محافظات دولة الكويت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
محافظات دولة الكويت

محافظات دولة الكويت

أُنشئت محافظات الدولة الكويتيّة على إثر صدور المرسوم الميري رقم ستة في عام 1962م، والذي قسم دولة الكويت إلى ثلاث محافظات تتضمّن محافظة العاصمة، ومحافظة الأحمدي، ومحافظة حولي، وقد تمّ توضيح طبيعة عمل المحافظ، وتبعيّته لوزارة الداخليّة، ومسؤوليّته الكبرى تجاه الأمن في المرسوم، إلى أن طرأت بعض التغييرات على هذا المرسوم، والتي تضمّنت إضافة المحافظة الرابعة المعروفة باسم الجهراء في الرابع عشر من نوفمبر.


كما أضيفت المحافظة الخامسة في الثاني عشر من أكتوبر لعام 1988م وهي الفروانيّة، أمّا المحافظة السادسة وهي محافظة مبارك الكبير فقد أُضيفت في السابع والعشرين من نوفمبر لعام 1999م، فأصبحت الكويت هنا مقسمة بشكلٍ إداريّ إلى ست محافظات سنتحدث عنها فيما يلي بشيءٍ من التفصيل، بالشكل الآتي:


محافظة العاصمة

تقع فيها مجموعة من أهم المقرّات الحكوميّة والاقتصاديّة، كمقر الحكم والحكومة، وسوق الكويت للأوراق الماليّة والمتاحف، ومراكز للبنوك الرئيسيّة، وبوابات السور القديم، إضافةً للسوق الذي يعكس صورة التراث الكويتي وهو سوق المباركية، وتمتاز المحافظة بوجود الأبراج العالية فيها مقارنةً بباقي المحافظات، ويتبع للمحافظة جميع الجزر الكويتية، والبحر الإقليمي والمياه الإقليميّة.


محافظة الجهراء

تسمّى أيضاً بالجهرة، وتقع في الجهة الشماليّة الغربيّة من الكويت، وتتضمّن أراضيها جزيرة وربة، وجزيرة بوبيان، وقد تأسست في عام 1979م، وتقدّر مساحتها بحوالي أحد عشر ألفاً ومئتين وثلاثين كم2، أي تحتل ما نسبته واحد وستين بالمئة من إجمالي مساحة الكويت، ويسكن فيها ما يزيد عن أربعمئة ألف نسمة.


محافظة الفروانية

تقع في الجهة الجنوبيّة من العاصمة الكويت، وتقدر مساحتها بحوالي مئة وتسعين كم2، ويسكن فيها ما يزيد عن تسعمئة ألف نسمة، منهم حوالي سبعمئة ألف من غير الكويتيين، وقد سمّيت بهذا الاسم نسبةً إلى أحد أتباع حاكم الكويت الشيخ أحمد الصباح وهو سرور بن فروان.


محافظة حولي

تعتبر أكبر المحافظات الكويتيّة كثافة سكانيّة؛ حيث يسكن فيها ما يزيد عن ستمئة ألف نسمة، وتقع على أحد سواحل الخليج العربي، ويوجد فيها العديد من المشاريع التجاريّة الضخمة، والمجمعات السكنيّة والتجاريّة، علماً بأنّه يسكن فيها العديد من الجاليات العربيّة ومن مختلف الجنسيات، ومن أبرز شوارعها شارع بيروت، وشارع تونس، وشارع سالم المبارك.


محافظة مبارك الكبير

سمّيت بهذا الاسم نسبةً إلى الحاكم السابع الذي حكم الدولة الكويتيّة، وهو الشيخ مبارك الصباح صاحب لقب مبارك الكبير، وهي آخر محافظة تمّ تأسيسها، وتتضمّن مجموعة من المناطق التي تمّ تجميعها من المحافظات الأخرى لتشكل هذه المحافظة، وتوجد فيها منطقة تسوق واحدة تعرف باسم أسواق القرين، وغالبيّة سكانها من الشباب بسبب حداثتها.


محافظة الأحمدي

تقع في الجهة الجنوبيّة من العاصمة الكويت، وتبعد عنها مسافة ثلاثة وثلاثين كيلومتراً، وتتضمّن الجهة الجنوبية من الدولة، بحيث تبلغ مساحتها حوالي خمسة الآف ومئة وعشرين كم2، وتحتل المرتبة الثانية على مستوى الدولة من حيث عدد السكان، والذي يزيد عن ستمئة وسبعين ألف نسمة، وقد تأسست المحافظة في عهد الشيخ أحمد الصباح لذلك سميت بهذا الاسم.