متى تولى الملك عبدالله الحكم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ١٥ أغسطس ٢٠٢٠
متى تولى الملك عبدالله الحكم

تولّي الملك عبد الله الحكم

نُصِّب الملك عبد الله الثاني بن الحسين كملكٍ للمملكة الأردنيّة الهاشميّة في السابع من شهر شباط عام 1999م بعد تأديته للقسم الدستوري أمام مجلس الأمة؛ ليتَسلّم بذلك جميع الشؤون، والمسؤوليات، والمهام تجاه الدولة، وقد وازن بين خبراته العمليّة والعلميّة، في سبيل النهوض بالمملكة؛ التي تأسّست على يدّ الملك عبدالله الأول ابن الحسين، والتي صاغ دستورها الملك طلال، بينما رَسّخَ الملك حسين بن طلال مفاهيم أركان الدولة فيها ووحدّها على أرض الواقع، وتجدر الإشارة إلي أنّ جلوس الملك على عرش المملكة الأردنيّة الهاشميّة كان في التاسع من شهر حزيران من عام 1999م؛ وهو اليوم الذي يُعرف باسم عيد الجلوس الملكيّ.[١]


تولي الملك عبد الله الثاني ولاية العهد

أُعطيت للملك عبد الله الثاني مهام وصلاحيّات نائب الملك لعِدّة مرات، وكان ذلك أثناء انشغال وغياب والده الملك حسين عن أرض المملكة؛ إذ تم تعيين الملك عبد الله؛ كوليٍ للعهد خلال فترتين زمنيتين، أولاهما: يوم ولادته في الثلاثين من شهر كانون الثاني لعام 1962م وحتى الأول من شهر نيسان عام 1965م، بينما كانت الفترة الثانيّة في الرابع والعشرين من شهر كانون الثاني لعام 1999م؛ لحين تسلّمه الحكم وفقاً لأحكام الدستور.[٢]


سياسة الملك عبد الله الثاني بالحكم

اتَّبع الملك عبد الله الثاني نهج والده الملك حسين بن طلال مُنذ توليه العرش عام 1999م؛ فقد قدَّم صورةً حضاريّة تعكس دور الأردن الفعّال، والإيجابيّ، والمُتوازن في الوطن العربيّ، بالإضافة إلى دفاعه المستمر عن الدين الإسلاميّ وحقوق المسلمين في شتى أنحاء العالم؛ ومما عزز ذلك إطلاقه لرسالة عمان في عام 2004م بمساعدة نُخبةٍ من العلماء المسلمين؛ التي كان هدفها توضيح العديد من مبادئ الإسلام للعالم ومنها: السلام، والتعاون، واعتماد لغة الحوار بين الأديان.[٣][٤]


ركز الملك عبدالله الثاني مُنذ بداية توليه الحكم على تمكين المواطن الأردني وتحسين مستوى معيشته من شتى الجوانب،[٤] وقد اتَّبع مجموعةً من السياسات والإجراءات؛ التي من شأنها أن تساهم في ذلك، ويبين الآتي بعضاً من هذه السياسات:[٥]

  • تعزيز قدرات المواطنين.
  • إثراء مفهوم الاحترام وكرامة المواطن.
  • تحقيق المساواة، والعدالة، وتكافؤ فرص العمل بين المواطنين للوصول لحياة فُضلى.
  • إبراز الدور الفعال للأردن على مستوى دوليّ.
  • دفع عجلة التنمية والاستدامة إلى الأمام وتطويرها.


للتعرف على عيد الجلوس الملكي يمكنك قراءة المقال عيد الجلوس الملكي الأردني


المراجع

  1. فواز الخريشا (2012)، "عيد الجلوس الملكي "، الرأي، صفحة -. بتصرّف.
  2. نضال البزم، أطلس مدن الأردن، صفحة ٢٦. بتصرّف.
  3. "King Abdullah II", www.infoplease.com، 23-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب " His Majesty King Abdullah II ", www.jordanpolitics.org، 23-6-2020. Edited.
  5. "YU Celebrates King’s 58th Birthday", www.yu.edu.jo، 23-6-2020. Edited.