مدح النبي محمد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٤ ، ٣١ مارس ٢٠١٤
مدح النبي محمد

مدح النبي محمد


ان الأقوال والأشعار في مدح خاتم المرسلين سيدنا محمد لا تعد ولا تحصى ، وتاج كل الأقوال مدح الله عز وجل له بقوله عز وجل : وانك لعلى خلق عظيم ، وقوله تبارك وتعالى فيه : ولو كنت فظا غليظ القول لانفضوا من حولك ، وقول الرسول نفسه عن نفسه وهو الذي لا ينطق عن الهوى : انما أتيت لأتمم مكارم الأخلاق ، وقوله عليه الصلاة والسلام : أنا سيد الخلق أجمعين ، وهنا قصيدة للشاعر احمد شوقي في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم يقول فيها :


ولد الهدى فالكائنات ضياء .... وفم الزمان تبسم وسناء


الروح والملأ الملائك حوله .... للدين والدنيا به بشراء


والعرش يزهو والحظيرةتزدهي .... والمنتهى والسدرة العصماء


والوحي يقطر سلسلا من سلسل .... واللوح والقلم البديع رواء


يا خير من جاء الوجود تحية .... من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا


بك بشر الله السماء فزينت .... وتوضأت مسكا بك الغبراء


يوم يتيه على الزمان صباحه .... ومساؤه بمحمد وضاء


يوحي إليك النور في ظلمائه .... متتابعا تجلى به الظلماء


والآي تترى والخوارق جمة .... جبريل رواح بهاغداء


دين يشيد آية في آية .... لبنائه السورات والأضواء


الحق فيه هو الأساس وكيف لا .... والله جل جلاله البناء


بك يا ابن عبدالله قامت سمحة .... بالحق من ملل الهدى غراء


بنيت على التوحيد وهو حقيقة .... نادى بهاسقراط والقدماء


ومشى على وجه الزمان بنورها .... كهان وادي النيل والعرفاء


الله فوق الخلق فيها وحده .... والناس تحت لوائها أكفاء


والدين يسر والخلافة بيعة .... والأمر شورى والحقوق قضاء


الاشتراكيون أنت أمامهم .... لولا دعاوي القوم والغلواء


داويت متئدا وداووا طفرة .... وأخف من بعض الدواء الداء


الحرب في حق لديك شريعة .... ومن السموم الناقعات دواء


والبر عندك ذمة وفريضة .... لا منة ممنوحة وجباء


جاءت فوحدت الزكاة سبيله .... حتى إلتقى الكرماء والبخلاء


انصفت أهل الفقر من أهل الغنى .... فالكل في حق الحياة سواء


يا من له الأخلاق ما تهوى العلا .... منها ومايتعشق الكبراء


زانتك في الخلق العظيم شمائل .... يغرى بهن ويولعالكرماء