محافظة معان

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
محافظة معان

محافظة معان

تُعرف مُحافظة معان والتي هي أكبر المحافظات الأردنيّة من حيث المساحة بأنّها مدينة الينابيع والعيون المائيّة التي تتصف بنقائها وعذوبتها وأيضاً غزارتها، وتحتل هذه المحافظة شهرةً عالمية واسعة، نظراً لوجود مدينة البتراء متربّعة في جبلٍ منحوتة فيه من صخرٍ ورديّ اللون، مما جعلها من أهمّ المناطق السياحيّة في البلاد.


موقع المحافظة ومساحتها

إنّ موقع مُحافظة معان والتي هي إحدى محافظات المملكة الأردنيّة الهاشميّة في إقليم الجنوب، ومُحافظتها والتي تحمل اسمها معان تبعد عن عاصمة البلاد مدينة عمّان مسافة تُقدّر بمئتي وستة عشر كيلومتراً، إلى الجهة الجنوبيّة منها. تحدّها من الجهة الشماليّة محافظة العاصمة وأيضاً الطفلية، وتحدّها من الجهة الجنوبيّة ومن الجهة الشرقيّة المملكة العربيّة السّعوديّة، أمّا من الجهة الغربيّة فتحدّها محافظة العقبة. إنّ مساحة مُحافظة معان تبلغ ثلاثة وثلاثين ألف ومئة وثلاثة وستين كيلومتراً، حاصلةً بذلك على مساحة تُقدّر بثلث مساحة البلاد.


تضاريس المحافظة

تتمتّع محافظة معانٍ بتضاريس متنوعة؛ حيث تنقسم طبيعتها إلى قسمين:

  • الصحراء: وهي الأكثر مساحة؛ إذ تشكّل ما يساوي خمسةً وتسعين بالمئة من أراضي هذه المحافظة، ومعظم الصخور فيها من الحجر الرملي.
  • الجبال: وهي ذات المساحة الأقل في هذه المحافظة؛ إذ تشكّل ما نسبته خمسة بالمئة من أراضيها، وتشتهر بسلسلة جبال الشراه، الممتدّة من جبال الشوبك حتّى رأس النقب الذي يبعد مسافة تقدّر بثمانية وثلاثين كيلومتراً عن مدينة معان، وبذلك تشمل هذه الجبال قسم المحافظة الغربي، ومركزها الرئيسي هي البتراء وأيضاً جبال الشوبك. وتتعدّد في هذه السلسلة الجبليّة القمم الجبليّة ذات الارتفاعات المتفاوتة، ومنها:
    • جبل مَبْرَك: وأعلى قمّة فيه تصل إلى ألف وسبعمئة وسبعة وعشرين متراً فوق مستوى سطح البحر، ويقع في الجهة الجنوبيّة من وادي موسى.
    • رأس أم لوزة: وأعلى قمّة فيه تصل إلى ألف وستعمئة وأربعة وسبعين متراً فوق مستوى سطح البحر.
    • القليعة: وأعلى قمّة فيه تصل إلى ألف وستعمئة وتسعة عشر متراً فوق مستوى سطح البحر.
    • جبل أم صوانة: وأعلى قمة فيه تصل إلى ألف وستعمئة وخمسة عشر متراً فوق مستوى سطح البحر.
    • جبل البطاح: وأعلى قمّة فيه تصل إلى ألف وستعمئة وستة عشر متراً فوق مستوى سطح البحر.
    • جبل أم حيطان: وأعلى قمّة فيه تصل إلى ألف وخمسمئة وخمسة وعشرين متراً فوق مستوى سطح البحر.


المناخ والهطولات المطريّة

إنّ المناخ السّائد في مناطق محافظة معان الشرقيّة هو الصحراوي، بينما مناطق المرتفعات الغربيّة يسودها المناخ الذي يتمتّع به إقليم البحر الأبيض المتوسّط.


أمّا معدّلات درجة الحرارة فهي تختلف من منطقة لأخرى في هذه المحافظة؛ حيث تكون درجات الحرارة في فصل الصيف ستة وثلاثين درجة مئوية في مناطقها الصحراوية، وتسعة وعشرين درجة مئوية في مناطقها الجبليّة، أمّا درجات الحرارة في فصل الشّتاء فهي درجتان مئويتان في مناطقها الصحراوية، وأربع درجات مئوية في مرتفعاتها الجبليّة.


أمّا الهطولات المطريّة فيها فإنّها تبلغ خمسين مليمتراً في مناطقها الصحراوية، وتبلغ مئتين وخمسين مليمتراً في مناطقها الهامشيّة، أمّا في سلسلة جبال الشراه الغربيّة فإنّها تتراوح بين خمسمئة حتّى سبعمئة وخمسين مليمتراً.


أهمّ معالم المحافظة التاريخيّة

تتعدّد في هذه المحافظة المعالم التاريخيّة والأثريّة، والتي تجعل منها قبلةً لعشّاق السياحة التاريخيّة؛ حيث تشتهر فيها:

  • قلعة معان: والتي تُعرف باسم السرايا، وهي من الآثار العثمانيّة، وكانت مركزاً للجنود.
  • بركة الحمام: وهي خربة غسانية، استعملت قديماً لتجميع المياه عن طريق قنوات ما زالت موجودةً حتّى اليوم.
  • القناطر: وهي أقواس بنيت من الحجارة؛ حيث يمكن للمرء المرور بها بمسافة خمسمئة متر دون رؤية النور.
  • قصر البنت: يعود إلى العهد الأموي.
  • قصر الملك عبد الله: وقد اتخذ مقراً للملك عبد لله واضع حجر الأساس في بناء الأردن، وهو اليوم متحف.
409 مشاهدة