متى يبدأ طفلي بالكلام

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ٧ يونيو ٢٠١٧
متى يبدأ طفلي بالكلام

الكلام

إنّ الكلام صفة مكتسبة عند الإنسان يبدأ بتعلمها منذ لحظة ولادته، وتتأثر بشكل مباشر بالبيئة المحيطة به كالعائلة ونطاقه الاجتماعي، الأمر الذي يفسر سبب تعلم كل طفل صغير اللغة المستخدمة في منزله، ولكن السؤال الذي يحير الجميع وخاصةً الأمهات لأول مرة هو متى يبدأ الطفل بالكلام؟ أو متى تبدأ الرحلة الفعلية لتعلم الكلمات ومحاولة التواصل لفظياً مع الآخرين؟ وللمساعدة على فهم آلية التعلم لدى الطفل خصصنا هذا المقال لنذكر معلومات أكثر عنه.


تعلم الكلام لدى الأطفال

يختلف كل طفل عن الآخر اعتماداً على البيئة المحيطة به، وعلى مهارات حواسه المختلفة، ويعنى ذلك أنّ نتائج الدراسات على الأطفال لن تكون دقيقةً 100% بالضرورة ولن تمثل كل أطفال العالم، ولكن تبدأ بعض المهارات المشتركة لدى أغلبية الأطفال في فترة عمرية متشابهة، وهي كالتالي:


الثلاثة أشهر

يبدأ الأطفال عادةً في هذا العمر بإصدار أصوات عالية ومختلفة، ويبدو وكأنّه يدرك ما يجري حوله ويستجيب للأصوات المألوفة، مثل: صوت الأم أو صوت الموسيقا المألوفة أو ما شابه ويهدأ له، كدلالة على فهمه للتواصل بالأصوات.


ستة أشهر

تتطور مهارة الطفل التواصلية بعض الشيء في هذا العمر، حيث يبدأ بالنظر إلى مكان الصوت الذي يسمعه وقد يسرح في وجه من يتحدث معه ويبدو وكأنه يحاول أن يستجيب ويتحدث معه، كما يبدأ بإصدار الأصوات العالية والصراخ كوسيلة لجذب الإنتباه.


السنة

يتمكن معظم الأطفال بهذا العمر من أن ينطقوا بكلمات متكونة من مقطعين متشابهين مثل: ماما، بابا، دادا، كما يتمكن من فهم بعض الأوامر البسيطة والتي يسمعها على الدوام، مثل: أن يلوح بيديه للوداع، أو أن يعطيك قبلة، أو أن يفتح فمه للأكل.


السنة ونصف

تتطور مهارة الطفل في هذا العمر أكثر فأكثر، وترتفع حصيلة الكلمات التي يعرفها ويتمكن من لفظها لتصل إلى كلمات بسيطة، ويتمكن كذلك من التحدث بلغة الأطفال التي تكون معروفة لدى الأم حسب النبرة، ويستجيب للأسئلة البسيطة وقد يجيب عنها بالكلمات البسيطة التي في محصلته أو بالحركات كسؤاله عن معطفه قد يشير إلى معطفه أو يأتي به، أو كالسؤال عن ما يحزنه قد يجيب بكلمة: ماما، أو واوا ليعبر عن اشتياقه لأمه أو عن شعوره بألم ما، ليبدأ برحلة تطوير الكلمات والتمكن من الكلام.


السنتين

ترتفع حصيلة الكلمات التي يفهمها الطفل ويتمكن من لفظها حتى يصل إلى عامه الثاني لتصل إلى ثلاثمئة كلمة بسيطة تقريباً، ويتمكن عند بلوغه هذا العمر من دمج كلمتين بسيطتين أو ثلاث معاً ليشكل جملة بسيطة ومفهومة، كما يتمكن من القيام بأوامر موجهة له لفظياً، مثل: لبس معطفه أو إحضار لعبته من غرفته.