ما هي مميزات منفذ USB

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٥ ، ٨ يناير ٢٠١٨
ما هي مميزات منفذ USB

المميزات العامة لمنفذ USB

يوجد بعض المميزات العامة لمنفذ USB، ومنها ما يأتي:[١]

  • يعمل الكمبيوتر كمستضيف.
  • يمكن توصيل ما يصل إلى 127 جهازاً بالمستضيف، إمّا مباشرةً، أو عن طريق محاور USB.
  • يمكن أن تصل كابلات USB الفردية إلى مسافةٍ تُقارب 5 أمتار، أمّا مع المحاور فيمكن أن تصل إلى 30 متراً، أي ما يُقارب ستة كابلات تبعد عن المستضيف.
  • يكون معدل نقل البيانات القصوى في USB 2.0 حوالي 480 ميغابت في الثانية الواحدة، أي حوالي عشرة أضعاف سرعة USB 1.0.
  • يحتوي كابل USB 2.0 على سلكين للطاقة، وهما +5 فولت وأرضي، وزوج من الأسلاك الملتوية لنقل البيانات، ويضيف إصدار USB 3.0 أربعة أسلاكٍ أخرى لنقل البيانات، في حين أنّ USB 2.0 يمكنه فقط إرسال البيانات في اتجاه واحد في وقتٍ واحدٍ مع التيار أو ضد التيار، أمّا USB 3.0 فيمكنه نقل البيانات في الاتجاهين في وقتٍ واحد.
  • يمكن للكمبيوتر تزويد ما يصل إلى 500 ملي أمبير من الطاقة، في 5 فولت على أسلاك الكهرباء، أمّا كابل USB 3.0 فيمكنه تزويد ما يصل إلى 900 ملي أمبير من الطاقة.
  • يمكن لأجهزة الطاقة المنخفضة، مثل الفأرة أن تستمد قوتها مباشرةً من الناقل، أمّا بالنسبة لأجهزة الطاقة العالية، مثل الطابعات، فلديها إمدادات الطاقة الخاصة بها، وتسحب الحدّ الأدنى من الطاقة من الناقل، ويمكن أن تكون المحاور ذات إمداداتٍ خاصةٍ بالطاقة لتوفير الطاقة للأجهزة المتصلة بالناقل.
  • يمكن توصيل أجهزة USB بالناقل وفصلها في أيّ وقتٍ، ممّا يعني أنّها قابلة للتبديل السريع.
  • يمكن تحويل العديد من أجهزة USB إلى وضع السكون، بواسطة الكمبيوتر المستضيف عندما يتحول الكمبيوتر إلى وضع توفير الطاقة.
  • تعتمد الأجهزة المتصلة بمنفذ USB على كابلٍ لنقل الطاقة والبيانات.


مميزات منافذ USB حسب نوعها

تعتمد مميزات منفذ USB على نوعها، وهي كما يأتي:[٢]

  • النوع الأول USB-A: هو النوع الأقل شيوعاً من النوع الثاني، وعادةً ما تكون أجهزة هذا النوع مربعة الشكل تقريباً، وتستخدم عادةً للفأرة السلكية، ولوحات المفاتيح.
  • النوع الثاني USB-B: يتوفر ھذا الموصل المستطیل عادةً بطولٍ يبلغ حوالي 1.4سم، وارتفاع 0.65سم تقريباً، وعادةً يكون موجود علی أجھزة التوجیه، وأجھزة الکمبیوتر، والطابعات، ووحدات الألعاب، كما يتميز هذا النوع عادةً بوجود عصا يو أس بي.
  • النوع الثالث Micro USB: يطلق هذا الاسم على إصدارات كلّ من النوعين الأول والثاني، والتي يتوفر منها إصدارات أصغر بالنسبة للقاعدة الأصلية، وتستخدم عادةً على الأجهزة النقالة.
  • النوع الرابع USB Type C: وهو نوع بأبعاد 0.84*0.26 سم، وقد تمّ تصميم هذا المعيار، وهو الأحدث ليحل محل كلّ من النوع الأول والثاني، بمنافذ صغيرة، لدعم العوامل التي تروج للترقيق في الأجهزة النقالة.


إصدارات USB

هناك أنواع لمنافذ USB حسب الإصدارات، وهي كما يأتي:[٣]

  • USB 1.1: تمّ إصداره في شهر آب عام 1998، وهو أول إصدار USB، والذي تمّ اعتماده على نطاقٍ واسع، ولم يتمّ توفير النسخة الأصلية 1.0 أبداً كمنتجٍ للاستهلاك، وتبلغ سرعته القصوى 12 ميغابت، ولم يعد هذا الإصدار منتشراً بشكلٍ كبير.
  • USB 2.0: صدر في شهر نيسان عام 2000، وتصل سرعته القصوى إلى 480 ميغابت في وضع هاي سبيد (بالإنجليزية: Hi-Speed)، أو 12 ميغابت في وضع كامل السرعة (بالإنجليزية: Full-Speed)، ولديه حالياً الطاقة القصوى من وضع 5V، 1.8A.
  • USB 3.0: صدر في شهر تشرين الثاني عام 2008، ويمتلك سرعةً قصوى من 5 جيجابت في وضع SuperSpeed، وعادةً ما يكون المنفذ وموصله باللون الأزرق، ويتوافق USB 3.0 مع USB 2.0، ويمكن لمنفذه أن يصل إلى 5 فولت من الطاقة.
  • USB 3.1: صدر في شهر تموز عام 2013، وتكون سرعته ضعف سرعة USB 3.0 حيث تصل إلى 10 جيجابت في الثانية.


المراجع

  1. MARSHALL BRAIN, "How USB Ports Work"، www.computer.howstuffworks.com, Retrieved 3-12-2017. Edited.
  2. Bradley Mitchell (12-10-2017), "What is a USB Port?"، www.lifewire.com, Retrieved 3-12-2017. Edited.
  3. DONG NGO (26-10-2016), "USB Type-C and Thunderbolt 3: One port to connect them all"، www.cnet.com, Retrieved 3-12-2017. Edited.