محافظة الناصرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥١ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
محافظة الناصرية

محافظة الناصرية

الناصرية هي واحدة من المحافظات العراقية التي تأسّست في العام 1870م على يد الأمير الشريف ناصر الأشقر باشا السعدون، وتبلغ مساحة أراضيها 1766كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر تسعة أمتار، وقد سمّيت باسم لواء المنتفك أثناء الحكم الملكي، ويطلق عليها لقب الناصرية الفيحاء.


الموقع

تقع فلكياً على خط طول 46.266667 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 31.053888 درجة شمال خط الاستواء، وتقع جغرافياً في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من العراق، وتحديداً على نهر فرات.


السكان

تحتلّ المحافظة المرتبة الرابعة بين المحافظات العراقيّة من حيث عدد السكان، إذ يبلغ عدد سكانها 1,139,100 نسمة وذلك حسب إحصائيات عام 2013م، ويتحدّث سكانها اللغة العربيّة التي تعتبر لغة رسميّة في العراق، ويدين غالبيتهم بالدين الإسلاميّ.


وفق إحصاء عام 1920م بلغ عدد سكانها 6,523 ألف نسمة، وكان المجتمع السكانيّ فيها يتألّف من العرب، واليهود، وقبائل الباشت-كوه، والأتراك، والفرس، والهنود.


أهمّ المناطق

  • صوب الجزيرة الذي يحتوي حيّ أور، وحيّ الشهداء، وحيّ الرحمة، وحيّ التضحية، وحيّ الفداء، والحيّ العسكري، والصالحية، ومدينة الصدر، والزهراء.
  • صوب الشامية الذي يحتوي الإسكان القديم، وشارع بغداد، وحيّ المتنزه، والشموخ، والشعلة، والمنصورية، والنورة، والشيباني.


التاريخ

يرجع تاريخ استيطان محافظة الناصرية إلى سبعة آلاف عام قبل الميلاد، وعلى مر التاريخ سيطرت عليها الكثير من الحضارات القديمة كالحضارة السومرية التي تتبع ممالك أوروك، وأور، ولجش، وكذلك الحضارة البابلية الآشورية.


في أيام حكم الآشوريين كان للمحافظة أهمية كبيرة؛ حيث إنّها كانت مصدراً للثروات الوطنية لغناها بالمحاصيل الزراعية، والثروة السمكية، كما أنّها مثلت التاريخ الدينيّ لحضارات بلاد الرافدين.


وفي العام 1870م شيدت المحافظة بشكلها الحالي بأمر من الأمير ناصرالأشقر باشا السعدون الذي كان أميراً لقبائل إمارة المنتفق، حيث شيدها بعد أن هوجمت من القبائل العربية التي كانت تسكن صحراء الجزيرة العربية، وفي العام 1915م احتلها الإنجليز بشكل كامل، وقتل فيها حوالي 1000 جندي عثماني، و400 جندي هندي وبريطاني.


شهدت المحافظة انتفاضة شعبانية أيام حكم الرئيس الراحل صدام حسين في العام 1991م، وأيضاً شهدت اضطرابات بعد محاولة القوات الحكومية العراقية منع صلاة الجمعة في العام 1999م، وفي العام 2003م دخلتها قوات التحالف بعد احتلال العراق ودمّرت فيها العديد من المباني، وفي العام 2006م أصبحت المدينة بيد القيادة الأمنية للقوات العراقيّة.


معلومات عامة

  • تحتوي المحافظة في الجهة الجنوبية منها محطة لتوليد الطاقة الكهربائية، وقد شيّدت في العقد السبعين من القرن العشرين للميلاد.
  • من أعلام ومشاهير المحافظة: الفنان حضيري أبو عزيز، والشاعر زامل سعيد فتاح، والفنانة سناء عبد الرحمن.
  • تعدّ المحافظة أوّل منطقة تضمّ مدينة في التاريخ وهي مدينة أريدو.
361 مشاهدة