ما هي مراحل تطور الإنترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ١٥ مارس ٢٠١٨
ما هي مراحل تطور الإنترنت

مراحل تطور الإنترت

مرت شبكة الإنترنت بمراحل متعددة إلى أن أصبحت على الشكل الذي يستخدمه الناس في أيامنا هذه، وسنستعرض فيما يلي مراحل تطور هذه الشبكة.[١]


مرحلة الستينيات

بدأت نشأة شبكة الإنترنت منذ بداية الخمسينيات حيث كانت ولادة هذه الشبكة على يد وزارة الدفاع الأمريكية ففي عام 1962م قامت مؤسسة أبحاث خاصة بتطوير الجيش الأمريكي وتدعى (إربا) بتطوير أول برنامج حاسوبي للبحث في مجال الإنترنت، وبعد ذلك بعامين تمّ تصميم نوع جديد من الشبكات لا يعتمد على وجود معالج مركزي. وفي العام 1966م تمّ إرسال بعض البيانات من مكان لآخر على يد أستاذ علوم الحاسوب في جامعة كاليفورنيا السيد (ليروك).


بعد هذه المراحل حدث تطور كبير اعتبِر بمثابة إعلان حقيقي لولادة شبكة الإنترنت حيث قامت وزارة الدفاع الأمريكية ممثلة بوكالة المشروعات البحثية بإنشاء أول شبكة حاسوب تقوم على نظام تحويل الحُزم بحيث تستطيع هذه الشبكة ترتيب البيانات المرسلة عبرها وفقاً لأرقام الحزم التي تضم البيانات بداخلها.


مرحلة بين 1980-1990

في الثمانينات من القرن المنصرم حدثت تطورات هائلة على شبكة الإنترنت، حيث ازداد عدد المستخدمين للشبكة إلى أن وصلت أقصى سعة لها، فقامت وزارة الدفاع الأمريكية بفصل الجزء العسكري من محتويات الشبكة، وفي عام 1982م أصبح بروتوكول النقل والسيطرة (TCP) وبروتوكول الإنترنت(IP) هما المسؤولان عن عملية الاتصال بين الشبكات، وأصبحت شبكة الإنترنت متاحة لجميع الناس بحلول العام 1985م فأصبح الإقبال متزايداً على هذه الشبكة منذ ذلك الحين.


مرحلة بعد عام 1990

في عام 1992م وُجدت الشبكة العنكبوتية ذات الاختصار (WWW) وأصبحت من أهم الخدمات والأدوات في تاريخ تطور شبكة الإنترنت، وأصبح عدد المستخدمين للإنترنت في ازدياد هائل فيُقدر عدد مستخدمي الشبكة في الوقت الحالي بما يقارب 2 مليار مُستخدم.


تعريف شبكة الإنترنت

تُعرّف شبكة الإنترنت بأنها تلك الشبكة التي تُمكّن أجهزة الكمبيوتر في العالم من الاتصال فيما بينها وتبادل المعلومات بسهولة ودقة،[٢]وكلمة الإنترنت هي اختصار لمزيج كلمتين معاً وهما كلمة(Network) وتعني شبكة وكلمة (International) وتعني العالمية لذلك تُعرف شبكة الإنترنت بالشبكة العالمية.[٣]


مميزات استخدام الإنترنت

تمتاز شبكة الإنترنت العالمية بأنها تقدم لمستخدميها عدداً كبيراً من الخصائص الإيجابية كإمكانية البحث عن الأشخاص في أي مكان في العالم وتُساعد في إيجاد المنتجات والخدمات من أيّ شركة نريدها وكذلك لها دورها البارز في مجالات البحث العلمي والتعليم، وعندما تنوي القيام برحلة ما، فإنّ الإنترنت يسهل عليك الحصول على المعلومات السياحية للدول والمدن كما يُمكن أيضاً الاستثمار والتسوق والقيام بعملية الدفع عبر الإنترنت.[٤]


المراجع

  1. م.محمود حسن جمعة،م.حيدر شاكر البرزنجي، تكنولوجيا وأنظمة المعلومات في المنظمات المعاصرة ، صفحة 250-251-252. بتصرّف.
  2. محمد على سكيكر، الجريمة المعلوماتية و كيفية التصدى لها، صفحة 28. بتصرّف.
  3. وائل رفعت علي خليل، اشكاليات الاعلام ومعطيات الواقع، صفحة 115. بتصرّف.
  4. "مميزات الانترنيت Advantages of the Internet"، abahe، اطّلع عليه بتاريخ 3-3-2018. بتصرّف.