متى يتكون الجنين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٦
متى يتكون الجنين

تكوّن الجنين

يتكوّن الجنين نتيجة تزاوج بين المرأة والرجل، ومن خلال إخراج بويضة واحدة من طريق فالوب، حتى وصولها إلى الرحم، ويكون دور الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضة وتلقيحها، ويتم تخصيب البويضة من 12 ساعة إلى 24 ساعة في هذه الفترة، ورغم وجود العديد من الحيوانات المنوية إلا أنّ حيواناً منويّاً واحداً هو من يخصّب البويضة، ويتم تحديد جنس المولود عن طريقه، وعندما تلتقي البويضة مع الحيوان المنوي يبدأ الحمل، ويبدأ الجنين في التكوّن، وسنتعرف في هذا المقال على كيفية وأسباب تكوّن الجنين.


مراحل تكوّن الجنين

  • الأسبوع الأول: عند الرغبة في الحمل يجب على المرأة الأخذ بعين الاعتبارعدم تناول الكحول، أو أدوية، حتى تكون قادرة على استقبال وتحمل الحمل، ويتم تحديد الطبيب لموعد الولادة عن طريق معرفة آخر ميعاد للدورة الشهريّة.
  • الأسبوع الثاني: ترتفع نسبة هرمون البروجسترون، ويستثير الرحم لتقديم الدعم لاستقبال البويضة الملقّحة، وفي هذه الأثناء تحمي البويضة المبايض عن طريق أكياس خاصة بها، وعند التقاء الحيوان المنوي بالبويضة يبدأ الجسم للاستعداد لتحمل الجنين.
  • الأسبوع الثالث: تتم فيه تلقيح البويضة عن طريق 350 مليون حيوان منوي، ويستغرق وجود البويضة في قناة فالوب 12 إلى 24 ساعة، حيث تتم بهذه الفترة عملية التبييض، حيث تغلق البويضة غشاءها بعد تلقيحها، لتمنع دخول أي حيوان منوي آخر، وتبدأ بتقسيم خلاياها وهي بطريقها إلى الرحم، وتصبح الأمور في هذا الأسبوع أكثر وضوحاً.
  • الأسبوع الرابع: قد تحدث خلال هذه الفترة إفرازات بسيطة نتيجة عملية التبييض، وتبدأ في هذه المرحلة بانقسام سريع للبويضة الملقّحة، وبعد انقسامها تذهب بطريقها إلى الرحم وتنقسم إلى نصفين، حيث في النصف الأول تتكوّن المشيمة عن طريق التصاقها بجدار الرحم، ويعتبر الجزء الأساسي لتغذية الجنين، أما النصف الثاني يعمل على النمو وتكوين الجنين، عندما تبدأ شريحة من الخلايا في ظهر الجنين تتكون معها الأعصاب، وتتكون قناة صغيرة والتي تصبح العمود الفقري للجنين، وعندما تتضخّم نهاية طرف من طرفي الأنبوب، يبدأ الجزء العلوي وهو الدماغ بظهور، وفي هذا الأسبوع تتشكل وسادة للجنين وهو سائل أميني.
  • الأسبوع الخامس: تلاحظ المرأة عدم حدوث الدورة الشهريّة، ويبدأ الجنين بالنمو داخل الرحم، وتسمى هذه الفترة بالحمل، وينقسم إلى ثلاثة أجزاء حيث يتكون كل جزء من الأعضاء والأنسجة، وهناك أجزاء لتكوين الأذن، ويخرج من الأنبوب الذي تحدثنا عنه سابقا العمود الفقري، والدماغ، والأعصاب، وعظمة الظهر، وتبدأ الطبقة العلوية بالظهور، ويظهور القلب في الجزء الأوسط، وفي هذه الأثناء تتشكل المشيمة ويبرز الحبل السري، لنقل الغذاء إلى الجنين.
  • الأسبوع السادس: يبدأ النبض وضخ الدم داخل الجنين، ويتم تقسيم القلب إلى أقسام، حيث تصبح ضربات القلب منتظمة، ويصبح حجمه0.6 سم، ويصبح يشبه الضفدع، وتبدأ الأعضاء الأساسية من الجسم مثل الكبد والكليتين بالظهور، وينغلق الأنبوب الذي تحدثنا عنه سابقاً، وتبدأ الأذرع والأرجل بالانشقاق، وتتكون الزائدة الدودية مع المعدة ومعها الرقبة والفك السفلي، وتبدأ ملامح الوجه بالبروز في هذا الأسبوع.
  • الأسبوع السابع: يصبح بحجم حبة الفول، ويكون طوله 1.25 سم، ويكون حجم الرأس أكبر من باقي أجزاء الجسم، وتبدأ ملامح الشكل الخارجي بالظهور مع بقع سوداء مكان العينين، والأنف، وعند الأذن، وتظهر الأرجل واليدين بشكل واضح، ويتم تشكل الغدة النخامية، وألياف العضلات، ويبدأ القلب بنبض بمقدار 150 نبضة في الدقيقة، وتبدأ الأم بالشعور بحركته.
  • الأسبوع الثامن: حيث يصبح الجنين بحجم حبة العنب، وتبدأ الأنسجة بتكون في الأيدي والأرجل، ويبدأ لب العظام بتكون عن طريق تكون الكبد وخلايا الدم الحمراء، ويعتبر هذا الأسبوع من أهم فترات الحمل، ويستمر حتى الأسبوع العشرين الجنين في الاستكمال بشكل سريع، وتبدأ باقي أجزاء الجسم بنمو بشكل أسرع وتصبح أكثر تعقيداً، وتبدأ الأسنان والحلق بظهور مع استمرار نمو الأذن، وتصاب الأم في هذه المرحلة بالغثيان، والتعب، والألم نتيجة هرمونات الحمل، ولكن مع مرور الوقت تختفي هذه الأعراض ويضغط الرحم على المثانة حيث تزداد حاجة المرأة للتبول.
  • الأسبوع التاسع: يعتبر مرحلة جديدة للجنين، وتحدث توسعات بالرحم، ويصبح حجم الجنين تقريباً 2.5 سم، وتبدأ العضلات والأعصاب بالقيام بوظائفها، ويتثبت المعصم باليد، وتبدأ الجفون في تغطية العينين، ويتغير جسم المرأة، فيتضخم الصدر ويتوسع الحوض.
  • الأسبوع العاشر: يحدث عدم انتظام في هرمونات الأنثويّة في الجسم، حيث تشعر المرأة في هذه الفترة بالضغط، والعصبية، ويصبح الجنين في نهاية الأسبوع 3.75، و وزنه 9.3 غرام، وتصبح الجفون ملتحمة مع العين حتى الأسبوع 27، ويزداد طول الذراع، وتظهر أصابع اليد والقدم، ويكتمل شكل الأذن، ويظهر شيئاً فشيئاً الجهاز التناسلي، وتبدأ وظائف الجسم بالاكتمال، وإفراز الهرمونات، وفي هذا الأسبوع من الممكن معرفة هل الجنين طبيعيّ أم توجد مشكلة لديه.
  • الأسبوع الحادي عشر: يصبح طول الجنين 4 سم-7.5 و وزنه 14 غرام وتبدأ تفاصيل الجسم بالظهور، ويبدأ بالحركة، وتكتمل الأعضاء الأساسيّة، أما بنسبة للرأس فيكون بنصف حجم الجنين، ويصبح العمود الفقري والأعصاب في النخاع الشوكي قابلاً للرؤية في حال أرادت المراة ذلك، وتكون نبضات قلب الجنين مسموعة.
  • الأسبوع الثاني عشر: في هذا الأسبوع يكون نمو الأعضاء الأساسية قد وصل إلى مراحله الأخيرة، ويكون الجنين أكثر ثباتاً، ومع بداية هذا الأسبوع حتى نهاية 6 أشهر القادمة يزداد اكتمال الأعضاء التناسليّة، ويستمر بالنمو حتى خروجه بشهر التاسع من داخل رحم الأم.
  • الأسبوع الثالث عشر: حيث يصبح وجه الجنين أكثر وضوحاً وفي هذه المرحلة يتغير جسم المرأة، ويبدأ الكبد بعمله بحيث يفرز المادة الصفراء، والكليتان تفرز البول، وتصبح هناك ردة فعل للجنين وتكون أكثر تأثيراً.
  • الأسبوع الرابع عشر: يزداد حجم الجنين بشكل كبير، ويبدأ صدر المرأة بتكوين الحليب.