محافظة قنا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ٧ فبراير ٢٠١٦
محافظة قنا

محافظة قنا

تتبع محافظة قنا المصرية لمحافظات الصعيد المصريّ الكائن في الجهة الجنوبية للعاصمة المصرية القاهرة، ويفصل بينهما مسافة تمتد لستمئة كيلومتر، يعود تاريخ تأسيس محافظة قنا إلى الثالث من شهر مارس عام 1799م والذي يصادف ذكرى معركة نجع البارود، وقد كان النصر حليف شعب قنا على الاحتلال الفرنسيّ، وتبلغ مساحة المحافظة الإجمالية عشرة آلاف وسبعمئة وثمانية وتسعين كيلومتراً مربّعاً، أما عدد سكانها فيصل إلى مليونين وستمئة وسبعة وخمسين ألفاً وستمئة وتسع وستين نسمة.


الاقتصاد

يمارس سكان المحافظة عدداً من الأنشطة التي تؤثر بالاقتصاد الكليّ للمحافظة، ومنها الأنشطة الزراعيّة والصناعيّة، بالإضافة إلى ذلك تعتبر المراكز التجاريّة والأماكن الترفيهية نقاطاً اقتصاديّة ذات عائد ماديّ مؤثر على الدخل القوميّ للمحافظة، وتصل مساحة الأراضي الزراعية في المحافظة إلى أكثر من ألف فدان، ويتبع المزارعون فيها نظام الريّ بالغمر، وتعتبر محافظة قنا من المحافظات المصدّرة لقصب السكر، أما فيما يتعلق بالنشاط الصناعيّ فإن من أكثر الصناعات السائدة في المحافظ هي الصناعات الكيماوية والمعدنية والإسمنت والدوائية.


الموقع

تحتل المحافظة موقعاً جغرافياً بين خطوط طول وعرض تتراوح بين 15-26 درجة على شمال خطوط العرض وإلى الجنوب بين 8-26 درجة، أما خطوط الطول فتقع بين 50-32 درجة شرقاً، وإلى الغرب 42-32 درجة، أما حدودها فتشترك مع محافظة سوهاج بحدود داخلية من الناحية الشماليّة، ومن الناحية الجنوبيّة مع محافظة الأقصر، وتحدها محافظة البحر الأحمر من الناحية الشرقية، بينما تقع محافظة الوادي الجديد إلى الغرب منها.


التضاريس

تتمتع محافظة قنا بتضاريس متنوعة تمنحها أهمية بالغة، وأكثر ما يضفي عليها أهميّة بالغة هو مرور نهر النيل فيها، والذي أثر إيجابياً في تنشيط الزراعة وتحفيزها، وبالإضافة إلى ذلك تضم المحافظة تضاريس تتراوح بين سلاسل جبليّة ومناطق صحراويّة، إذ تمتد سلاسل جبال البحر الأحمر طول الناحية الشرقية للمحافظة، أما الناحية الغربية منها فتحتلها الصحراء الغربية، ويعمل نهر النيل بالإضافة إلى دوره في القطاع الزراعي أيضاً على تأليف ما يسمى بثنية قنا، والتي تتكوّن نتيجة تغيير نهر النيل مجراه، نظراً لوجود الصخور الجرانيتية، وساهم جميع ما ذكر بجعل المحافظة غنية بالزيت الخام الذي يمكن استخراجه واستغلاله اقتصادياً.


المناخ

يسود محافظة قنا المناخ القاري، إذ يكون الموسم الصيفي ذا حرارة عالية جداً، بينما يكون فصل الصيف ذا برودة قارسة، وتعتبر المنطقة فقيرة بالنسبة للهطول المطري ويعود ذلك لمناخها القاري، وتهب على المحافظة رياح شمالية شرقية معتدلة السرعة، وتبقى المحافظة تحت احتمالية اجتياح السيول القادمة من مرتفعات البحر الأحمر للمحافظة.


أعلام محافظة قنا

خرّجت محافظة قنا كوكبة من رجال الدين والأدباء والشعراء ومن أهم هؤلاء الأعلام، رجل الدين الشيخ عبد الباسط عبدالصمد، والمفكّر الإسلامي رشدي فكار، ومن الإعلاميين رئيس قطاع الإنتاج في التلفزيون المصري يوسف عثمان، والشاعر أمل دنقل.

362 مشاهدة