بورتوريكو الذي يقع ضمن إحداثيات مثلث برمودا هو النقطة الأعمق في المحيط، حيث يصل عمقه إلى 30,100 قدم، وسمّي مثلث برمودا بهذا الاسم نسبة إلى جزر برمودا التي تتشكّل من مجموعة من الجزر التي يصل عددها إلى ثلاثمائة جزيرة، وجديرٌ بالذكر أنّ ثلاثين جزيرة منها فقط مأهولة بالسكان.


مساحة مثلث برمودا

تصل مساحة مثلث برمودا إلى 1,140,000 كم²، ويحدّه خط وهميّ يبدأ من نقطة بالقرب من ملبورن بفلوريدا يمرّ ببرمودا، ثمّ بورتوريكو ثمّ يعود لفلوريا مرّة ثانية.


قصص شهيرة حدثت في مثلث برمودا

ثيودوسيا بور ألستون

ثيودوسيا بور ألستون هي ابنة نائب رئيس الولايات المتحدّة السابق آرون بور، وقد اختفت السفينة التي كانت على متنها ضمن إحداثيات المثلث؛ فقد كانت مسافرة على متن سفينة باتريوت التي أبحرت من شارلستون جنوب كارولينا، ووصلت إلى نيويورك في ثلاثين من ديسمبر من العام 1812م، ولم يسمع عنها مطلقاً، لقد كان مخططاً للمسار جيداً، وعيبها الوحيد أنّها تمرّ عبر مثلث برمودا؛ ويُعتقد أنّ القرصنة هي إحدى الأسباب في اختفائها.


ماري سيلست

إنّ طاقم سفينة ماري سيلست التي وُجدت مهجورة بالقرب من ساحل البرتغال عند مضيق جبل طارق كانوا معروفين بقدرتهم على الإبحار، وعندما اختفت السفينة ولم يجدها أحد، وجدوها لاحقاً مهجورة وفيها مؤونة من الماء والطعام التي تكفي ركّابها لستة أشهر، وكانت شحنة السفينة لا تزال في مكانها الصحيح دون أن تلمس، أمّا الركّاب فلم يكن لهم أثر، وقد ارتبطت هذه الحادثة بمثلث برمودا.


إلين أوستين

إنّ سفينة إلين أوستين واحدة من السفن المهجورة، والتي كان على متنها طاقم فاز بها كجائزة، وحاول أن يبحر بها في العام 1881م في نيويورك، ثمّ اختفت السفينة، ووجدت لاحقاً دون طاقمها، ثمّ اختفت ثانيةً بطاقم آخر فاز بها كجائزة.