متى تأسست دولة قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٢ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩
متى تأسست دولة قطر

قطر

قطر (بالإنجليزيّة: Qatar)، وتُعرف رسمياً بدولة قطر (بالإنجليزيّة: State of Qatar)، وهي دولة عربية تقع في الجزيرة العربية على الخليج العربي، وهي عبارة عن شبه جزيرة في الخليج العربي، ويُرجّح أن أصل اسم قطر مشتقّ من كلمة "Catharrei" التي كانت تُستخدم للإشارة إلى سكانها قبل 2,000 عام، كما ذُكَر اسم "Catara" أو كتارا في الخرائط التي تعود إلى القرن الثاني الميلادي. تتميّز قطر بامتلاكها مصادر غنيّة من النفط والغاز الطبيعي؛ مما جعلها تكون في مصاف أغنى الدول وأكثرها تقدُّماً من الناحيّة الاقتصادية؛ ففي عام 2016م وصل الناتج المحلّي الإجمالي لقطر إلى 329.2 مليار دولار، بينما وصل نصيب الفرد من الناتج المحلّي الإجمالّي إلى 127,700 دولار، وهي بذلك تعدّ ثاني دولة في العالم في تصنيف الدول بناء على نصيب الفرد.[١]


تأسيس قطر

تأسّست دولة قطر في 18/ديسمبر/1878م على يد الشيخ قاسم بن محمد بن ثاني الذي يُعد المؤسس لدولة قطر، وله يعود الفضل في بنائها وتطويرها بشكل حضاري حديث.[٢] وُلِدَ الشيخ قاسم في البحرين في عام 1827م تحديداً في منطقة المحرّق، وأُمّه الشيخة نورة بنت فهد آل بوعفرة آل بو كوارة. عُرِفَ عن الشيخ قاسم قوة شخصيته، حتى أنّه كان يشارك مع أبيه في المعارك في ذلك الوقت، وكان يتوّلى إدارة البلاد خلال فترة حُكم أبيه حتى عام 1876م عندما تولّى مسؤولية إدارة قطر كاملة، وعيّنه العثمانيون قائم مقام، ثم خاض معركة مع الوالي العثماني محمد حافظ باشا في 1310هـ (1892م) وهُزِمَ فيها، ليتم بعد ذلك عزله من منصبه توفّي الشيخ قاسم عام 1913م.[٣]


تاريخ قطر

يعود أول وجود بشري في دولة قطر إلى ما يُقارب 50,000 سنة (أي إلى العصر الحجري)، وهناك أبحاث تُشير إلى أنّها تأثّرت بشكل كبير بحضارة دلمون التي قامت في البحرين بين 4000 - 2000ق.م، وكانت تُستخدَم أراضي قطر بشكل شبه دائم كمراعٍ للقبائل الرُحّل من منطقتي نجد والأحساء في السعودية، وكمكان لإقامة مخيمات موسمية تقوم حول مصادر المياه، كما أُقيمَت مستوطنات لصيد الأسماك واللؤلؤ على تلك الأجزاء من الساحل بالقرب من بئر رئيسية هناك، وفي أواخر القرن الـ 18 الميلادي، كانت المدن الرئيسية تقع على الساحل الشرقي (الحويلة والفويرط، والبدع) والتي تطورت فيما بعد مدينة الدوحة الحديثة بالقرب منها، وفي هذه الفترة، كان سكّان قطر يتألفون من العرب الرُّحَّل والمستوطنين.[٤]


مرّت على قطر عدة حضارات، منها الحضارة العباسيّة (750-1258م)، والحكم البرتغالي (1517-1538م)، وبعدها وقعت تحت الحكم العثماني. في هذه الفترة، قامت العديد من الصراعات بين قبائل الخليج (الجلاهمة وآل خليفة) في مناطق قطر والبحرين حول السلطة، كما سعى البريطانيون للسيطرة على طرق التجارة وتأمين خط سير سفن شركة الهند الشرقيّة، وفي عام 1821م مرّت المنطقة بظروف غير مستقرة نتيجة الهجوم من قِبَل أحد السفن التابعة لشركة الهند الشرقية، وبقيَ الوضع غير مستقرّ حتى عام 1867م عندما هاجم عدد كبير من البحرينيين مدينتيّ الدوحة والوكرة؛ مما أدّى إلى فرض بريطانيا تسوية عام 1868م، وهذه التسوية كانت لحظة فارقة في تاريخ قطر؛ إذ إنّها ميّزت بشكل نهائيّ قطر عن البحرين ككيانين متمايزين، وأقرّت صراحة بأهمية ومكانة محمد بن ثاني بن محمد الذي كان ممثّلاً هاماً لقبائل قطر.[٤]


عندما بدأت الدولة العثمانيّة بالتوّسُع إلى شبه الجزيرة العربية في عام 1871م، أصبحت قطر تحت تهديد الاستيطان بسبب ضعفها آنذاك، وقد قاوم الشيخ محمد بن ثاني السيطرة العثمانية، ولكن قَبِلَ بها ابنه الشيخ قاسم بن محمد بن ثاني في عام 1872م، وكانت العلاقات بين الشيخ قاسم والعثمانيين طيبة، ولكنّها تدهورت وقامت بينهما حرب، وفي عام 1893م أرسل العثمانيون قوة عسكرية إلى الدوحة لإلقاء القبض عليه بسبب رفضه السماح بإقامة مركز جمركي عثماني في الدوحة، ولكن قام أنصار الشيخ قاسم بطرد العثمانيين من قطر، وفي عام 1913م استعاد العثمانيون سيطرتهم عليها، وفي عام 1916م وقّع ابن الشيخ قاسم عبدالله بن قاسم معاهدة مع البريطانيين تهدف إلى حصول قطر على الحماية العسكرية البريطانية.[٤] وفي عام 1939م، تم اكتشاف النفط في قطر.[٥]واستقّلت قطر رسمياً عن بريطانيا في 3-سبتمبر-1971م.[٤]


جغرافية قطر

تقع قطر في شبه الجزيرة العربية، وهي عبارة عن شبه جزيرة تُحيطها مياه الخليج العربي من الشمال، والشرق، والغرب، ويبلغ طول سواحلها 563كم، بينما تتّصل باليابسة عبر حدود جغرافيّة مع المملكة العربية السعودية يبلغ طولها 87 كم. تبلغ مساحة قطر الإجماليّة 11,586كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر بمعدّل 28 متراً.[١] أما مَناخياً، فتتمتّع قطر بمَناخ صحراوي يتميّز بصيف حار وجاف، تتراوح درجات الحرارة فيه بين 30 و50 درجة مئويّة، أما الشتاء فهو فصل دافئ وتتراوح درجات الحرارة فيه بين 8 و 22 درجة مئويّة.[٦]


سكان قطر

يبلغ تعداد قطر السكانّي 2,314,307 نسمة وفق إحصاءات عام 2017م، وهي بذلك في الترتيب الـ 143 على مستوى دول العالم من حيث عدد السكان. يُقدّر أن 88.4% من سكان قطر من غير القطريّين، بينما يُشكّل القطريّون 11.6% من نسبة السُّكان، فاللغة الرسميّة لقطر هي اللغة العربيّة، بينما يتم تداول اللغة الإنجليزيّة بشكل كبير في الدولة، وتُستخدَم كلغة ثانية. فيما تتعدد الأديان في قطر بين الإسلام، والمسيحية، والبوذية، والهندوسية وغيرها من الديانات، وتُشكّل المعتقدات الشعبية والمعتقدات الأخرى ما تبقى ديانات ومعتقدات السكان؛ وذلك وفق إحصاءات عام 2010م.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "MIDDLE EAST :: QATAR", www.cia.gov, Retrieved 20-10-2017. Edited.
  2. "مؤسس دولة قطر"، libguides.qu.edu.qa، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  3. "الشيخ قاسم بن محمد بن ثاني بن محمد"، althanitree.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت ث "Historical Background", countrystudies.us, Retrieved 20-10-2017. Edited.
  5. "تاريخ قطر: لحظات مِحورية تكشف عنها سجلات مكتب الهند"، www.qdl.qa، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.
  6. "نبذة تعريفية عن قطر"، www.mme.gov.qa، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2017. بتصرّف.