مخاطر إزالة الشعر بالليزر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٧
مخاطر إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر والليزر

يعتبر إزالة الشعر من الجسم من الأمور التي تؤرق الكثير من السيدات، لما تسببه من آلام عند نزع الشعر، ولكنهنّ بالوقت نفسه يردنّ الحصول على جسم نظيف خالٍ من الشعر، وهناك العديد من الطرق التقليدية التي تستخدم لهذا الغرض، لكنها تسبب بالدرجة الأولى الألم الشديد عند انتزاع الشعر من الجسم وخاصة في المناطق الحساسة، بالإضافة إلى أنّ هذه الطرق لا تخلص الجسم من الشعر نهائياً، حيث يعود الشعر بالنمو بعد أقل من شهر.


لذلك فإنّ السيدة سترجع وتكرر عملية إزالة الشعر نفسها، وتتعرض للألم نفسه كل فترة من الوقت، لذلك ظهرت طريقة حديثة لإزالة الشعر من الجسم، وهي باستخدام أشعة الليزر، وهذه الطريقة أضحت مناسبة ومريحة لأغلب السيدات، وخلصتهم من العديد من المشاكل المزعجة الناتجة عن الطرق التقليدية، ولكنّها بالوقت نفسه لها بعض المخاطر الناتجة من استخدام الليزر، والتي تجعل بعض السيدات يفضلن الطرق التقليدية، في هذا المقال سنعرض مخاطر استخدام اشعة الليزر، ولكن بالبداية سنتطرق إلى معرفة بعض ميزاته في إزالة الشعر، وتجنب معاناة السيدات الناتجة عن استخدام الطرق التقليدية.


ميّزات إزالة الشعر بالليزر

  • إزالة الشعر بدون ألم.
  • يزيل الشعر بوقت قياسي، حيث أنّه أسرع بكثير من الطرق الأخرى.
  • يتمتع بفاعلية ودقّة كبيرة جداً في إزالة الشعر، حيث إنّه يزيل الشعر من المناطق المطلوبة دون أن يضر بالمناطق التي حولها.
  • إمكانية استخدامه لجميع مناطق الجسم التي ينمو بها الشعر، وبما فيها المناطق الحساسة.
  • يزيل الشعر نهائياً، أي أن السيدة تحتاج لعدة جلسات بأشعة الليزر حتى تتخلص من الشعر نهائياُ، فلا يرجع بالنمو ثانيةً.


مخاطر إزالة الشعر بالليزر

مخاطر مؤقتة

  • الحكة الناتجة عن تهيج الجلد نتيجة تعرضه لأشعة الليزر، وقد تستمر قليلاً بعد انتهاء العملية، وبعدها تزول.
  • تعرض الجلد للانتفاخ والاحمرار في المنطقة، التي تمّ إزالة الشعر منها، وعادةً ما يستمر عدّة أيّام.
  • الإحساس بخدران الجلد يرافقه ألم خفيف في المناطق التي أزيل منها الشعر بالليزر.


مخاطر عامّة

  • درجة حرارة أشعة الليزر المستخدمة في إزالة الشعر عالية جداً، لذلك قد يتسبب عنها إصابة الجلد ببعض الحروق، أكثر السيدات إصابة بحروق الجلد هنّ من يمتلكن البشرة الغامقة، لزيادة قدرتها على امتصاص الأشعة والحرارة.
  • تؤثر أشعة الليزر على صبغة الميلانين في الجلد، فإمّا أن تزيد من نسبة إنتاجها، أو تقلل من نسبتها فتؤدي إلى تفتح في لون الجلد، وهذه الحالات تعتمد حسب طبيعة الجسم.
  • في بعض الحالات إذا لم يتم حماية العين جيداً من أشعة الليزر، فإنّها تكون معرضة للإصابة بمشاكل العين الخطرة الناتجة عن الليزر.
  • أخذ سبل ووسائل الحيطة والحذر بعد إتمام عملية إزالة الشعر بالليزر، لتجنب الإصابة بالأمراض والمشاكل الناتجة عن العدوى.



فيديو عن إزالة الشعر بالليزر وتأثيره على لون البشرة

للتعرف على المزيد من المعلومات عن إزالة الشعر بالليزر وتأثيره على لون البشرة شاهد هذا الفيديو.