محافظة الحريق

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ١ مارس ٢٠١٦
محافظة الحريق

محافظة الحريق

محافظة الحريق هي إحدى المحافظات السعودية، تقع في الجهة الجنوبية الغربيّة من مدينة الرياض، وتبعد عنها ما يقارب 220 كيلو متراً، كما أنها ترتبط معها بعدّة طرق وهي وادي الدواسر، والخرج، وبني تميم، والحريق، وطريق بيشة، الرين، والمليحات، ثمّ الحريق، وطريق الحجاز فديراب فنساح، فالصدر، فالحريق، وبذلك يتبع لها إدارياً مراكز كل من النعام، والربواء، المليحات، والمفيجر، وأبو رمل.


الحريق من المحافظات القديمة في السعودية حيث إنّ هناك البعض يؤرخ تاريخ سكنها بعام 1040 هـ، ولكن العديد من الباحثين الآخرين يعيدها إلى ما قبل ذلك، وذلك لضمها العديد من المعالم والآثار القديمة، كما أنّه أطلق عليها العديد من المسميات مع مرور الوقت، ومن هذه المسميات العُلَية، والفرع، والمجازة، والوسيطا، والعلاة، ووادي بني قشير، والفرع.


موقع الحريق

يحدّ الحريق من الجهة الشمالية محافظة الخرج، ومحافظة الدلم، ومحافظة المزاحنية، ومن الجهة الشرقية محافظة بني تميم، ومن الجهة الجنوبية محافظة الأفلاج، ومن الجهة الغربية محافظة القويعيّة، وتقدر مساحتها بحوالي 6790 كم2، يبلغ عدد سكانها حوالي عشرين ألف نسمة، ويتشكّلون من بعض الأسر، والقبائل المتحضّرة، وبعض جماعات البادية، ويمتهنون الزراعة والتجارة والرعي، وتجدر الإشارة إلى أنّ أغلبية السكانها قد هاجروا منها، نتيجة قلّة الموارد والخدمات بها، وكذلك ضآلة فرص عملها.


تضاريس محافظة الحريق

تضم المحافظة العديد من التضاريس الجغرافية منها الأودية، والجبال الشاهقة التي تحيط بها من جميع الجهات، وكذلك الشعاب، والشلالات التي تتكون بمجرد نزول الأمطار، وتمتاز المحافظة بوفرة الغطاء النباتي بها، فهي تشتهر بزراعة أشجار النخيل المرتفعة، واليوسفي والحمضيات مثل البرتقال، كما أنّها تشتهر في زراعة كلّ من الرمان، والبندروة، والعنب، والبطيخ، والمشمش، والخوخ، والعبري، والشمام، والورقيات بكافة أشكالها، ومحافظة الحريق تحتوي على أرض زراعية ذات خصوبة عالية، وتتوفّر في هذه الأرض المياه الوفيرة مما جعلها بيئة مناسبة لنمو العديد من الأشجار التي من المستحيل أن تنمو في البيات الصحراوية، مثل الهيل، والمانجو، والموز والزعفران، والجدير بالذكر أنّ وفرة الإنتاج في المحافظة يؤهلها لتصدير هذه المزروعات لأسواق المحافظات المجاورة ولا سيما محافظة الرياض.


مناخ الحريق

درجات الحرارة في محافظة الحريق هي جزء من درجة حرارة الهضبة الداخلية للمملكة العربية السعودية وهو مناخ صحراوي، إلا أنّ درجة الحرارة في المحافظة أقلّ من درجات الحرارة في المناطق المجاورة لها، ويعود السبب في ذلك لكثافة المزروعات بها وخاصّة الأشجار، فالمزروعات بشكل عام تعمل على تلطيف درجات الحرارة، ولكن بصفة عامة مناخها متقلّب ففي فصل الشتاء يكون المناخ بارداً وشديد البرودة، بينما في فصل الصيف يكون حار جداً وأشعة الشمس شديدة السطوع.