متى تتكون المشيمة عند الحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
متى تتكون المشيمة عند الحامل

المشيمة

المشيمة هي عضو دائري مسطح الشكل ينمو بشكل متلاصق بالجنين، ويتصل به من خلال الحبل السري في الرحم، وبالتالي يعتبر الرابط الحيوي بين الأم والجنين، وتتكون المشيمة كأعمدة من الخلايا من المشيماء (كيس يحوي الجنين) التي تخترق بطانة الرحم، ويوجد داخل هذه الأعمدة أوعية دموية متفرعة إلى نتوءات صغيرة يطلق عليه الزغابات، ويتم خروج المشيمة من جسم الأم بعد بعد دقائق من ولادة الطفل.


متى تتكون المشيمة عند الحامل

تعتبر المشيمة جهاز دعم الحياة والرابط الحيوي بين الأم والجنين، لذا فإنّها تتكون بعد الأسبوع الأول من الحمل، وتتكون من أنسجة الأم وأنسجة الجنين على حد سواء، ثمّ يلتصق الجنين بجدار الرحم، وتتكون المشيمة بشكل أكثر تعقيداً وتتغلغل إلى داخل بطانة الرحم استعداداً للقيام بوظائفها، وتنمو المشيمة بشكل كامل في الأسبوع الرابع عشر من الحمل، وتنمو بسرعة مذهلة حتى تصل ذروتها نشاطها في الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل، وبعد ذلك أي خلال الست أسابيع الأخيرة من الحمل تضعف وتبدأ بفقدان قوتها ومزاياها تدريجياً، ويبلغ معدل طولها حوالي 22 سنتيمتراً، وسماكتها تتراوح بين (2 إلى 2.5 سنتيمتراً)، ويكون مركزها الأكثر سماكة بينما تكون أرفع في المحيط، ويبلغ وزن المشيمة حوالي 500 غرام، ولونها أحمر مائل إلى الأزرق الداكن أو كستنائي.


وظائف المشيمة

  • تغذية الجنين حيث تمده طوال فترة الحمل بالمواد الغذائية الضرورية لنموه بشكل طبيعي.
  • التنفس حيث تقوم بوظيفة الرئتين ويحصل الجنين على الأكسجين ويتخلص من ثاني أكسيد الكربون من خلالها.
  • تثبيت الحمل من خلال إفراز المشيمة هرمون البروجسترون الذي يساعد على استمرار الحمل خلال الثلث الأول من الحمل.
  • الإخراج؛ حيث يتم التخلص من نواتج عملية الأيض السامة من خلالها.
  • إنتاج الهرمونات الخاصة التي تساعد على إدرار الحليب في آخر أسبوعين من الحمل.


مشاكل المشيمة

  • قصور في وظائف المشيمة: تواجه المشيمة في بعض الحالات مشاكل تؤدي إلى الحد من وظائفها في وقت مبكر، لذلك يحرص الأطباء على متابعة حركة الجنين وبشكل خاص خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل.
  • مشيمة متقدمة: في الوضع الطبيعي تنغرس المشيمة في الجزء العلوي من الرحم، أما في حالة المشيمة المتقدمة فتنغرس في أسفل الرحم وبالقرب من فتحة عنق الرحم، مما يؤدي إلى إعاقة عملية الولادة الطبيعية وإجراء ولادة قيصرية.
  • انفصال المشيمة: في بعض الحالات تنفصل المشيمة عن الرحم نتيجة وجود نقص في حمض الفوليك والبروتين وارتفاع ضغط الدم، مما يؤدي إلى حدوث نزيف دموي آلام في أسفل البطن.