مدينة أصفهان السياحية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة أصفهان السياحية

مدينة أصفهان السياحية

أصفهان مدينةٌ آسيويّةٌ إيرانيّة تقع جغرافياً على نهر زاينده رود، وتقع فلكياً على خط طول 51.29 درجة شرق خط جرينتش، وعلى دائرة عرض 32.38 درجة شمال خط الاستواء، وتبلغ مساحة أراضيها 190.7 ميلاً مربعاً، وترتفع عن مستوى سطح البحر 1,574 متراً، وتتبع إدارياً إلى محافظة أصفهان، ولغتها الرسمية هي اللغة الفارسيّة، بالإضافة إلى عددٍ من اللغات المحليّة؛ كاللغة الأذريّة، والعربيّة، والكرديّة، والكسلكيّة، والطبريّة، كما لها توأمة مع عدة مدن؛ كمدينة القاهرة، ودكار، وإسطنبول، وكوالالمبور، وشيان، ويريفان، والكويت، ولاهور، وكاثماندو، وفلورنسا، والبندقية، وسانت بطرسبرغ.


معالم أصفهان السياحية

الجسور

  • جسر شهرستان: يقع في الجهة الشرقيّة من المدينة، وقد شُيّد في القرن الرابع عشر الميلاديّ، ويربط بين المنطقة الزراعيّة الواقعة في الضفة الجنوبيّة وقرية شهرستان الواقعة في الجهة الشمالية، وامتاز الجسر بدعاماته الضخمة التي تحمي العوّامات من سيول نهر زايَنديه.
  • جسر سي: يُعرف أيضاً باسم نهر سه بُل، ومعنى اسمه جسر ثلاثة وثلاثين، ويتألف من ثلاثة وثلاثين قوساً.
  • جسر بولي خاجو: شُيِّد أثناء حكم الشاه عباس الثاني، أي ما بين عام 1642م وعام 1667م، وسُمِّي بهذا الاسم نسبةً إلى ضاحية خاجو الذي يقع فيها.


القصور

  • قصر عالي قابو: يقع في الجهة الغربيّة من ميدان نقشي جاهان، ويتألف من ستة طوابق تضمُّ عدّة شُرَف، وقد شُيِّد في العصر الصفويّ من أجل استقبال الرسل والسفراء من الدول الأخرى، وامتاز القصرُ بالزخارف الجصيّة، وكثرة اللوحات فيه.
  • القصر الملكيّ، والأربعون عموداً: يقع في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من ميدان نقشي جاهان، وشُيِّد حتى يكون رمزاً ليعكس سلطان ملوك الصفويين الذين حكموا إيران، أما الأعمدة فهي تشبه الأعمدة القائمة في شيهل سوتون؛ حيث تمتاز بأنّها مُغلّفة بالمرايا الزجاجية.
  • قصر هاشت بهيشت: يقع بالقرب من طريق شهار باغ، وقد شُيِّد أيّام حكم الشاه سليمان الثاني، وتحديداً في القرن السادس عشر للميلاد، ويمتاز باللوحات الحائطيّة الفريدة، وبالأسقف المُزيّنة بالمشغولات القرميديّة والرسوم.


المساجد الإسلامية

  • المسجد الجامع: يُعرف باسم مسجد جامع أصفهان، وقد شُيِّد على يد الفاتحين المسلمين في عام 644م.
  • مسجد إمام: شُيِّد أيام حكم الشاه عباس، وترتفع مآذنه حوالي 48 متراً، ويمتاز بجماله، وروعته، وفنّه المعماريّ.
  • مسجد الشاه عباس: شُيِّد على يد المهندس علي الأصفهانيّ، ويُطلُّ مبناه على ميدان شاه عباس من الجهة الجنوبيّة، ويُعتبر من أفخم المساجد التي شُيِّدت أيام الحكم الصفويّ، وبتكامُله المعماريّ الفنيّ، وبجدرانه المُزيّنة بالقاشانيّ المُلوّن، والرسوم الزخرفيّة البديعة.


معالم أخرى

  • ساحة نقش جهان: هي ساحةٌ ذات شكلٍ مُستطيل، يتوسّطه حوض ماءٍ يُشبه البحيرة العظيمة، ويُطلُّ عليه الباب العالي الذي كان مسكناً لشاه عباس.
  • معبد النار: يقع على قمّة جبل عالي الارتفاع، وشُيِّد أيّام حكم العصر الساسانيِّ من مواد الطين والقصب.
  • قلعة نارين: يعود بناؤها إلى عصور ما قبل الإسلام.