متى تكون ساعة الاستجابة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٨
متى تكون ساعة الاستجابة

أوقات استجابة الدعاء

أوقات استجابة الدعاء كثيرة، ومتعدّدة، ومنها:[١]

  • ليلة القدر.
  • جوفُ الليل، والمقصود به وقت السّحر، ووقت النّزول الإلهيّ، حيث إنّ هناك ساعةً في الليل يُستجاب فيها الدعاء.
  • بعد الصلوات المفروضة.
  • بين الصلاة والإقامة.
  • عند النّداء للصلوات المكتوبة.
  • عند نزول المطر.
  • ساعة في يوم الجمعة.
  • عند شرب ماء زمزم.
  • في السّجود.
  • عند سماع صياح الديك.
  • عند دعاء "لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين".
  • عند وقوع المصيبة والدعاء بـ: "إنّا لله إنّا إليه راجعون اللهمّ أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها".
  • الدعاء بعد قبض روح الميت.
  • الدعاء عند المريض.
  • دعوة المظلوم.
  • دعوة الوالد لولده، ودعاء الصائم في صيامه، والمسافر في سفره.
  • دعوة الوالد على ولده لضرره.
  • دعوة الولد الصالح لوالديه.
  • الدعاء بعدَ زوال الشمس قبل الظهر.
  • الدعاء عند الاستيقاظ من الليل، وقول الدعاء الذي وردَ عن الرسول، حيث قال صلى الله عليه وسلم: (من تَعَارَّ من الليلِ فقال: لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ، لهُ المُلْكُ ولهُ الحمدُ، وهوَ على كلِّ شيٍء قديرٌ، الحمدُ للهِ، وسبحانَ اللهِ، ولا إلهَ إلَّا اللهُ، واللهُ أكبرُ، ولا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ، ثم قال: اللهمَّ اغفرْ لي، أو دعا، استُجِيبَ لهُ، فإن توضَّأَ وصلَّى قُبِلَتْ صلاتُهُ).[٢]


ساعة الاستجابة يوم الجمعة

هناك عدّة أقوال في تحديد ساعة الاستجابة يوم الجمعة، وأرجحها قولان:[٣]

  • القول الأول: ساعة الاستجابة بعد صلاة العصر وحتى غروب الشمس، وذلك في حقّ الشخص الذي يجلس، وينتظر صلاة المغرب، ويدعو الله تعالى، سواءً كان انتظاره في منزله، أم في المسجد، والدعاء حريّ بالإجابة في هذه الحالة.
  • القول الثاني: من حين جلوس الإمام على المنبر للخطبة، وحتى انقضاء الصلاة، والدعاء في هذين الوقتين ورد فيه من الأحاديث ما دلّ على ذلك، ويدعو المرء في بقيّة السّاعات، ففضل الله تعالى واسع.


ساعة الاستجابة من الليل

ساعة استجابة الدعاء من الليل ساعة مُبهمَة لا يعلمها أحد، ولم يرد نصّ عن الرسول يبين موعدَ هذه الساعة بالتحديد، وعلى المسلم أن يتحرّاها طوال الليل، ورأى الإمام النوويّ أنّ في هذا الأمر من التحريض على الدعاء في كلّ الوقت رجاءَ أن يتصادفَ وقت الدعاء وتلك الساعة، والأرجح أنّ هذه الساعة تقع في الثلث الأخير من الليل، وذلك لما ورد من أحاديثَ في فضل الثلث الأخير، وتبيُّن استجابة الدعاء فيه.[٤]


المراجع

  1. "22438: أماكن وأوقات إجابة الدعاء"، www.islamqa.info، 24-7-2004، اطّلع عليه بتاريخ 23-8-2018. بتصرّف.
  2. رواه بخاري، في صحيح بخاري ، عن عبادة بن الصامت، الصفحة أو الرقم: 1154، صحيح.
  3. "21748: متى ساعة الإجابة يوم الجمعة"، www.islamqa.info، 14-8-2006، اطّلع عليه بتاريخ 23-8-2018. بتصرّف.
  4. "أرجى أوقات الليل لإجابة الدعاء"، www.fatwa.islamweb.net، 9-6-2002، اطّلع عليه بتاريخ 23-8-2018. بتصرّف.