مدن ليبيا الساحلية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٨
مدن ليبيا الساحلية

مدينة طرابلس

تقع مدينة طرابلس في الجهة الشمالية الغربية من ليبيا، وتحديداً على أطراف الصحراء عند نقطة صخرية مشرفة على البحر الأبيض المتوسط مشكلة بذلك خليج طرابلس؛ الذي يُعد أكبر مركز تجاري وصناعي في ليبيا، كمت تُعد مدينة طرابلس عاصمة ليبيا، وهي أكبر مدينة فيها، إذ يبلغ عدد سكانها ما يقارب 2.2 نسمة،[١] تشتهر المدينة بصناعة المنسوجات، والتصنيع الغذائي، بالإضافة إلى منتجات التبغ، ومنتجات البناء، كما أنّها تضم الميناء الأساسيّ في الدولة، كما تعتبر المركز الثقافيّ والتربويّ للبلاد، وتُعد طرابلس مدينة تاريخية وموطن المدينة القديمة؛[٢] كما أنّها من أكثر الأماكن التي تجذب إليها السياح، إضافة الى المعالم الأثرية التي توجد فيها مثل متحف السراي الحمراء، وقصر الشعب، وكاتدرائية طرابلس وغيرها، كما تضم المدينة ميناء الركاب، وميناء طرابلس البحري.[١]


مدينة طبرق

تقع طبرق على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، في الجهة الشرقية من مدينة بنغازي، ومدينة درنة، وفي الجهة الغربية من الحدود الليبية المصرية، تقع على خط طول 24 درجة شرقاً، وخط عرض 32 درجة شمالاً، يبلغ عدد سكانها 200.000 نسمة، فهي من المدن الساحلية ذات المناظر الطبيعية الخلابة، وتحتوي المدينة على ثلاثة موانئ، بالإضافة إلى ميناء تجاري ونفطي كبير هام للمدينة، وميناء شركة الخليج، وميناء شركة البريقة، كما تعتبر المدينة مسقط رأس المُجاهد عمر المختار.[٣]


مدينة بنغازي

تقع بنغازي في الجهة الشرقية من العاصمة طرابلس، وهي تبعد مسافة 1000كم تقريباً عنها،[٤] تعتبر ثاني أكبر مدينة في جمهورية ليبيا، وهي عاصمة لإقليم البرقة، تتميز المدينة بموقع استراتيجي؛ فهي محطة للقوافل التجارية القادمة من الجهة الشرقية من ليبيا والمتجهة للجهة الغربية وبلاد المغرب العربي، ووسط أفريقيا، كما تضم المدينة مينائين بحريين.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "طرابلس ليبيا"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-20. بتصرّف.
  2. Benjamin Elisha Sawe (2017-4-25), "Biggest Cities In Libya"، www.worldatlas.com, Retrieved 2018-10-20. Edited.
  3. "طبرق"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-20. بتصرّف.
  4. "المدن الليبية.. الموقع والأهمية"، www.aljazeera.net، 2011-3-5، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-20. بتصرّف.
  5. "بنغازي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-20. بتصرّف.