ما يقال للحاج عند رجوعه من الحج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٨ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٨
ما يقال للحاج عند رجوعه من الحج

الحج

الحج هو ذهاب المسلمين إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج، ويتقرب العبد بأداء مناسك الحج من الله عزّ وجلّ بنية خالصة له وليس للمفاخرة، وعند عودة الحجاج يستقبلهم الناس بالتهاني والتبريكات وتزيين الشوارع فرحاً بهم، وفي هذا المقال سنقدم لكم كلمات جميلة عن الحج.


كلمات عن الحج

  • وداعاً يا أحلى أيام الدنيا، مع مغيب شمس هذا اليوم نودع التكبير المقيد والمطلق، اللهم تقبل منا ومن حجاج بيتك وضيوفك.
  • وداعاً حجاج بيت الله الحرام، تقبل الله طاعاتكم وردكم إلى أهاليكم سالمين، حج مقبول وسعي مشكور وذنب مغفور وتجارة لن تبور.
  • يا مسافر ورايح الحج طلبناك بدعوة خالصة لوجه الله تعالى ربنا يفرج الهموم والكرب وييسر الحال والرزق الكريم وحسن الخاتمة، اللهم تقبل.
  • لكل الأحباب الحجاج، تقبل الله منكم وحج مبرور وسعي مشكور.
  • أعادكم الله من السالمين الطائعين لرب العالمين، حجاج زوار إن شاء الله.
  • يا حاج بيت الله حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور.
  • يا زائر بيت الله تروح وترجع بحفظ الله ولا تنسانا من الدعاء إن شاء الله.
  • حجيت وربي يتقبل حسن النية والعمل، نورت البلد برجعتك وأسعدت الأقارب والأهل.
  • تقبل الله أعمالكم وأفعالكم بكل خير وأعادكم إلى أهلكم سالمين غانمين يا حجاج بيت الله، حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور يا رب.
  • ليتني بينهم لكنه لم يقدَّر لي، لذا سأكون ملبِّياً ما استطعت، حجّاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً وتجارة لن تبور بإذن الله، تقبل الله حجكم.
  • اللهم يسر على الحجاج حجهم وأعدهم لبلادهم سالمين غانمين متعافين، حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور بإذن الله.
  • يا ربّ إنّ لي حبيبة غالية على قلبي وهي توأم روحي رحلت في مضيها إليك لقضاء الحج، فيا رب احفظها وارعاها بعينك التي لا تغفو ولا تنام، وتقبل منها حجها وصالح أعمالها، واغفر لها ذنوبها، واشرح صدرها، ويسر لها أمورها، وردها إلي سالمة غانمة يا رب العالمين.
  • الحج دعوة من الله لزيارة بيته تأتي متى ما شاء سبحانه، تقبل الله منه وبارك بمن سعى، تقبل الله حجكم.


عبارات عن الحج

  • اللهم احفظ حجاج بيتك الحرام وأعنهم على أداء فريضتك وهب علينا وعليهم نسائم الأجر والثواب، اللهم تقبل حجتهم وأكرمنا بعودتهم سالمين، اللهم آمين.
  • نفرش الدار ورداً استقبالاً لهم فقد كانوا ضيوف الرحمن نردد لهم: حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً تصلون بالسلامة يا حجاج بيت الرحمن.
  • الليلة ليلة رجوع حجاج بيت خالق الكون ربي يرجعهم بالسلامة، حج مبرور وذنب مغفور وسعي مشكور، اللهم اقبل من جميع أحبتي المسلمين والمسلمات.
  • حج مبرور وذنب مغفور وعودة ميمونة إن شاء الله لحجاجنا الأكارم الذين شرعوا في الرحيل.
  • هنيئاً لهم نتمى لهم حجّاً مبروراً وسعياً مشكوراً، اللهم ارزقنا حجة تغفر بها ذنوبنا وترحمنا.
  • ذكرناكم والذكرى مؤرقة أحببناكم ملء قلوبنا فتهنئة خاصة لكم، تقبل الله منكم مناسك الحج.
  • تقبل الله منكم صالح الأعمال وجعلها خالصة لوجهه ورزق الله كل مسلم يريد الحج والعمرة.
  • اللهم تقبل من الحجاج حجهم ولا تحرم القائمين عليهم أجرهم، هنيئاً لمن سيعود كما ولدته أمه، حجاً مبروراً وذنباً مغفوراً بإذن الله.
  • فقط من يعيش أجواء الحج يفهم معنى لمن استطاع إليه سبيلاً، مهما كانت رفاهية الخدمات المقدمة الحج جهاد بمعنى الكلمة، تقبل الله من الجميع.
  • وداعاً ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام وتهانينا لكم، عسى الله أن يجمعنا بكم جميعاً في مستقر رحمته في الفردوس الأعلى من الجنة.
  • اللهم تقبل منا ومن جميع حجاج بيتك ولا تخيب رجاءنا واستجب دعاءنا.
  • ها هي شمسك تغيب يا عرفة، اللهم تقبل من حجاج بيتك واغفر لهم وتقبل منهم، اللهم اعصمهم بعد يومك هذا، وداعاً يا عرفة والقلب يعتصره الألم.
  • اللهم تقبل من حجاج بيتك وارزقهم فضل يوم عرفة وأتمم نسكهم واجعل حجهم مبروراً وسعيهم مشكوراً وأجزل الثواب لمن سعى في خدمتهم.
  • حجاً مبروراً وسعياً مشكوراً وذنباً مغفوراً، ترجع بالسلامة، ألف مبروك الحج.
  • إلى كل من شد رحاله لقضاء فريضة الحج أسأل الله بأجلّ أسمائه وصفاته أن يتقبل منك وأن ترجع إلى ديارك كيوم ولدتك أمك بلا ذنوب ولا معاصي.


شعر عن الحج

ففي ربعهم لله بيت مبارك


إليه قلوب الخلق تهوى وتهواه


يطوف به الجاني فيغفر ذنبه


ويسقط عنه جرمه وخطاياه


فكم لذة كم فرحة لطوافه


فلله ما أحلى الطواف وأهناه


نطوف كأنا في الجنان نطوفها


ولا هم لا غم فذاك نفيناه


فوا شوقنا نحو الطواف وطيبه


فذلك شوق لا يعبر معناه


فمن لم يذقه لم يذق قط لذة


فذقه تذق يا صاح ما قد أذقناه


فوالله ما ننسى الحمى فقلوبنا


هناك تركناها فيا كيف ننساه


ترى رجعة هل عودة لطوافنا


وذاك الحمى قبل المنية نغشاه


ووالله ما ننسى زمان مسيرنا


إليه وكل الركب قد لذ مسراه


وقد نسيت أولادنا ونساؤنا


وأموالنا فالقلب عنهم شغلناه


تراءت لنا أعلام وصل على اللوى


فمن أجلها فالقلب عنهم لويناه


جعلنا إله العرش نصب عيوننا


ومَنْ دونه خلف الظهور نبذناه


وسرنا نشق البيد للبلد الذي


بجهد وشق للنفوس بلغناه


رجالاً وركبانا على كل ضامر


ومن كل ذي فج عميق أتيناه


نخوض إليه البر والبحر والدجى


ولا قاطع إلّا وعنه قطعناه


ونطوي الفلا من شدة الشوق للقا


فتمسي الفلا تحكي سجلاً قطعناه


ولا صدنا عن قصدنا فقد أهلنا


ولا هجر جار أو حبيب ألفناه


وأموالنا مبذولة ونفوسنا


ولم نبق شيئاً منهما ما بذلناه


عرفنا الذي نبغي ونطلب فضله


فهان علينا كل شيء بذلناه


فمن عرف المطلوب هانت شدائد


عليه ويهوى كل ما فيه يلقاه


فيا لو ترانا كنت تنظر عصبة


حيارى سكارى نحو مكة وُلاه


فلله كم ليل قطعناه بالسرى


وبر بسير اليعملات بريناه


وكم من طريق مفزع في مسيرنا


سلكنا وواد بالمخاوف جزناه


ولو قيل إن النار دون مزاركم


دفعنا إليها والعذول دفعناه


فمولى الموالي للزيارة قد دعا


أنقعد عنها والمزور هو الله


ترادفت الأشواق واضطرم الحشا


فمن ذا له صبر وتضرم أحشاه


وأسرى بنا الحادي فأمعن في السرى


وولى الكرى نوم الجفون نفيناه