مدخل إلى علم اللغة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٦
مدخل إلى علم اللغة

اللغة

تُعتبر اللغة من المواضيع التي شغلت تفكير العلماء، والمهتمين، والمختصين، حتى باتت علماً قائماً بذاته يتفرع إلى العديد من العلوم الفرعيّة التي حاولت تحليل اللغات والأصوات الإنسانيّة، وتتبع خط تطورها التاريخي والزمني، إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه في عصرنا الحالي، وفيما يأتي نذكر بعض أبرز الجوانب المتعلقة بعلم اللُّغة.


وُضعت العديد من التعريفات لمفهوم اللغة، ولعلّ أبرز هذه التعريفات تعريف الجمعيّة الأمريكيّة للنطق، واللغة، والسمع، والتي تُعرف بآشا، واللغة بناءً على هذا التعريف هي: (نظام معقد وديناميكي من الرموز المتفق عليها، يُستخدم في شتى أنواع التفكير والتواصل)، ويتسم هذا التعريف بأنّه التعريف الأكثر شموليّة من سائر التعريفات التي وضعها وأشرف عليها مختصون في هذا المجال.


أصل اللغة

على الرغم من التطور الكبير والهائل الذي طرأ على العلوم الإنسانيّة المختلفة، إلا أنّه إلى الآن لم يتم تحديد أصل اللغة الإنسانيّة، حيث ظهرت العديد من الآراء التي حاولت وضع بعض التفسيرات بخصوص هذا الأمر، غير أنّ هذه الآراء تتسم في أجزاء كبيرة منها بأنّها بعيدة كلّ البُعد عن الدقة.


الخصائص العامة للغة

  • تملك اللغة القدرة على التعبير عن أفكار الإنسان المرتبطة بالمكان، والزمان؛ وهذا يساعد الإنسان على الحديث عما حدث في الماضي، وعما يحدث في الوقت الحالي، وعما قد يحدث مستقبلاً، فضلاً عن الحديث عن الأماكن، وربط الأمكنة، بالأزمنة.
  • لا توجد علاقة بين الألفاظ، وما تدلُّ عليها سوى في بعض الحالات؛ كأصوات الحيوانات -على سبيل المثال-؛ فمثلاً كلمة فحيح في اللغة العربية تدل على صوت الأفعى، وهي كلمة مشتقة من الصوت الحقيقي للأفعى كما يسمعه العرب، وهذا المثال وغيره من الأمثلة هو من الحالات القليلة التي تمثل وجود علاقة بين الدال والمدلول.
  • لا تعتبر اللغة مما يتم توريثه بالضرورة من جيل إلى جيل؛ كما في الصفات الجسديّة؛ فمثلاً لا تعني ولادة شخص ما لأبوين يتحدثان لغة معينة أن يرث هذا الشخص هذه اللغة.
  • تملك القدرة على ابتكار، وإنتاج المفردات واللغات الجديدة من الأصوات، والقواعد المحدودة التي تتضمنها اللغات المختلفة.


علم اللغة

علم اللغة أو علم اللغويّات هو العلم الذي يبحث في موضوع اللغات الإنسانيّة، بحيث يصفها، ويدرسها، ويحللها، حيث يتميز هذا العلم باتصاله الوثيق بالعديد من العلوم والجوانب الإنسانيّة الأخرى؛ كعلم الاجتماع، والأنثروبولجيا، والنفس، والتربية، والحاسوب وما إلى ذلك.


فروع علم اللغة

  • اللغويات العامة: تهتم اللغويات العامة بعرض وإنتاج المفاهيم المختلفة التي تساعد على دراسة وفهم اللُّغات المختلفة.
  • اللغويات الوصفيّة: تهتم اللغويات الوصفيّة بدراسة كلّ ما تقدمه اللغويات العامة من مفاهيم، وأفكار، ونظريات، بحيث تؤيدها، وتثبتها، أو تنفيها، وتفندها، وذلك بالاعتماد على المنهجيّة العلميّة لذلك.
  • اللغويات التاريخيّة: يُعنى هذا الفرع بدراسة تطور اللغات عبر التاريخ الإنساني، وبالتعرف على التغيرات المتعددة التي طرأت على هذه اللغات، كما يهتم هذا الفرع بدراسة أصول اللغات، وتحديد اللغات ذات الأصل المشترك.
326 مشاهدة