متى يكون عيد الهالوين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٢ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
متى يكون عيد الهالوين

متى يكون عيد الهالوين

عيد الهالوين أو عيد القديسين هو احتفال يقام في ليلة الحادي والثلاثين من تشرين الأول من كل عام احتفالاً بالعيد الغربي المسيحي بجميع القديسين وتكريماً لهم، كما يعتبر هذا الاحتفال تكريماً للموتى، وخصوصاً أصحاب المكانة الطيبة لدى المسيحين، ويعود أصل الاحتفال بعيد الهالوين إلى مهرجانات الحصاد التي كانت تقام في ثقافة السلتيك. 


لمحة تاريخية عن عيد الهالوين

ظهر عيد الهالوين للمرة الأولى في اسكتلندا في العام 1556، ثم تطورت أساليب الاحتفال به، ونبعت من حضارة السلتيك التي كانت تستوطن إسكتلندا، حيث كان المقصود به في بداية الأمر الاحتفال بآلهة الفواكه والمحاصيل الذي كان يقام خلال فترة الحصاد، أما خلال فصل الشتاء فكانوا يعتقدون أن الظلام يحدث بسبب قرب المسافة بين عالم الأحياء والأموات، وزيادة فرصة انتقال الأرواح بين العالمين، لهذا فقد كانوا يضرمون النيران، ويقدمون الطعام والشراب لتسهيل عملية انتقال الأرواح، كما كانوا يلبسون أزياء غريبة، ويغطون أوجههم بالرماد ليصبحوا أكثر شبهاً بالأموات.


طقوس عيد الهالوين

خدعة أم حلوى

تشمل طقوس وتقاليد عيد الهالوين القيام بالخدع بما يعرف بطقس خدعة أم حلوى، فيقوم جميع المشاركين بالعيد بالتنكر بأزياء الهالوين كلٌّ حسب رغبته، وتزين الوجه والجسم، بالإضافة إلى نحت القرع بأشكال مميزة، ووضع فوانيس داك، كما يتميز عيد الهالوين بقراءة القصص المخيفة، بالإضافة إلى مشاهدة الأفلام المرعبة، كما يحتفل الكثيرون في العالم بعيد الهالوين بالذهاب إلى الكنائس، وأداء الطقوس الدينية المسيحية، ووضع الشموع على قبور الموتى وإضاءتها، وبالرغم من تحول عيد الهالوين في مختلف أرجاء العالم إلى مهرجان تجاري علماني، فهناك بعض المسيحيين الذين يمتنعون عن تناول اللحوم عشية عيد الهالوين، والاقتصار على تناول التفاح والفطائر والكعك المحلى.


إضاءة القرع للاحتفال

كان الإيرلنديون يشعلون المصابيح، ويضعونها داخل حبات البطاطا أو اللفت، ثم وضعها أمام أبواب البيوت من أجل حمايتهم، وإبعاد الأرواح الشريرة عنهم، وتأمين الإنارة للأرواح الطيبة التي تأتي لزيارتهم، وعند هجرة الإيرلنديين إلى أمريكا لم تتوفر هذه المحاصيل لهم، فأصبحوا يستعملون اليقطين أو القرع بدلاً من البطاطا واللفت، وكان حجمه أفضل وأجمل للمصابيح، مما ساعد على انتشار استعماله في معظم المناطق المحتفلة بعيد القديسين.


حمل الجماجم للاحتفال

وفقاً للطقوس التقليدية المتبعة لدى الأزتيك في إسبانيا للاحتفال بعيد الهالوين، يتم حمل الجماجم المصنوعة من السكر كجزء من الاحتفال، كما يتم تزيين القبور والمذابح بها طوال فترة العيد.