متى تم احتلال فلسطين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٨
متى تم احتلال فلسطين

فِلسطين

في الجنوب الغربيّ من قارّة آسيا تقع دولة فلسطين، والتي تُعتبَر جسراً يربطُ بين قارّة أفريقيا، وآسيا، وبين البحر الأحمر، والبحر المُتوسِّط، إضافة إلى أنّها تربط بين المحيط الهنديّ، والمحيط الأطلسيّ، ومن الجدير بالذكر أنّ فلسطين تتميَّز بمناخها المُتوسّطي الذي يمتاز بأمطاره الكثيرة في فصل الشتاء، والحرارة المرتفعة في فصل الصيف، كما أنّ لفلسطين موارد طبيعيّة تتميّز بها، كالزراعة، والطاقة الشمسيّة، والمياه، وغيرها من الموارد.[١]


وتُعَدّ القدس عاصمة فلسطين، حيث إنّ لغتها الرسميّة هي اللغة العربيّة، أمّا نظامها السياسيّ، فهو نظام رئاسيّ وعملتها هي الدينار الأردنيّ، بالإضافة إلى الشيكل الإسرائيليّ الذي يُعتبَر الأكثر تداوُلاً بين الناس، علماً بأنّ عدد سكّان دولة فلسطين قُدِّر في نهاية عام 2013م بما يُقارب 11.8 مليون نسمة، وتتشكّل غالبيّة سكّان فلسطين من المسلمين، في حين أنّ ما يُقارب 9% من الفلسطينيّين هم أقلّية مسيحيّة، حيث يعيشون في القدس، وبيت لحم، ورام الله، وكذلك غزّة، وتتبعُ غالبيّتهم الكنيسة الأرثوذكسيّة، بالإضافة إلى وجود الدروز، والسامريّين.[١]


احتلال فلسطين

وقعت فلسطين تحت الانتداب البريطانيّ في عام 1917م، وذلك بعد هزيمة الدولة العثمانيّة أمام القُوّات البريطانيّة في الحرب العالَميّة الأُولى، وقد استمرَّ هذا الانتداب حتى عام 1948م، حيث أنهت بريطانيا انتدابها؛ بهدف التمهيد لليهود؛ من أجل إنشاء دولة خاصّة بهم، وهي دولة إسرائيل، وبمُساعدة من الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة، وبريطانيا، تمكَّنت العصابات الصهيونيّة من الانتصار في حرب 1948م على العرب، وتمّ إعلان دولة إسرائيل على الأراضي الفلسطينيّة المُحتَلّة.[٢]


بعد أن احتُلَّت فلسطين عام 1948م، أصبحت كلٌّ من: الضفّة الغربيّة، والقدس الشرقيّة، تابعةً للمملكة الأردنيّة الهاشميّة، في حين أصبح قطاع غزّة أصبح تابعاً للجمهوريّة المصريّة، كما تمّ طَرْد وتهجير ثلاثة أرباع مليون فلسطينيّ، ولأجل حماية حقوق اللاجئين، تمّ إنشاء وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيّين (الأونروا)،[٣] ومع إعلان نشوء إسرائيل، تكون أهداف الحركة الصهيونيّة قد تحقَّقت بعد 51 عاماً من انعقاد مُؤتمَر بال (أوّل مُؤتمَر صهيونيّ).[٤]


من الجدير بالذّكر أنّه في الفترة التي كانت فيها فلسطين تحت الانتداب البريطانيّ، حدثت موجات هجرة يهوديّة كثيرة إلى فلسطين، ومن هذه الهجرات:[٤]

  • الهجرة ما بين الأعوام (1919-1923م): حيث هُجِّر ما يُقارب 35.100 يهوديّ إلى فلسطين.
  • الهجرة ما بين الأعوام (1924-1931م): إذ هُجِّر ما يُقارب 78.898 يهوديّ إلى فلسطين.
  • الهجرة ما بين الأعوام (1932-1939م ): وهي تُعتبَر أهمّ هجرة في تاريخ الحركة الصهيونيّة؛ حيث هُجِّر ما يُقارب 224.784 يهوديّ إلى فلسطين.
  • الهجرة ما بين الأعوام (1940-1948م): حيث هُجِّر ما يُقارب 118.300 يهوديّ إلى فلسطين.


النكبة

يعتبرُ الباحثون والمتابعون لأحداث فلسطين أنّ الدولة المسؤولة عن نكبة فلسطين عام 1948م هي بريطانيا؛ وذلك لعدّة أسباب، أهمّها:[٤]

  • وعد بلفور عام 1917م؛ حيث فَتَح الأبواب أمام هجرة اليهود إلى فلسطين.
  • إنهاء الانتداب البريطانيّ على فلسطين عام 1948م؛ حيث مَكَّن العصابات الصهيونيّة من تأسيس نواةٍ لجيشهم، وذلك بعد أن سيطروا على الجزء الأكبر من أراضي فلسطين.
  • مساعدة الاحتلال الصهيونيّ في إنشاء كيانه، ممّا أدّى إلى ارتكابه ل 44 مجزرة راح ضحيّتها 2.500 شهيد فلسطينيّ، علماً بأنّ عدد المجازر التي ارتُكِبت في فلسطين أثناء الانتداب البريطاني لها كان 18 مجزرة.


نكسة عام 1967م

في عام 1967م، وقعت حرب على ثلاث دُول مجاورة لفلسطين (مصر، وسوريا، والأردن)، حيث شنَّتها إسرائيل عليهم، علماً بأنّ هنالك العديد من الأسباب التي أدَّت إلى اندلاع هذه الحرب، من أهمّها:[٥]

  • اعتبار إسرائيل أنّ مُطالَبة مصر بسَحْب قوّات الأُمَم المُتَّحِدة من سيناء، وحَشْدها للقُوّات المصريّة فيها، بالإضافة إلى إغلاقها للمَمَرّ المائيّ بين البحر الأحمر، و خليج العقبة (مضائق تيران) في وجه السُّفُن الإسرائيليّة، بمثابة إعلان الحرب عليها من قِبَل مصر.
  • تأسيس مُنظَّمة التحرير الفلسطينيّة، وتسليح مصر لجيشها في عَهد رئيسها جمال عبد الناصر.


ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الحرب استمرَّت لمدّة خمسة أيّام، حيث اتَّسَع من بعدها نفوذ إسرائيل، وسيطرت على 3.5 ضعف من الأراضي العربيّة التي كانت تُسيطر عليها في عام 1948م، وبذلك أصبحت كلٌّ من: هضبة الجولان، وسيناء، وقِطاع غزّة، بالإضافة إلى الضفّة الغربيّة، والقدس الشرقيّة، تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيليّ الذي عَمد إلى تطبيق سياسات مختلفة؛ لإحكام السيطرة على الأراضي الفلسطينيّة، ومن هذه السياسات ما يأتي:[٥]

  • السيطرة على أملاك الغائبين، وذلك من خلال قانون أملاك الغائبين، والذي يُبيح الاستيلاء على أراضي الفلسطينيّين الذين تركوا أراضيهم، سواء أكان ذلك خلال الاحتلال، أم قَبْله.
  • تغيير أسماء الآثار، والأحياء، والأماكن، كما فعلوا مع حائط البُراق؛ إذ سَمّوه حائط المبكى.
  • هَدْم العديد من الأحياء الفلسطينيّة، كحارة المغاربة، وتهجير الفلسطينيّين من القدس.
  • مُصادرة أراضي الفلسطينيّين؛ لإنشاء مُستوطَنات يهوديّة.
  • إقامة جدار العَزْل العُنصريّ حول مدينة القدس؛ لإحكام السيطرة عليها عام 2002م، حيث فُصِل 125 ألف مَقدسيّ عن مراكز حياتهم في القدس؛ نتيجةً لهذا الجدار.


أحداث مُهمّة

لم تكن سياسات الاحتلال الصهيونيّ تقف عند الاستيلاء على أراضي الفلسطينيّين، أو تغيير أسماء الأحياء، والأماكن، بل تَخطَّت ذلك إلى أمور أخرى عُدَّت أحداثاً مُهمّة في تاريخ القضيّة الفلسطينيّة، ومن هذه الأحداث:[٥]

  • رسم حدود جديدة للقُدس في عام 1993م؛ لرَبْط المُستوطَنات بمدينة القدس.
  • إحراق المسجد الأقصى عام 1969م، ومَنْع سيّارات الإطفاء من أداء عَمَلها؛ حيث اضطرَّ الفلسطينيّون إلى نَقْل المياه باستخدام أدوات بدائيّة.
  • اعتداءات مختلفة على مدينة القدس، من أهمّها اقتحام شارون للمسجد الأقصى عام2000م، حيث اندلعت انتفاضة الأقصى بَعدها.
  • هَدْم منازل الفلسطينيّين، وسَحْب هويّاتهم؛ يهدف إحكام السيطرة على القُدس.


المراجع

  1. ^ أ ب "فلسطين"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
  2. "فلسطين عربية منذ استوطنها الكنعانيون"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
  3. "تسلسل للتاريخ الفلسطيني منذ الحرب العالمية الأولى"، www.bbc.com، 27-7-2017، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت "بريطانيا وفلسطين بين وعدين"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت "حكاية القدس تحت الاحتلال"، www.aljazeera.net، 8-12-2017، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.