مدن جنوب المغرب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٦
مدن جنوب المغرب

جنوب المغرب

تقع دولة المغرب في شمال غرب القارة الإفريقية، وتشرف على البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وتتربع المغرب على مساحة 710,850كم² ، وتتنوع في تضاريسها ومعالمها التاريخية والسياحية، فهناك الكثير من المدن المغربية التي أصبحت ذات شهرة عالميّة، ويطول الحديث عن المدن المغربية، ولكن سنختار في حديثنا هنا عن أبرز المدن الموجودة في جنوب المغرب، حيث تبلغ مساحة الجهة الجنوبية للبلاد 394.970كم²، ومن أبرز مدن جنوب المغرب هي مدينة أغادير (أكادير)، والعيون، والدّاخلة، وطانطان، وكلميم.


مدن جنوب المغرب

أغادير

مدينة أغادير (أكادير) أكبر مدن الجنوب المغربيّ، وتقع في الجهة الجنوبيّة الغربية للبلاد على ساحل المحيط الأطلسيّ على بعد 508كم من العاصمة الرّباط، وتعني كلمة أغادير الحصن المنيع كما أطلقه الأمازيغ، وكذلك مخزن الحبوب، وهي من المدن التي تأسّست على يد البرتغاليين عام 1500م، ثمّ أصبحت بيد المغاربة عام 1526م، وأكادير مدينة متعدّدة الدخل؛ كالسياحة، والزراعة، والصيد، ومن أبرز معالمها السياحيّة أكادير أوفلا وهو حصنٌ مبنيٌّ على جبل شمال المدينة، استُخدم قديماً لضرب البرتغاليين، وساحة الأمل، ووادي الطّيور، وحديقة أولهاو(حديقة العشاق)، وشاطىء أكادير.


طانطان

طانطان من المدن الساحلية على مياه المحيط الأطلسي، وهي حلقة الوصل بين الشمال المغربي والصحراء المغربية، وتقع بالقرب من مدينة طرفاية، وجنوب مدينة أكادير، وتتميز بالنشاط البحريّ والسياحيّ من خلال زيارة شاطئ واد درعة، وشاطئ أو مصب واد الشبيكة الذي يشتهر برماله الذهبية، وواحات وين مذكور، وبلدة الوطية (طانطان الشاطئ) ذات الصيد البحريّ، ومغارات واد بولمغاير، والخلوة، ومقبرة الرحال الأثرية.


العيون

تُعتبر العيون المدينة الاقتصادية، وهي عاصمة إقليم الصحراء المغربيّة، وتشتهر بالطابع الحضاريّ الذي يختلط بالتراث البدويّ الصحراويّ، وتشترك في حدودها الجغرافيّة من الشمال مدينة كلميم السمارة، ومن الجنوب وادي الذهب الكويرة، ومن الشرق موريتانيا، ومن الغرب المحيط الأطلسيّ، وتزخر العيون بالثروات المعدنيّة، وأهمها الفوسفات الذي اكتشفه الإسبان عام 1947م، وتنشط المدينة بالسياحة الصحراوية من خلال متحف الفنون الصحراويّة، ومجمع الصناعات التقليديّة، وتوجد فيها الواحات، وأهمها واحة المسيد جنوب شرق المدينة، وقد بُنيت العديد من الفنادق الضخمة لخدمة السياحة الصحراويّة، ومن أهم شواطئها فم الوادي الذي يشهد زواراً من مُحبّي السياحة البحريّة.


الداخلة

الداخلة تعني داخل البحر، أي في خليج الداخلة، فهي عبارة عن شبه جزيرةٍ تمتدُّ داخل مياه البحر لمسافة 40كم، وتقع جنوب مدينة العيون على بعد 650كم، وتتميّز هذه المدينة بالثروة السمكيّة، وبالرياضات المائيّة، إلى جانب مهرجان الداخلة السنويّ الخاصّ بالموسيقى والفلكلور الشعبيّ.


كلميم

تقع كلميم جنوب مدينة أكادير على مسافة 170كم، وتقدر مساحتها بـ 30كم2، وتتميز هذه المدينة بالجوّ المعتدل، والأراضي الكثيرة الصالحة للزراعة، حيث تعتبر مهنة الفلاحة هي النشاط الأساسيُّ لهذه المدينة، وأهمها زراعة الحبوب، ويغلب عليها طابع التجارة والصناعة، وخصوصاً صناعة المواد الغذائيّة.

184 مشاهدة