محافظة هروب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ١٣ مارس ٢٠١٦
محافظة هروب

محافظة هروب

محافظة الهروب من المحافظات التي تتبع لمدينة جازان الواقعة في الجهة الجنوبية الغربية للملكة العربية السعودية، وتتميز هذه المحافظة بموقعها في الجهة الشرقية لهذه المدينة، وتبعد مسافة تقدر بحوالي 110 كم عن مدينة جازان.


تتميز محافظة هروب بوقوعها ما بين دائرتي عرض 45،42،43 من الجهة الشمالية، وخطي طول 15_17_30 درجة من الجهة الشرقية، بالإضافة إلى أنّها محاطة بالعديد من المحافظات والقبائل من جميع الاتجاهات حيث يحدها من جهة الشمال محافظة الريث، ومن جهة الجنوب قبائل بلغازي، ومن الجهة الشرقية جبال الحشر، ومن جهة الغرب بني صهيف التي تتبع لمحافظة الدائر بني مالك، ومن الجهة الغربية العديد من القبائل كقبيلة عبس، وقبيلة الحسيني التي تتبع لمحافظة صبيا، وهي من المناطق التي تقع على الحافة الغربية لجبال السروات، وتبلغ المساحة الكلية لهذه المحافظة حوالي 18000 كم2.


مناخ هروب

محافظة هروب من المحافظات التي يسودها المناخ المداري، وذلك لأنّها تقع ضمن إطار المنطقة المدارية، حيث تسودها البرودة الشديدة في موسم الشتاء خاصّة في المرتفعات الجبلية، وتنخفض درجة الحرارة في المناطق السفلى من جهة الأودية.


أهم قبائل هروب

هناك العديد من القبائل التي سكنت محافظة هروب وأهمّها قبيلة هروب التي تتميّز بموقعها في وادي الهروب، والمشرف، والعرقة، والمهزل، والسران، واروة، وصيهد، والحبشاء، وجبل البازخ، وجبل النعمة، والملقطة، والرصعة، ونامرة، والصلقة التي تقع في الجهة العلية لوادي قصي، بالإضافة إلى موقعها الذي يتوسّط منطقة هروب، وتحدّها من جهة الشمال قبيلة صهاليل، ومن جهة الجنوب ثبائل بني مجهل، وبني احمد، ومن الجهة الغربية عبس، ومن الجهة الشرقية بني قراد، وبني مشيخ وغيرها الكثير من القبائل وهي:

  • قبيلة الصهاليل.
  • قبيلة العزيين.
  • قبيلة بني قراد.
  • قبيلة بني مجهل.
  • قبيلة بني أحمد.
  • قبيلة المغفرة.
  • قبائل بني مشيخ.


الزراعة في هروب

المدرجات الزراعية من الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة في محافظة هروب، وتمّ تقسيم المحاصيل الزراعية في تلك المنطقة لثلاثة أقسام وهي محاصيل الحبوب: كالبن، والقمح، والذرة، والشعير، والدخن، والبر، ومحاصيل الفاكهة كالمانجو، والليمون، والسفرجل، والموز، والجوافة، والتين، والمحاصيل العطرية: كالكادي، والنرجس، والريحان، والخزام، والبردقوش.


تسمية هروب

اسم هروب يتميز بأنه اسم جامع لإقليم هروب، والذي تندرج تحته العديد من القبائل التي ترتبط بها إدارياً، بالإضافة إلى المكانة والشهرة التي تتمتع بها هذه القبائل مقارنة مع القبائل الأخرى التي تسكن جازان، وتتميز بمحافظتها على العادات والتقاليد المتبّعة في هذه القبائل، والتي تتمثل في الكرم والشجاعة الجود ومكارم الأخلاق وغيرها من الصفات الحميدة.