ما هي مواصفات الزوج الصالح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي مواصفات الزوج الصالح

الزواج

الدّين والأخلاق أساس بناء الأسرة النموذجيّة والمتماسكة، فهما متلازمان يكادان لا ينفكان عن بعضهما، ولو انفصلا أو وُجد أحدهما دون الآخر لحدث شرخٌ كبيرٌ وهوّةٌ شاسعةٌ، فرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم جاء بالدين القويم، وجاء ليُتمّم مكارم الأخلاق. إنّ تلازم الدين والأخلاق له أثرٌ بالغٌ في بناء الفرد والأسرة والمجتمع بأكمله، وإن اللبنة الأولى لتشكيل المجتمع هي الأسرة، بصلاحها يصلح المجتمع بأسره، وبفسادها يفسد، ومن هنا كان لا بد من اختيار الزوج -رب الأسرة وقائدها- على أسسٍ من الصلاح وعدد من المعايير.


مواصفات الزوج الصالح

  • التزام الدين الإسلامي وأوامره ونواهيه، وتطبيقه كما أراد الله عزّ وجل لا اتباعاً للهوى.
  • تقوى الله عز وجل والخوف منه.
  • اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • الخلق القويم الحسن.
  • النشأة في أسرة صالحة وعلى خلق حسن ودين قويم.
  • برّ الوالدين وصلة الرحم.
  • القدرة على تحمّل المسؤولية والقيام بأعباء هذه المهمة.
  • القدرة على تربية الاولاد تربيةً صالحةً.
  • الأمانة.
  • حب العمل والرغبة فيه.
  • الكسب الحلال والبعد عن الحرام.
  • حُسن التعامل مع الآخرين.
  • مصاحبة الأخيار والصالحين.
  • هو مثل أعلى للزوج والأولاد.


التكافؤ أساس الزواج

كثيراً ما تنهار وتتفكّك الأسر غير المبنية على التكافؤ؛ فالتكافؤ بين الزوجين أمرٌ ضروري لنجاح الزواج واستمراريّته، لذا لا بد من مراعاة التكافؤ في عدة أمورٍ ومنها:

  • التكافؤ في الدين.
  • التكافؤ في العمر.
  • التكافؤ في الوضع الاجتماعي والمادي.
  • التكافؤ في المستوى العلمي.


أمور تُعين على حسن اختيار الزوج

  • استخارة الله عز وجل وصدق التوكل عليه.
  • دعاء الله عز وجل وكثرة اللجوء إليه.
  • الثقة والاعتماد على الله عز وجل في اختيار الأفضل والأنسب.
  • التقرب إلى الله عز وجل بالعمل الصالح.
  • السؤال عن الخاطب عن طريق معارفه وأقاربه وأصحابه، واستشارة أولي النّهى والعُقلاء.
  • توازن القلب والعقل عند الاختيار والنّظر في الأمر من كل جوانبه.


ثمرات تُجنى من الزّوج الصالح

  • الأخذ بيد زوجته وأهلها إلى طاعة الله تعالى، وتحبيب العِبادات والطاعات والأعمال الصالحة إليهم، وتذكيرهم بنعم الله عليهم وفضله، وتحبيبهم برسول الله صلى الله عليه وسلم واتباع هديه وسنّته.
  • إضفاء جوٍّ من السعادة على الأسرة، وإزالة الغَضب والتوتّر.
  • إعانة زوجته في أعمالها وفي تربية الأولاد تربيةً صالحة.
  • إكرام زوجته إن أحبّها، وعدم إلحاق الأذى بها إن كرهها.
  • تأدية حقوقها وواجباتها على أكمل وجه وقدر المُستطاع.
  • تقديم أفراد صالحين للمجمتع يُساهمون في تقدّمه وازدهاره.
  • حل المشاكل داخل الأسرة وخارجها بكل عقلانية وهدوء.