ما يؤدي إلى فساد الأطعمة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٠ ، ١٠ يوليو ٢٠١٧
ما يؤدي إلى فساد الأطعمة

حفظ الأطعمة

يمكن تعريف حفظ الأطعمة على أنّها الطريقة التي يتم اتباعها من أجل إطالة مدّة حفظ هذه الأطعمة دون أن يحدث لها فساد أو تلف، ومن أشهر طرق الحفظ: التعليب، والتمليح، والتجميد، والتجفيف، والتسكير، والغرض من ذلك هو الحفاظ على صحّة آكليها، وسنذكر في هذه المقالة الأسباب المؤدية إلى فساد الأطعمة، والتغيرات الفيزيائية والكيميائية الحاصلة على الأطعمة الفاسدة.


الأطعمة وسرعة الفساد

  • أغذية سريعة الفساد: تتضمن الأطعمة التي تحتوي على رطوبة عالية، ومن الأمثلة عليها: الحليب، واللحوم، والبيض، والأسماك، والدواجن، وأغلب الفواكه والخضار.
  • أغذية بطيئة الفساد: هي المواد الغذائية التي تحتوي على رطوبة قليلة، فتقاوم الفساد لمدة زمنية طويلة، كما أنّها تملك قشوراً سميكة، مثل: البطاطا، والبصل، والبرتقال.
  • أغذية غير قابلة للفساد (ثابتة): هي الأطعمة التي تحتوي على رطوبة قليلة جداً، ومن الأمثلة عليها: الحبوب كالشعير، والقمح، والبازيلاء، وفول الصويا، والحليب المجفف، والحمص، والسكر.


أسباب فساد الأطعمة

  • فساد الأطعمة بسبب الفيروسات.
  • فساد الأطعمة بسبب الميكروبات.
  • فساد الأطعمة بسبب الخمائر والإنزيمات.
  • فساد الأطعمة بسبب الفطريات.
  • فساد الأطعمة لعوامل كيميائية نتيجة حدوث تفاعل بين مكوّنات المادة الغذائية وتحللها بفعل نشاط إنزيمي في الغذاء.
  • فساد الأطعمة لعوامل ميكانيكية نتيجة تعرّض الثمار لجرح أو عطب.
  • فساد الأطعمة لعوامل بيئية نتيجة تعرض الغذاء لعوامل التجمّد، أو الجفاف، أو الرطوبة.
  • فساد الأطعمة لعوامل بيولوحية، حيث تكون الحشرات، أو الطيور، أو القوارض هي المسبب الرئيسي لفسادها.


التغيرات في الأطعمة الفاسدة

  • التغير في درجة الحموضة (رقم الـ pH): إذا لم تحفظ الأطعمة بشكل جيّد فمن الممكن أن يتحوّل طعم المادة الغذائية إلى طعم حامضي، كما هو الحال مع الحليب، والعجين، والفواكه، والخضار وغيرها من المواد الغذائية.
  • التغير في القوام: إذا تم حفظ الخضروات لفترة زمنية طويلة، فإنّ قوامها يرتخي نتيجة لتأثر المواد البكتينية.
  • التغير في الطعم والرائحة: إذا لم تخزّن المواد الغذائية بشكل جيّد، فستصدر عنها رائحة غريبة أو كريهة في بعض الأحيان، ويصبح طعمها مرّاً، أو محروقاً، كنتيجة لهجوم الميكروبات على المادة الغذائية.
  • التغير في اللون: في مادة الحليب مثلاً يتغيّر لونه ليصبح مائلاً للون الأزرق، كنتيجة لبعض المفرزات من المادة الغذائية، وللنشاط الميكروبي، كما يتغيّر لون الحليب ليصبح مائلاً للون الأحمر في حال أصيب ضرع البقرة بالتهاب.


طرق للوقاية من فساد الأطعمة

  • تنظيف الخضار والفواكه جيداً قبل تناولها.
  • تنظيف اليدين باستخدام الماء والصابون قبل تحضير الطعام أو تناوله.
  • طهي الطعام بصورة جيّد من أجل قتل الجراثيم للوقاية من الأمراض.
  • تغطية الأطعمة بعد الانتهاء من تحضيرها، وعدم تركها مكشوفة لحمايتها من وصول الحشرات والقوارض إليها.
  • الانتباه لفترة صلاحية الأطعمة المشتراة من الأسواق لا سيّما المعلّبة منها.
849 مشاهدة