مدن نيجيريا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ١٩ يونيو ٢٠١٦
مدن نيجيريا

نيجيريا

هي دولةٌ من دولِ إفريقيا، وتُعرف رسميّاً باسم جمهوريّة نيجيريا، وعاصمتها أبوجا، وتعد أكبر دولةٍ إفريقيّةٍ من حيث عدد السكان؛ إذ يصل عدد سكانها إلى ما يُقارب 172 مليون نسمة، أما اسم نيجيريا فهو مقتبسٌ من نهر النيجر الذي يمتد على أراضيها، وتشير الدراسات التاريخيّة إلى أنّ زوجة إداري الاستعمار البريطاني في نيجيريا هي من أطلقت هذا الاسم عليها، والذي ظل مستخدماً حتى هذا اليوم.


مدن نيجيريا

تحتوي نيجيريا على 37 مدينة، ولكل مدينة منها طبيعةٌ خاصةٌ بها تميزها عن المدن النيجيرية الأخرى، وتالياً أسماء المدن النيجيريّة: آبيا، وإبونيي، وكاتسينا، وأوسون، وآدماوة، وإدو، وكبي، وأويو، وأكوة إبوم، وإكيتي، وكوغي، وبلاتو، وأنمبرة، وإنوكو، وكوارة، وريفرز، وباوجي، وكومبي، ولاغوس، وسقطو، وبايلسا، وإيمو، ونصراوة، وترابة، وبنوي، وجيكاوة، ونيجر، ويوبي، وبورنو، وكادونا، واوغون، وزمفرة، وكروس ريفر، وكانو، وأوندو، وأبوجا، ودلتا.


تاريخ نيجيريا

تشير المعلومات التاريخيّة إلى أن نيجيريا كانت مأهولةً بالسكان منذ عام 500 قبل الميلاد، وسكن فيها العديد من القبائل الإفريقيّة، مثل: الهاوسا، والفولاني، وفي القرن الثالث عشر للميلاد وصل الإسلام إلى نيجيريا، فأسلم الكثير من سكان نيجيريا، وفي مطلع القرن التاسع عشر للميلاد احتلت القوات البريطانيّة نيجيريا، وصنّفتها كواحدةٍ من مستعمراتها، وأصبحت تتبع مباشرةً لحكومة بريطانيا، وتم تعيين مسؤول بريطاني عن نيجريا.

وحرص الاستعمار البريطانيّ على استغلال كافة الموارد الطبيعيّة في نيجيريا بحجة تقديم المساعدات للشعب النيجيريّ، وفي عام 1885م أثناء مؤتمر برلين ساندت كافة الدول الأوروبيّة بريطانيا في سياستها المرتبطة بالتمسّك باستعمار نيجيريا، واعتمدت بريطانيا على إرسال المبشرين بالدين المسيحي إلى الجزء الجنوبي من نيجيريا، والذي أدى إلى اعتناق الكثير من السُكان للمسيحيّة، ثم حرصت على هجوم شمال نيجيريا ذي الغالبية المسلمة.


بعد أن عملت بريطانيا على تقوية نفوذها في نيجيريا، وخصوصاً بعد إنشائها للعديد من المستعمرات على الأراضي النيجيريّة، بدأت تظهر مجموعاتٌ من الأفراد الذين يطالبون برحيل بريطانيا عن أرض نيجيريا، والحصول على الاستقلال الرسميّ، فواجهت القوة العسكرية النيجيرية القوات البريطانية مما أدى إلى اندلاع حربٍ داخلية في نيجيريا، والتي انتهت بإعلان الاستقلال عن بريطانيا في عام 1960م.


الجغرافيا

تتميز نيجيريا بانتشار العديد من التضاريس الجغرافيّة على أرضها، وتصل مساحة الأراضي النيجيرية إلى ما يقارب 923,760 كم2، وتحتوي على العديد من السهول، والهضاب، والمرتفعات الجبليّة، والوديان، ومن أشهر السهول الموجودة في نيجيريا سهل سكوتو، والسهول الشمالية، وتعتبر هضبة جوس من أهم الهضاب في نيجيريا.

تتميز نيجيريا بمناخٍ مداري دافئ في أغلب أوقات السنة، ويصل متوسط الحرارة في نيجيريا إلى 29 درجة مئوية، والتي قد ترتفع لتصل إلى 38 درجة مئوية، وتتساقط الأمطار الموسمية فيها بين شهور نيسان (أبريل)، وتشرين الأول (أكتوبر).


السياحة في نيجيريا

تحتوي نيجيريا على العديد من الغابات الطبيعيّة، والتي تعتبر مورداً مهمّاً من موارد السياحة، وخصوصاً المرتبطة بالمغامرات، والاكتشافات الطبيعية، لذلك تحرص الحكومة النيجيرية على تشجيع قطاع السياحة، وتزويده بالعديد من المؤهلات التي تساعد على نموهِ، وتطوره، وأيضاً يزور نيجيريا العديد من السياح المهتمين بالتعرف على التراث، والثقافة النيجيرية عن طريق حضور المهرجانات التي تقام في مختلف مناطق نيجيريا.