ما هي قوة الدم الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
ما هي قوة الدم الطبيعية

قوة الدم

يُستخدم مصطلح قوة الدم للدلالة على مستوى الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin) في الدم، والهيموغلوبين هو جزيء بروتيني موجود في خلايا الدم الحمراء، التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم المختلفة، وتحمل أيضاً ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين، وفي الحقيقة يتكوّن الهيموغلوبين من أربع جزئيات بروتينية متّصلة مع بعضها البعض، حيث يتألف الهيموغلوبين في الأشخاص الطبيعيين البالغين من سلسلتين غلوبيولين (بالإنجليزية: Globulin) من نوع ألفا، وسلسلتين أخرتين من نوع بيتا، أمّا في حالات الأجنة فإنّ جزيء الهيموجلوبين يتكوّن من سلسلتي ألفا وسلسلتي غاما، وتجدر الإشارة إلى احتواء كل سلسلة من الغلوبيولين على الهيم (بالإنجليزية: Heme) وهو مركب بورفيرين (بالإنجليزية: Porphyrin) مهم، يحتوي على عنصر الحديد.[١]


قوة الدم الطبيعية

تختلف قيم الهيموغلوبين الطبيعية باختلاف عمر الشخص وجنسه، وقد يظهر اختلاف طفيف في القيم الطبيعية تبعاً لأنظمة الاختبار المُستخدمة، وفيما يلي بيان للقيم الطبيعية لهيموغلوبين الدم:[٢]

العمر قيم الهيموغلوبين الطبيعية (غم/ديسيلتر) المعدل الطبيعي (غم/ديسيلتر)
عند الولادة 13.5-24 16.5
أقل من شهر 10-20 13.9
1-2 شهر 10-18 11.2
2-6 أشهر 9.5-14 12.6
أقل من سنتين 10.5-13.5 12
2-6 سنوات 11.5-13.5 12.5
6-12 سنة 11.5-15.5 13.5
الإناث 12-18 سنة 12-16 14
الذكور 12-18 سنة 13-16 14.5
الإناث أكبر من 18 سنة 12.1-15.1 14
الذكور أكبر من 18 سنة 13.6-17.7 15.5


دواعي إجراء فحص هيموغلوبين الدم

يُجرى فحص هيموغلوبين الدم من خلال أخذ عينة دم من الوريد، حيث تؤخذ العينة للمواليد الجُدد من كعب القدم، بينما تؤخذ من أحد أوردة الذراع أو من الإصبع للبالغين، وتجدر الإشارة إلى أنّ فحص هيموغلوبين الدم يُجرى لعدّة أسباب، ويُمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:[٣][٤]

  • التّحقق من الصّحة العامّة: قد يُجرى اختبار الهيموغلوبين كجزء من فحص العدّ الدموي الشامل (بالإنجليزية: Complete blood count)، وذلك من خلال الفحص الطبي الروتيني، المُجرى بهدف مراقبة الصحة العامة للشخص، والكشف عن مجموعة مختلفة من الاضطرابات، مثل فقر الدم.
  • تشخيص الحالات الطبيّة: قد يساعد فحص الهيموغلوبين على تشخيص العديد من الحالات، خاصة في حال ظهور علامات وأعراض قد تدل على الإصابة بفقر الدم أو كثرة كريات الدم الحمر (بالإنجليزية: Polycythemia vera)، وتجدر الإشارة إلى أنّ العلامات والأعراض المرتبطة بفقر الدم تتمثل بالشعور بالضعف، والتعب، وانخفاض مستوى الطاقة، والإغماء، والشحوب، وضيق في التنفس، أمّا العلامات والأعراض المرتبطة بكريات الدم الحمر فهي تتمثل باضطراب الرؤية، والدوخة، والصداع، وتورد الوجه، وتضخم الطّحال.
  • مراقبة الحالة الطبية: قد يُعتمد على اختبار الهيموغلوبين لمراقبة حالة المريض، وتحديد العلاج المناسب، في حال تشخيص المريض بالإصابة بفقر الدم أو كثرة كريات الدم الحمر.


أسباب ارتفاع هيموغلوبين الدم

إنّ ارتفاع هيموغلوبين الدم قد يكون ناتج عن حالات عديدة، نذكر منها الإصابة بالجفاف، أو التدخين، أو العيش في أماكن مرتفعة، أو الإصابة بأمراض الرئة أو القلب، ومن الجدير بالذكر أنّ ارتفاع هيموغلوبين الدم قد يدل على الإصابة بأمراض الدم النادرة، بما في ذلك كثرة كريات الدم الحمر، إذ تُسبّب هذه الحالة زيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم مما يجعل الدم أكثر كثافة، وفي الحقيقة إنّ الإصابة بفرط كريات الدم الحمر من الأمور الخطيرة التي قد تودي بحياة الإنسان، إذا لم يتمّ علاجها، حيث إنّها قد تؤدي إلى حدوث العديد من المُضاعفات بما في ذلك تجلّط الدم، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية.[٥]


أسباب انخفاض هيموغلوبين الدم

يُشكل الانخفاض الطفيف في هيموغلوبين الدم عن المستوى الطبيعي له إحدى العلامات المُرتبطة بنوع معين من الأمراض، وقد تكون هذه الحالة طبيعية لدى العديد من الأشخاص، ويُعزى حدوثها إلى العديد من العوامل والأسباب، نذكر منها ما يأتي:[٦]

  • الحمل.
  • الأمراض والحالات الصحيّة، ويُمكن بيانها على النّحو الآتي:
    • الحالات التي يُنتج فيها الجسم خلايا دم حمراء بمُعدل أقل من الطبيعي ومنها فقر الدم اللا تنسجي (بالإنجليزية: Aplastic Anemia)، أو السرطانات، أو مرض الكلى المزمن، أو تشمع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis)، أو لِمفومة هودجكين (بالإنجليزية: Hodgkin's lymphoma)، أو قصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism)، أو فقر الدم الناجم عن عوز الحديد، أو فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات، أو التسمم بالرصاص، أو سرطان الدم، أو الورم النّخاعي المتعدد (بالإنجليزية: Multiple Myeloma)، أو متلازمة خلل التنسج النقوي (بالإنكليزية Myelodysplastic Syndrome)، أو لمفوما لاهودجكينية (بالإنجليزية: Non-Hodgkin's Lymphoma)، أو تناول أنواع معينة من الأدوية كمضادات الفيروسات القهقرية (بالإنجليزية: Antiretroviral drugs) والعلاجات الكيماوية.
    • الحالات التي يحطم فيها الجسم خلايا دم حمراء بمُعدل أسرع من الطبيعي: ومنها تضخم الطحال، أو البُرفيريَّة (بالإنجليزية: Porphyria)، أو انحلال الدم (بالإنجليزية: Hemolysis)، أو فقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle-cell disease)، أو الثلاسيميا، أو التهاب الأوعية الدموية.
  • فقدان الدم: وقد تحدث هذه الحالة بسبب بعض العوامل والظروف المختلفة، بما في ذلك:
    • نزيف الجروح.
    • نزيف الجهاز الهضمي، والذي يحدث نتيجة الإصابة بالقرحة، أو السرطانات، أو البواسير.
    • نزيف في المسالك البولية.
    • التبرع بالدم بشكلٍ متكرر.
    • غزارة الطمث (بالإنجليزية: Menorrhagia).


المراجع

  1. "Hemoglobin (Low and High Range Causes)", www.medicinenet.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  2. "Hemoglobin", www.emedicinehealth.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  3. "Hemoglobin test", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  4. "Hemoglobin", www.labtestsonline.org, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  5. "What's to know about hemoglobin levels?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-7-2018. Edited.
  6. "Low hemoglobin count", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-7-2018. Edited.