مدينة أصفهان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ٢٩ فبراير ٢٠١٦
مدينة أصفهان

مدينة أصفهان

مدينة أصفهان من المدن الواقعة في دولة إيران، ويبعد مركز هذه المدينة مسافة تقدر بحوالي 340 كيلومتراً عن الجهة الجنوبية لمدينة طهران، ويصل عدد سكانها لحوالي 3100000 نسمة، وتتميز بموقعها على نهر زاينده والذي يطلق عليه في إيران اسم زاينده رود، بالإضافة إلى اختيارها كمدينة للتراث الإنساني من قبل منظمة اليونسكو العالمية، وذلك لأنها تضم عدداً كبيراً من التراث والأسواق الضخمة ذات الطابع التراثي.


التاريخ

فتح المسلمون مدينة أصفهان في العام 640 م، وفي هذه الفترة تعرضت هذه المدينة للكثير من المعارك، بالإضافة إلى تعرضها في فترات لاحقة للازدهار والتطور في العديد من المجالات، ووجد في هذه المدينة العديد من السلالات الحاكمة والمحلية داخل حدود دولة إيران، في الفترة التي كانت الخلافة في أوج ضعفها، وحدث ذلك في أواخر القرن العاشر للميلاد، كالديلميين الذين حكموا الجهة الغربية لإيران، وتم تقسيم هذه السلالة إلى قسمين هما البويهيون والكاكويون.


المعالم السياحية

تعتبر مدينة أصفهان من المدن التي تحتوي على العديد من المعالم الحضارية والسياحية المهمة، وذلك لاهتمام الحكام الذين حكموا هذه المدينة بفن العمارة والبناء بطريقة متميزة، وكان لهذه العمارة دور كبير في تطور وازدهار هذه المدينة، ويأتي لزيارتها أعداد كبيرة من الزائرين من مختلف أنحاء العالم للتمتع بالمناظر والمعالم التاريخية المتميزة ومن أهم هذه المعالم ما يلي:

  • الجسور تتميز هذه المدينة بوجود الكثير من الجسور والقناطر القديمة وأهمها:
    • جسر شهرستان: بني هذا الجسر في بداية القرن الرابع عشر للميلاد، في الجهة الشرقية لمدنية أصفهان، ويتميز هذا الجسر بأنه يعتبر حلقة الوصل ما بين الجهة الشمالية الزراعية لقرية شهر ستان والجهة الجنوبية، وتم تصميمه بناء على العديد من النماذج التي تعود للحضارة الرومانية، بالإضافة إلى تصميم العديد من الدعامات بالحجم الكبير من أجل توفير الحماية للعوامات من سيول نهر زاينديه.
    • جسر سي أو سه بُل: يحتوي هذا الجسر على ثلاثة وثلاثين قوساً، وتم بناءه بناء على إصدار أوامر من قبل الشاه عباس الأول لأحد القادة التابعين له، في العام 1602م، بالإضافة إلى بنائه على عدد معين من العوامات ذات الاتساع الكبير.
  • القصور: تتميز أصفهان بوجود الكثير من القصور التي تعود إلى العصر الصفوي، وتختلف فيما بينها من حيث التصميم والروعة وأهمها:
    • قصر عالي قابو: يتميز هذا القصر بوقوعه في الجهة الغربية لميدان نقشي جاهان، ويعود هذا القصر للعصر الصفوي، وتم بناؤه من أجل أن يكون مكاناً لاستقبال السفراء والرسل الذين يأتون من بلدان مختلفة.
    • قصر هاشت بهيشت: بني هذا القصر في القرن السادس عشر، بعد أن تولى الحكم شاه سليمان الثاني الحكم، ويتميز بموقعه بالقرب من طريق شهار باغ.