متى ولد البيروني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ٧ مايو ٢٠١٩
متى ولد البيروني

مولد البيروني

وُلد البيروني في الرابع من شهر أيلول عام 973م،[١] ولقد كانت ولادته ونشأته في المنطقة الواقعة جنوب بحر آرال، وهي المنطقة المعروفة في العصور القديمة والقرون الوسطى باسم خوارزم، وفي الوقت الحالي تحمل البلدة التي وُلد فيها اسمه،[٢] وهو عالم فلك، ورياضيات، وإثنوغرافيا، وأنثروبولوجيا، وجغرافيّ، ومؤرخ، ويُذكر أنَّه عاش في فترة حدوث الاضطرابات السياسية في العالم الإسلاميّ الشرقيّ، وقد خدم أكثر من ستّة أمراء.[١]


نبذة عن حياة البيروني

البيروني هو أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني الخوارزمي،[٣] ولم يُعرف الكثير من المعلومات عن حياته المُبكرة، ويُظهر البيروني من خلال قصيدته المحفوظة في سيرته الذاتية في فترة العصور الوسطى أنَّه لم يكن يعرف والده، ويُذكر أنَّه تلقّى تعليمه من قِبل أمير خوارزم شاه أبو منير أبو نصر منصور بن عراق، وهو أحد أفراد الأسرة التي حكمت المنطقة، وكان لهذا الأمير العديد من الأعمال الرياضية، التي تمَّ الخلط بينها وبين أعمال البيروني في بعض الأحيان.[١]


ويجدر بالذكر أنَّ البيروني لم يمكث فترةً طويلةً تحت رعاية شاه خوارزم؛ وذلك بسبب مقتله على يد أحد مرؤوسيه المُتمرّدين عليه، ممّا تسبّب في اندلاع حرب أهلية في الفترة الواقعة ما بين 996-998، ولذلك اضطر البيروني إلى الفرار والبحث عن رعاية الأسرة السامانية، وهي الأسرة التي حكمت الأراضي الإسلامية الشرقية، وبعد فترة وجيزة وجد البيرني ملجأ له في العاصمة السامانية بخارى.[١]


التقى البيروني مع الفيلسوف المشهور ابن سينا في محكمة قابوس، وتبادل معه الرسائل الفلسفية، وبعد فترة من الوقت قام البيروني بالعديد من الرحلات، وكان دائم البحث عن رعاة،[١] ويُشار إلى أنَّه أقام في الهند لبضع سنوات، وتمكّن من الاطلاع على فلسفة اليونانيين والهنود، وذاع صيته بين الناس، وارتفعت مكانته لدى ملوك عصره.[٣]


مؤلفات البيروني

صنّف البيروني العديد من الكتب، ويُذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الآثار الباقية عن القرون الخالية، ولقد تمّت ترجمته إلى اللغة الإنجليزية.
  • الاستيعاب في صنعة الإسطرلاب.
  • الجماهر في معرفة الجواهر.
  • تاريخ الأمم الشرقية.
  • القانون المسعودي، وهو كتاب في الهيئة والنجوم والجغرافية.
  • تاريخ الهند.
  • الإرشاد في أحكام النجوم.
  • تحديد نهايات الأماكن لتصحيح مسافات المساكن.
  • تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة.
  • التفهيم لصناعة التنجيم، وهي رسالة في الفلك، ولقد كتبها باللغتين العربية والفارسية.
  • استخراج الأوتار في الدائرة.


وفاة البيروني

توفي البيروني في عام 440هـ الموافق 1048م، ويروي أبو الحسن علي بن عيسى في حادثة وفاته: ( دخلت على أبي الريحان وهو يجود بنفسه، فقال لي: كيف قلتَ لي يوماً في حساب الجدّات الفاسدة؟ فقلت له إشفاقاً عليه: أفي هذه الحالة؟ قال: يا هذا، أودِّع الدنيا وأنا عالم بهذه المسألة، أَلا يكون خيراً من أن أخلِّيها وأنا جاهل بها؟ فأعدتُ ذلك عليه وحفظ، وعلّمني ما وعد، وخرجت من عنده، وأنا في الطريق فسمعت الصراخ عليه).[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج George Saliba, "Al-Bīrūnī"، www.britannica.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. "Al-Bīr", www.encyclopedia.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "البيروني"، www.shamela.ws، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.
  4. "البيروني"، www.islamstory.com، 26-7-2008، اطّلع عليه بتاريخ 15-4-2019. بتصرّف.