ما هي وظائف الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٧
ما هي وظائف الدم

الدم

الدم هو نسيج ضام يتكون من خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والبلازما، والصفائح الدموية، وهو ضروري جداً للكائنات الحية، فلا حياة لها بدونه، حيث يُشكل الدم ثمانية بالمئة من كتلة الجسم، فإن كانت كتلة شخص مُعين ستن كيلوغراماً، فإن 4.8 منها دم، أي ما يُقارب خمسة لترات، وللدم وظائف عديدة، سنتحدث عنها في هذا المقال، إضافة إلى الحديث عن كريات الدم الحمراء، وكريات الدم البيضاء.


وظائف الدم

  • الدفاع عن الجسم: وذلك عن طريق إنتاج مُضادات الأجسام التي تُحارب الجراثيم، وتتخلص من الميكروبات المُهاجمة، والتي تتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • التوازن المائي في الجسم: يحفظ الدم توازن الماء في الجسم، وذلك بنقل الماء الزائد من القناة الهضمية، أو التخلص منه من خلال الجلد على هيئة عرق، أو من خلال الكليتين على صورة بول.
  • تنظيم حرارة الجسم: من خلال إفراز العرق لترطيب الجلد، أو من خلال زيادة حرق السكر في الدم من أجل توليد الطاقة، ورفع درجة حرارة الجسم.
  • إيقاف النزيف بواسطة الصفائح التي تسد طريق الدم بشكل مؤقت، ثم تُنتج العناصر التي تُساعد على التئام الجروح.
  • إيصال المواد: مثل الأكسجين، والسوائل، والغذاء، والهرمونات، والفيتامينات لكافة أعضاء الجسم، ثم عودته مُحملاً بثاني أكسيد الكربون، ومُخلفات الغذاء بعد تحوله إلى طاقة في الجسم مع بعض المواد الأخرى التي تُخرجها الخلايا.


كريات الدم الحمراء

كريات الدم الحمراء هي خلايا قُرصية الشكل، ومُقعرة الوجهين، تتميز بغشاء خلوي مرن يسمح لها بالمرور حتى في أضيق الشعيرات الدموية، وتنشأ من النخاع الأحمر في العظام كبيرة الحجم، وتتجدد كل مئة وعشرين يوماً، ثم تتكسر في الكبد، والطحال، ثم تذهب إلى العصارة الصفراوية لتُشارك في مكوّناتها، ويعود لونها الأحمر إلى وجود مادة الهيموجلوبين بها، وتتمثل وظيفتها في نقل غاز الأكسجين من الرئتين، واستبداله بغاز ثاني أكسيد الكربون، وتتحكم الكليتان ببناء كريات الدم الحمراء من خلال هرمون يُطلق عليه اسم الإريتروبويتين، والذي يعتمد إفرازه على الضغط الجزئي للأكسجين في الدم.


كريات الدم البيضاء

كريات الدم البيضاء هي خلايا تحمي الجسم من الأمراض، وعددها أقل من خلايا الدم الحمراء، حيث نجد بين كل سبعمئة وأربع عشرة كرة حمراء كرة بيضاء واحدة، وهي مُتفاوتة الأحجام والأشكال، وتحتوي على نواة واحدة، إضافة إلى أنها أكبر من خلايا الدم الحمراء، ويتراوح عددها بين 5000-10000 خلية في الملليمتر المكعب، وهي إحدى أهم طرق الدفاع عن الأنتيجينات في الجسم، ويتزايد عددها عند التعرض للأمراض، ولخلايا الدم البيضاء خمسة أنواع، وهي: الحمضية، والمتعادلة، والقاعدية، والليمفية، والوحيدة.


تُقسم خلايا الدم البيضاء بحسب مظهر السيتوبلازم، وشكل النواة إلى قسمين، وهما:

  • الخلايا المحببة: ومظهر السيتوبلازم بها مُحبب، وهي كبيرة الحجم، حيث تتشكل نواتها من عدة فصوص، وتختلف في تقبلها للصبغات، وتحتوي على المتعادلة، والحمضية، والقاعدية.
  • الخلايا غير المُحببة: ومظهر السيتوبلازم بها غير مُحبب، وتتميز أنويتها بأنها غير مُقسمة إلى فصوص، وتحتوي على الليمفية، والوحيدة.