محافظة أسوان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٠ ، ١٦ فبراير ٢٠١٦
محافظة أسوان

مدينة أسوان

مدينة أسوان من المدن الواقعة في الجهة الجنوبية لجمهورية مصر العربية، وبالتحديد على الضفة الشرقية لنهر النيل، وهي محاطة بالعديد من المحافظات التي تحدها من جميع الاتجاهات، فيحدها من الجهة الشمالية محافظة قنا، وتحدها من الجهة الشرقية محافظة البحر الأحمر، ومن الجهة الغربية محافظة الوادي الجديد، ومن الجهة الجنوبية السودان، وتعد هذه المدينة العاصمة الرسمية لمحافظة أسوان، ويبلغ عدد سكانها بحوالي 900 ألف نسمة.


التسمية

عرفت مدينة أسوان باسم "سونو" المتعارف عليه في اللغة المصرية القديمة، ومعناه السوق، وذلك باعتبارها منطقة تجارية في ذلك الوقت، بالإضافة إلى إحاطتها بالعديد من القوافل التجارية، إلا أن الإغريق عملوا على تغيير اسمها ليصبح "سوان"، والذي تم تغييره فيما بعد من قبل العرب الذين قدموا لهذه المدينة في مطلع القرن السادس الميلادي، وأطلقوا عليها اسم "أسوان".


المميزات

تتميز مدينة أسوان بأنها من أجمل وأهم المشاتي المصرية على مستوى العالم، وذلك لمناخها المعتدل الجاف والمشمس الدافئ، وأجوائها الهادئة التي تشعر الزائر بالراحة والاسترخاء، بالإضافة إلى الشعور بالروعة والجمال عند القيام بجولة بحرية في نهر النيل على الزوارق الهادئة التي تنساب على هذا النهر.


المعالم السياحية

تعد مدينة أسوان من أهم الأماكن السياحية التي تحتوي على العديد من المعالم الأثرية والتاريخية، التي يأتي لزيارتها أعداد كبيرة من السائحين القادمين من أماكن مختلفة من العالم، خاصة من أوروبا ودول شرق آسيا، وهذه الأماكن هي:

  • جزيرة الفنتين: تعتبر هذه الجزيرة من أهم الأماكن السياحية في مدينة أسوان، الغالبية العظمى من سكانها من النوبيين، تتميز بوجود فندق موفنبيك الذي يقدم خدمات متميزة للسائحين، بالإضافة إلى احتوائها على مساحات زراعية كبيرة مزروعة بالنخيل، ومتحف أسوان، والعديد من البقايا التي تعود للمعابد الحجرية للعصور القديمة المختلفة.
  • مقبرة أغاخان: تقع هذه المقبرة على هضبة متواجدة على البر الغربي لنهر النيل، وبالتحديد قبالة الجهة الجنوبية للحديقة النباتية، وعمل محمد شاه الحسيني أغان الثالث، على بناء مقبرة من الحجر الجيري والرخام، الذي منحها الفخامة والجمال، وتم دفنه في هذه المقبرة بناءً على طلبه في العام 1959م، حيث بنيت هذه المقبرة بطريقة مشابهة لتصاميم المقابر الفاطمية المصرية.
  • متحف النوبة: تم افتتاح هذا المتحف في العام 1997 وبالتحديد في شهر نوفمبر، وكان الحفل متميزاً حيث شارك فيه أعداد كبيرة من رؤساء الدول التي كان لها دور كبير في الحفاظ على الآثار المهمة في هذا المتحف، بالإضافة إلى احتوائه على أكثر من 5000 قطعة أثرية تعود لآثار النوبة القديمة.
  • فندق كتراكيت العريق والمتميز، ويتميز هذا الفندق بموقعه في الضفة المقابلة لجزيرة الفنتين.