متى تم بناء سور الصين العظيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٥ يونيو ٢٠١٧
متى تم بناء سور الصين العظيم

سور الصين العظيم

هو أحد أبرز العجائب الدنيوية السبع التي صنعها الإنسان، إذ يعد أطول بناء رأته البشرية خلال العصور، فهو يمتد من الحدود الشمالية إلى الشمالية الغربية للصين، حيث يصل طوله إلى 2400 كيلومتر تقريباً، ويرجع بناؤه إلى ألفي سنة، فهو من أهم المعالم الأثرية والمواقع السياحية في الصين، حيث يتهافت عليه السياح من كافة أنحاء العالم، وقد نال سور الصين العظيم الفوز بدورة ركوب الدراجات للألعاب الأولمبية عام 2008م.


تاريخ بناء سور الصين العظيم

أمر الإمبراطور تشين شي هوانغ بناء سور الصين العظيم عام 221 قبل الميلاد، ويعود بناء الأجزاء الأولى منه إلى تركيو صبحو تشانغو، وكانت فكرة بنائه مبنية على وضع سور دفاعي للدولة ضد المغول والأتراك، وقد أتم الصينيون البناء عام 204 قبل الميلاد، فقد ساهم في تشييد هذا السور ثلاثمئة ألف عامل، واستغرق بناؤه ما يقارب الثلاثمئة سنة.


المواد المستخدمة لبلناء سور الصين العظيم

امتاز سور الصين العظيم بتوسطه للتضاريس الطبيعية الرائعة، إذ يتميز موقعه بوقوعه بين الصحاري والأنهار والجبال، وقد بني السور حسب تضاريس الموقع الموجود فيه، حيث استخدمت الحجارة المحلية والصفصاف للمنطقة ذات التضاريس الصحراوية، أما المناطق الهضبية فبنيت من الطوب غير المحروق والتراب المدكوك، وتتوفر قناة مخصصة لصرف المياه التي تتجمع فيه، بالإضافة إلى مياه الأمطار التي تقي السور من الانهيارات.


كما بني سور الصين العظيم من الحجارة والطين، حيث تم تغطيته بالطوب بصورةٍ تامة، ويصل عرض السور إلى تسعة أمتار، وارتفاعه إلى ثمانية أمتار، وقد دعم السور بأبراج للحراسة التي يصل طولها إلى اثنتي عشر متراً، وبين كل برج وبرج مئة متر تقريباً.


أسباب بناء سور الصين العظيم

يعود الهدف الرئيسي من بناء سور الصين العظيم إلى حماية حدود الصين من المعتدين أو الهجمات المباغتة، كما استخدم للهجرة، ويعد ممراً رئيسياً للنقل، وقد لاقى الملايين من العمال حتفهم أثناء بناء هذا السور، وتم دفنهم بالقرب منه، لذلك عرف بأنّه أطول مقبرة على الأرض، كما شنت العديد من الهجمات العسكرية على أجزاء من السور لمرات متعددة، مما تسبب بهدمها، وأعيد ترميمها من جديد، وما بقي من السور هو الناحية الشرقية منه والتي تمتد على مسافة كيلومترات، بالإضافة إلى بعض الآثار في مواقع مختلفة، كما اخترع الصينيون البارود واستخدموه للدفاع عن السور العظيم، بالإضافة إلى اختراعهم العربة اليدوية التي ساهمت في بناء الجدار بصورة كبيرة.