متى يبدأ التسنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٩ مارس ٢٠١٦
متى يبدأ التسنين

التسنين

هو المرحلة التي تبدأ فيها أسنان الطفل بالظهور، والتي يطلق عليها مسمى الأسنان اللبنية، وحصلت على هذا الاسم؛ بسبب أن الطفل يستبدلها بعد أن يكتمل نموها بأسنان جديدة تسمى الأسنان الدائمة، ويعد التسنين من المراحل المهمة في حياة الطفل، والمؤلمة بالوقت ذاته، وقد يولد وبفمه مجموعة من الأسنان، أو قد يحتاج إلى أسابيع قليلة لتبدأ أسنانه الأولى بالظهور.


عادةً يبدأ التسنين مع ظهور الأسنان الأمامية عند الطفل في عامهِ الأول، ويستمر بعدها ظهور باقي الأسنان، حتى عُمر الثلاث سنوات، والتي يصل عددها لعشرين سناً، وتختلف طبيعة ظهور الأسنان من طفل إلى آخر، بناءً على مجموعة من العوامل الوراثية، والمؤثرات الصحية الخاصة بالطفل، ويشعر كافة الأطفال تقريباً بالانزعاج، والمرض؛ بسبب مرورهم بمراحل التسنين، والتي تصيبهم بالألم الناتج عن قيام اللثة بدفع الأسنان للنمو.


علامات التسنين

توجد مجموعة من العلامات التي تظهر على الطفل أثناء مروره بمرحلة التسنين، وهي:

  • بكاء الطفل بشكل شبه دائم.
  • وضع الأصابع في الفم، والعض عليها.
  • عدم قدرة الطفل على النوم ليلاً.
  • زيادة إفراز اللُعاب.
  • تورم اللثة.
  • فقدان الشهية للطعام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي، والتي ينتج عنها الإسهال.
  • الانفعال المتكرر؛ بسبب الشعور بالألم.


تجنب ألم التسنين

من الممكن مساعدة الطفل على تجنب ألم التسنين، والتخفيف من تأثيره المزعج عليه، من خلال القيام بالأمور التالية:

  • يجب أن تقدم الأم لابنها شيئاً يمضغهُ، مثل: العضاضة، وهي أداة بلاستيكية يقوم الطفل بالعض عليها أثناء التسنين، ومن الممكن أن يُقدم للطفل كسرة خبز تساعده على تحمل ألم التسنين.
  • قد يخفف ألم أسنان الطفل، بعد تناوله للطعام البارد، مثل: الفواكه الطرية كالموز، وقطع التفاح، أو اللبن.
  • في حال كان عُمر الطفل أكثر من سنتين، ينصح باستخدام دواء لتخفيف ألم التسنين بعد الحصول على استشارة طبيب الأطفال، أو الصيدلاني.
  • من الممكن استخدام دواء الأطفال الخافض للحرارة، والذي يحتوي على مادة (الباراستمول) بالاعتماد على وصفة طبية.
  • في حال أُصيب الطفل بأعراض مرضية خطيرة، أو عانى من ارتفاع شديد بدرجة حرارتهِ ينصح بمراجعة الطبيب فوراً.


العناية بالأسنان اللبنية

يجب أن تقوم الأم بتوفير العناية المناسبة بأسنان الطفل اللبنية، وخصوصاً عندما يصبح بمقدوره تناول أغلب أنواع الطعام، ومن الممكن تقديم عناية لأسنان الطفل، بالاعتماد على القيام بمجموعة من الإجراءات، ومنها:

  • يجب أن يشرب الطفل كمية مناسبة من الماء قبل النوم، وخصوصاً عند شربه للحليب حتى لا يتجمع على الأسنان، ويؤدي إلى تسوسها.
  • يُنصح في العام الثاني من عُمر الطفل، مراجعة طبيب الأسنان للحصول على نصيحته لإعطاء الطفل مادة الفلورايد لحمايته من تسوس الأسنان.
  • من المهم أن تساعد الأم طفلها على تنظيف أسنانه، مرتين يومياً على الأقل لحمايتها من التسوس.
  • يجب تقليل عدد مرات تناول الطفل لرقائق البطاطا (الشيبس)، والحلويات خلال اليوم، حتى لا تتعرض أسنانه للتسوس السريع.