متى ينتهي سن المراهقة

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:١٤ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٦
متى ينتهي سن المراهقة

سنّ المراهقة

يمرّ الإنسان بمراحل عمرية مختلفة تبدأ بالطفولة وتنتهي بالكهولة والشيخوخة، ومن ضمن هذه المراحل فترة المراهقة التي تعتبر من أهمّ وأخطر المراحل حيث لا بد للأهل وذوي المسؤولية في المؤسسات التعليميّة التنبه لها، لتهيئة الأبناء للتعامل معها، فهي بداية عالم جديد ومرحلة عمرية مختلفة يمرّ بها الطفل عند دخوله فترة البلوغ الحرجة المتسمة بالتغييرات النفسية، والبيولوجية، والاجتماعية، وسنتعرّف في هذا المقال على المدّة الزمنية لهذه المرحلة، وعلى بعض أهمّ خصائصها الفسيولوجيّة، والجنسيّة، والنفسيّة.


نهاية سنّ المراهقة

تختلف المدة الزمنية لفترة المراهقة من مجتمع إلى آخر، ففي بعضها تكون قصيرة، وفي بعضها الآخر تكون طويلة، حيثُ تمتد لتشمل أكثر من عشر سنوات من حياة الفرد؛ لذلك قسّمها العلماء إلى ثلاث فترات أو مراحل وهي:

  • مرحلة المراهقة الأولى: تبدأ من سن الحادية عشر وحتى الرابعة عشر، حيثُ تتميز بتغييرات بيولوجيّة سريعة.
  • مرحلة المراهقة الوسطى: تبدأ من سن الرابعة عشر وحتى سن الثامنة عشر، وتعتبر مرحلة اكتمال للتغييرات البيولوجيّة.
  • مرحلة المراهقة المتأخرة: وتبدأ من سنّ الثامنة عشر وحتى سن الحادية والعشرين، حيثُ يُصبح الشاب والفتاة إنساناً راشداً في التصرّفات والمظهر.


خصائص فترة المراهقة وعلاماتها

للمراهقة علاماتها المميزة كمرحلة عمرية مختلفة ومنها ما يأتي:


النمو الجسديّ

ذلك من حيث الطول والوزن، فتبدو الفتاة أثقل وأطول من الشاب خلال المرحلة الأولى من المراهقة، ويتسع لديهن الوركان بالنسبة للكتفين والخصر، أمّا عند الذكور فيتسع الكتفان بالنسبة إلى الوركين، وتكون الساقان طويلتين بالنسبة لبقية الجسم.


النضج الجنسيّ

يتحدد عند الإناث ببدء الدورة الشهرية في حدود عامها الثالث عشر، ولا يعني بالضرورة ظهور الخصائص الجنسيّة الثانوية كنمو الثديين، وظهور الشعر على بعض مناطق الجسم. ،أمّا عند الذكور فأولى علامات النضج الجنسي هي زيادة حجم الخصيتين، وظهور الشعر، وزيادة حجم العضو التناسلي، حيثُ يحدث القذف المنويّ الأول في عامه الخامس عشر تقريباً.


التغيُّر النفسيّ

إنّ التحولات الهرمونية والتغيرات الجسدية في هذه المرحلة ذات تأثير قوي على المزاج والعلاقات الاجتماعيّة للشخص، فظهور الدورة الشهريّة عند الإناث قد يكون لها ردة فعل معقّدة كالخوف، أو الانزعاج. ونفس الأمر يحدث عند الذكور.


مشاكل المراهقة

تختلف من المجتمع البدائي عن المجتمع المتحضّر؛ إذ يقول الدكتور عبد الرحمن العيسويّ: "إنّ المراهقة تختلف من فرد إلى آخر، ومن بيئة جغرافية إلى أخرى، ومن سلالة إلى أخرى، كذلك تختلف باختلاف الأنماط الحضارية التي يتربّى ويعيش في وسطها الفتى المراهق".