متى يظهر مذنب هالي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٨
متى يظهر مذنب هالي

ظهور مذنب هالي

يظهر مذنب هالي كلّ حوالي 76 سنة إلى 79.3، وبناءً على ذلك، فمن المتوقع ظهور مذنب هالي التالي في 28 تموز من عام 2061م، وقد أُطلق على مرحلة اقتراب المذنب من الأرض بالحضيض الشمسيّ (بالإنجليزية: perihelion)، حيث يعود بعد ظهوره إلى النظام الشمسيّ الخارجيّ ببطء، قبل أن يعود ليظهر مجدداً بعد حوالي 76 عاماً، وقد درس علماء الفلك حول العالم هذا المذنب، وأُرسِلت مراكب فضائيّة عديدة لدراسته وتفحّصه.[١]


اكتشاف مذنب هالي

عُرف مذنب هالي لقرون، ولكنّ الفلكيّ إدموند هالي هو أول من قام بحساب مدار هذا المذنب عام 1705م، وتوقّع توقيت ظهوره المقبل، حيث استخدم قوانين الحركة التي طوّرها إسحاق نيوتن قبله بفترة قليلة، بالإضافة إلى الاطلاع على بعض سجلات المراقبة المذنب، فذكر أن المذنب الذي ظهر في عام 1531م، وعام 1607م، و عام 1682م، سيعاود الظهور في عام 1758م، وعلى الرغم من أنّ متوسط فترة مدار مذنب هالي هو 76 عاماً، إلا أنّ حساب التواريخ الدقيقة لعودة المذنب عن طريق إضافة 76 عامًا إلى 1986م -وهو آخر ظهور للمذنب-، ليس أمراً سهلاً، حيث إنّ جاذبية الأجسام الأخرى في النظام الشمسيّ ستؤثّر على مداره، حيث أثّرت جاذبية المشتري عليها في الماضي، ويمكن أن تفعل ذات الشيء في المستقبل، وذلك في حال مرور جسمين متقاربين من بعضهما البعض.[١]


وصف مذنب هالي

أظهرت الصور المُقرّبة لمركز المذنب، والتي التقطتها جيوتو جسماً داكن اللون، تبلغ أبعاده حوالي 15 × 8 كم، أشكاله تشبه حبة البطاطا، وتغطيه قشرة عازلة بنسبة 70 في المائة من سطح النواة، والتي تحول دون تسامي جليد الماء تحتها، ولكنّ الجزء غير المُغطّى بالقشرة، والذي يشكل حوالي 30%، فهي مناطق نشطة، وينتج عنها تدفّقات هوائية غازية ضخمة، كما أظهرت الصور أنّ هذه القشرة كانت قاتمة للغاية، لذا فهي تعكس حوالي 4% من ضوء الشمس الذي تتلقاه إلى الفضاء مرةً أخرى، الأمر الذي يفسّر ارتفاع درجة حرارته لحوالي 87 درجة مئوية، وذلك حين قاسته مركبة فيجا 1، عندما كان المذنب يبعد عن الشمس بحوالي 118 مليون كم من الشمس.[٢]


ويشير تحليل الغاز المنبعث من المذنب إلى أنّ حوالي 78% من نواة هالي تتكوّن من جليد الماء، وحوالي 13% من أول أكسيد الكربون، و2 % من ثاني أكسيد الكربون، والتي اكشتفتها مركبة فيجا 1 (VEGA 1)، بالإضافة إلى حوالي 1-2 % من الأمونيا، والميثان حيث اكتشفتهما مركبة جيوتو، كما يتّحد حمض الهيدروسيانيك، والكبريت، والغازات الأخرى بنسبة تقلّ عن 1%، ويمكن أن تكون مركبة جيوتو هي التي اكتشفت وجوداً غير متُوقع للبوليمرات التي تم إنشاؤها بواسطة جزيئات الفورمالدهيد، ويجدر بالذكر أنّ التركيب الكيميائي الأساسيّ للمذنب يشابه تركيب أجسام النظام الشمسيّ الأخرى.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Nick Greene (3-10-2017), "Halley's Comet: Visitor from the Depths of the Solar System"، www.thoughtco.com, Retrieved 24-3-2018. Edited.
  2. Paul Weissman, "Halley's Comet"، www.britannica.com, Retrieved 24-3-2018. Edited.
  3. "Halley's Comet", www.encyclopedia.com, Retrieved 24-3-2018. Edited.