محافظة ظهران الجنوب

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٤ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٦
محافظة ظهران الجنوب

محافظة ظهران الجنوب

محافظة ظهران الجنوب هي إحدى محافظات المملكة العربيّة السعوديّة، تقع في الجهة الجنوبيّة من البلاد، تتبع إداريّاً لمنطقة العسير، وتبعد عن نجران ما يقارب 110 كيلومترات، وعن مدينة العسير 130 كيلومتراً، تحدها من الجهة الشماليّة محافظة سراة عبيدة، ومن الجهة الجنوبيّة الجمهورية اليمنيّة ونجران، ومن الجهة الشرقيّة نجران، ومن الجهة الغربيّة الجمهوريّة اليمنيّة وتهامة.


سبب التسمية

ويعود سبب تسمية محافظة ظهران الجنوب بهذا الاسم احتواءها العديد من المسطحات العالية والمرتفعات الجبلية، حيث يبلغ ارتفاع بعض هذه الأماكن 8 آلاف فوق سطح البحر.


قرى وأودية محافظة ظهران الجنوب

  • قرى المحافظة: تتكون المحافظة من 39 قرية وهي: آل السيار، والحاجر، والعرج، وآل رشيد، الحجفاء، وآل السحامي، وعلب، والقبضة، وآل ثابت، ووادي الأرنب، والرهوة، وشعب آل فروان، وآل المحاضي، وآل عايض، والشحاك، وآل طوق، وآل وازع، وآل كعبان، وطرف الذارع، والطلحة، والجربة، والملحة، والمعلف، والغيل، والشط، والزاوية، والأوساط، وهياج، وآل جبير، والمهاجرة، والمجزعة، القاعة، ودار العرق، والمجازة، والمسيال، والحنكة، والمسيل، وحيدان العمدة، وشعبة آل ناشر.


  • أودية وسدود المحافظة: يوجد في محافظة ظهران الجنوب عدد كبير من الأودية التي غالباً ما تتشكل المزارع على روافدها، ومن هذه الأودية، وادي المجازة، ووادي عين عبس ووادي رية، وهاذان الواديان يلتقيان في وادي العرين، ووادي العار، ووادي الحمرة، ووادي الغيل.
هذه الأودية تجتمع مع بعضها البعض في وادي الملحة، وهذا الوادي يصب في وادي كهلان، كما أنّ أودية القبضة والعرين والكتام التي تلتقي في وادي المجزعة تصب أيضاً في وادي كهلان، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الوادي تابع لمنطقة نجران.
قامت الدولة بإنشاء عدد من السدود منها، سد القبضة، وسد وادي عراعر، وسد وادي شعب آل فروان، وسد وادي الحمرة، وسد وادي سروم، وسد وادي الفيض، وسد وادي القبضة.


الفنون والحرف في محافظة ظهران الجنوب

  • الصناعات: يمتهن سكان محافظة ظهران الجنوب العديد من الصناعات منها:
    • الصناعات الصوفية وهذه المهنة من المهن التي لا زالت قائمة بين السكان حتى يومنا هذا، حيث تقوم النساء بغزل الصوف على شكل خيوط، ثم يأخذها الحائك ويصبغها بالألوان التي يرغب بها، ثم يبدأ بنسج المفروشات التي يريدها مثل اللحف وبيوت الشعر والأبسطة.
    • صناعة المقالي، فيقوم الصانع بنحت الصخور بمهارة ودقة عاليتين، ثم يصقلها على شكل إناء يتسع للماء واللبن والسمن، والأكلات الشعبية المختلفة.
  • الفنون الشعبية: تزخر المحافظة بالعديد من الفنون الشعبية الجميلة والمميّزة ومن هذه الفنون:
    • المغرد أو الزامل، وهو أحد الألوان الشعبيّة التي تدل على شجاعة وشهامة الرجال، ويؤدّى هذا اللون من خلال سير مجموعة من شباب ورجال القبيلة في صفوف متراصة.
    • الدورة أو القزوعي.