محافظات جنوب اليمن

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٢٥ ، ١٠ فبراير ٢٠٢١
محافظات جنوب اليمن

محافظات جنوب اليمن

تتألّف محافظات جنوب اليمن من 6 محافظات رئيسيّة وهيَ: عدن، ولحج، وأبين، وشبوة، وحضرموت، والمهرة، والضالع التي أُضيفت إلى محافظات الجنوب بعدَ إعلان وحدة اليمن الشماليّ والجنوبيّ.[١][٢]


عدن

تقع محافظة عدن على ساحل خليج عدن، وتبعد عن العاصمة صنعاء مسافة تصل إلى حوالي 363 كم، وتبلغ مساحتها نحو 750 كم2، وهي مقسّمة إلى 8 مديريّات رئيسيّة،[٣] ويقطنها نحو 550,602 نسمة بحسب إحصائيّات الأمم المتحدة لعام 2021م،[٤] وتتميّز محافظة عدن بكونها مدينة ساحليّة على شكل شبه جزيرتين، ويغلب على تضاريسها المرتفعات الجبليّة البركانيّة؛ كمرتفعات جبل شمسان التي يصل ارتفاعها إلى حوالي 500 م، ومرتفعات جبل إحسان، وجبل المزلقم، وبالرغم من الطبيعة الجبليّة للمحافظة إلّا أنّ مناخها حارّ نسبيّاً خلال معظم أيّام السنة.[٣]


تُوصف محافظة عدن بأنّها العاصمة الاقتصاديّة والتجاريّة لليمن، حيث تشتهر بالأنشطة الصناعيّة، والسمكيّة، والتجاريّة، والسياحيّة، والخدميّة، ويوجد فيها ميناء تجاريّ ومنطقة تجارة حرة إقليميّة ودوليّة، ومن أشهر المناطق السياحيّة في عدن صهاريج الطويلة، وقلعة صيرة، وجامع العيدروس، ومنارة عدن، والشواطئ السياحيّة.[٣]


لحج

تقع محافظة لحج جنوب غرب اليمن على بعد 337 كم من محافظة العاصمة، وتبلغ مساحتها نحو 12,648 كم2،[٥][٦] ويقطنها نحو 23,375 نسمة بحسب إحصائيّات الأمم المتحدة لعام 2021م،[٤] وتتنوّع أشكال التضاريس في محافظة لحج ما بين مناطق جبليّة تمتدّ في الأجزاء الشماليّة الشرقيّة، والغربيّة، والشماليّة الغربيّة، ومناطق صحراويّة تحتلّ الأجزاء الجنوبيّة من المحافظة، ومناطق سهليّة منبسطة، بالإضافة إلى المناطق الساحليّة، والأودية.[٦]


يتباين المناخ من منطقةٍ إلى أخرى في لحج؛ نتيجة لاختلاف التضاريس وتنوّعها فيها، ويُوصف المناخ عامّةً بأنّه معتدل شتاءً وحارّ صيفاً، وتُعدّ محافظة لحج مركزاً زراعياً، إذ يشكّل الإنتاج الزراعيّ فيها نحو 3.7% من إجماليّ الإنتاج الزراعي في اليمن، ومن أهمّ محاصيلها الزراعيّة الخضراوات والأعلاف، كما يُمارَس في المحافظة بعض الأنشطة التجاريّة.[٦]


أبين

تقع محافظة أبين على بعد 427 كم جنوبيّ شرقيّ العاصمة صنعاء، وهيَ ممتدة جنوباً على الشريط الساحليّ للبحر العربيّ بطول يصل إلى 300 كم، وتبلغ مساحتها نحو 16,943 كم2 مقسّمة إلى 11 مديريّة، وتختلف أشكال تضاريس محافظة أبين من منطقةٍ لأخرى، إذ تمتدّ المناطق الجبلية فيها إلى الشمال، والشمال الغربيّ، وبعض الأجزاء المتفرقة إلى الجنوب، وتتركّز في وسطها الهضاب، بينما تمتدّ في جنوبها من الطرف الغربيّ حتى طرفها الشرقيّ المناطق السهليّة والساحليّة، بالإضافة إلى بعض الأودية.[٧][٨]


يتّسم مناخ أبين بالتنوّع بفضل التنوّع في تضاريس المحافظة، حيث يكون معتدلاً إلى دافئ صيفاً، وبارداً شتاءً في المناطق الجبليّة، بينما يكون حارّاً صيفاً ودافئاً شتاءً في المناطق الجنوبيّة، وتشتهر المحافظة بالنشاط السمكيّ والزراعيّ، فمن أهمّ محاصيلها الزراعيّة القطن طويل التيلة، والخضروات، والفواكة، والنخيل، إلى جانب تربية بعض أنواع الحيوانات.[٧]


شبوة

تقع محافظة شبوة وسط الجزء الجنوبيّ من اليمن على بعد 474 كم عن العاصمة، وتبلغ مساحتها نحو 42,584 كم2، وتتنوع تضاريسها ما بين المرتفعات في أجزائها الغربيّة والجنوبيّة على شكل سلسلة جبليّة تدعى جبال الكور والأودية، كما يسود في المحافظة 3 أنواع من المناخ؛ المناخ الصحراويّ في المناطق الشماليّة من المحافظة، حيث يكون الجوّ حاراً صيفاً وبارداً جافّاً شتاءً، بينما يسود مناخ معتدل صيفاً وبارداً شتاءً في المناطق الجبليّة، أمّا في المناطق الساحلية فيكون الجوّ حارّاً صيفاً ودافئاً شتاءً.[٩]


يُمارس سكان محافظة شبوة عدداً من الأنشطة من أبرزها الزراعة التي تُشّكل ما نسبته 1.9% من إجمالي إنتاج المحاصيل الزراعيّة في اليمن، بالإضافة إلى تربية النحل، وصيد وتعليب الأسماك، كما تتميّز المحافظة بوجود عدد من الحقول النفطيّة فيها، لذا فإنّها تشهد أعمال تنقيب.[٩]


حضرموت

تقع محافظة حضرموت شرق وسط اليمن على ساحل البحر العربي على بعد 794 كم عن العاصمة صنعاء، وتمتد المحافظة على مساحة تصل إلى 193,032 كم2 موزّعةً على 30 مديريّة رئيسيّة، وتضمّ أراضي حضرموت 3 أشكال رئيسيّة من التضاريس، وهي كالآتي:[١٠]

  • تتركز التضاريس الجبليّة التي يسودها مناخ معتدل صيفاً وبارد شتاءاً في المناطق الوسطى، والجنوبيّة الغربيّة، وبعض الأجزاء الغربيّة.
  • تظهر التضاريس الصحراويّة في الأجزاء الشماليّة، والشماليّة الغربيّة، والشرقيّة، ويكون المناخ فيها حاراً وجافّاً على مدار السنة.
  • تمتدّ المحافظة من جهة الجنوب على الشريط الساحليّ لبحر العرب بطولٍ يصل إلى 120 كم، حيثُ يكون المناخُ فيها حارّاً صيفاً ومعتدلاً شتاءً، كما يُوجد في المحافظة العديد من الأودية من أهمّها وادي حضرموت المائيّ الموسميّ الذي يمتدّ موازياً للساحل، ووادي مصيلة المائيّ.


تشتهر حضرموت بالزراعة نتيجةً لانتشار التربة الغرينيّة في مرتفعاتها، حيث يُزرع فيها القمح، والشعير، والفاكهة، والتمر، والبرسيم، والتبغ، وتُشكّل هذه المحاصيل نسبة 5.8% من إجماليّ الإنتاج الزراعيّ في اليمن، كما يُمارس سكان المحافظة صيد السمك الذي يُعدّ الرافد الاقتصاديّ الأول لهم، بالإضافة إلى تربية الحيوانات والثروات المعدنيّة؛ كحقول النفط والذهب، كما يُوجد في المحافظة ميناء بحريّ لتصدير العديد من المنتجات؛ كالأسماك، والعسل، والجير، والتبغ، ومن أهم المعالم السياحيّة في محافظة حضرموت المساجد، والمدارس، ومكتبات مدينة تريم، وحصون وحدائق مدينة سيئون، وناطحات السحاب في مدينة شبام.[١٠][١١]


مهرة

تقع محافظة مهرة شرقيّ اليمن على بعد 1318 كم من العاصمة صنعاء، وتمتدّ على مساحة تصل إلى حوالي 67,297 كم2 موزّعة على 9 مديريّات رئيسيّة، وتتركّز معظم مدن المحافظة الرئيسيّة إلى الجنوب على الشريط الساحليّ الذي يمتدّ طوله إلى حوالي 375 كم، بالتالي يتركز معظم سكان المحافظة في هذه المنطقة، ومن التضاريس الأخرى في المحافظة الهضبة الجبليّة الوسطى التي تتخللها عدد من الوديان، بالإضافة للمنطقة الصحراويّة المتواجدة في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من صحراء الربع الخالي، ويسود المحافظة مناخ مداريّ جاف باستثناء مديرية حوف التي تسقط عليها الأمطار سنويّاً.[١٢]


يُمارس سكان محافظة مهرة الزراعة التي تُشّكل نحو 0.42% من إجمالي الإنتاج الزراعيّ في اليمن، ومن أهمّها الخضروات وأشجار اللبان، بالإضافة لتربية الثروة الحيوانيّة، وصيد الأسماك خاصةً في ميناء نشطون التجاريّ، وصناعة البخور، ومن أهمّ المعالم السياحيّة في المحافظة محميّة حوف،[١٢] ويجدر بالذكر أنّ محافظة مهرة تُعدّ من أكثر المحافظات أماناً للسُيّاح نسبةً لمحافظات اليمن الأخرى.[١٣]


الضالع

تقع محافظة الضالع جنوبيّ العاصمة صنعاء على بعد 240 كم، وتتميّز المحافظة بموقعها الجغرافيّ الذي جعل منها معبراً للقوافل التجاريّة التي كانت تتجه من محافظة عدن وصولاً إلى محافظة صنعاء، وتبلغ مساحة الضالع الإجماليّة نحو 4099 كم2، وتتنوّع أشكال التضاريس فيها ما بين جبالٍ؛ كجبال جحاف، والمعفارى، وحرير، والضبيات، والند، بالإضافة إلى الهضابٍ، والوديان، والسهول الخصبة، ويسود المحافظة مناخ معتدل نسبيّاً خلال أيام السنة.[١٤][١٥]


تُعدّ الزراعة من أهمّ الأنشطة في محافظة الضالع، حيثُ تُشكّل ما نسبته 1.7% من إجماليّ الإنتاج الزراعيّ في اليمن، ومن أهمّ محاصيلها الزراعيّة البن، كما تضم أراضي المحافظة بعض المعادن المستخدمة في الصناعات المختلفة، أمّا أبرز المناطق السياحيّة في المحافظة؛ فتتمثّل في منطقة دمت ذات الينابيع المعدنيّة العذبة، كما يُوجد فيها نحو 48 عين ماء، ومدينة جبن التي تتميز بوجود آثار تعود إلى سلاطين الدولة الطاهريّة.[١٤]


المراجع

  1. Gwillim Law (30-11-2015), "Governorates of Yemen"، www.statoids.com, Retrieved 13-1-2021. Edited.
  2. "نبذة تعريفية عن محافظة الضالع"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 13-1-2021. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت "نبذة تعريفية عن محافظة عدن"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-1-2021. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "Population of Cities in Yemen 2020", worldpopulationreview.com, Retrieved 14-1-2021. Edited.
  5. "Laḥij", www.britannica.com,1-12-2009، Retrieved 14-1-2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "نبذة تعريفية عن محافظة لحج"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-1-2021. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "نبذة تعريفية عن محافظة أبين"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-1-2021. بتصرّف.
  8. "Abyan Governorate", www.unescwa.org, Retrieved 14-1-2021. Edited.
  9. ^ أ ب "نبذة تعريفية عن محافظة شبوة"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-1-2021. بتصرّف.
  10. ^ أ ب "نبذة تعريفية عن محافظة حضرموت"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-1-2021. بتصرّف.
  11. "Hadhramaut", www.britannica.com,16-12-2014، Retrieved 14-1-2021. Edited.
  12. ^ أ ب "نبذة تعريفية عن محافظة المهرة"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-1-2021. بتصرّف.
  13. "A Journey Through Yemen's Al Mahrah Region", www.adventuresoflilnicki.com,6-2020، Retrieved 8-2-2021. Edited.
  14. ^ أ ب "نبذة تعريفية عن محافظة الضالع"، yemen-nic.info، اطّلع عليه بتاريخ 14-1-2021. بتصرّف.
  15. "محافظة الضالع"، baytdz.com، اطّلع عليه بتاريخ 5-2-2021. بتصرّف.