مدينة أقشور

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٠ ، ٣١ يوليو ٢٠١٨
مدينة أقشور

الموقع الجغرافيّ لمدينة أقشور

تقع المدينة المغربيّة أقشور على بُعد 30 كيلومتر من المدينة الزرقاء، وهي عبارة عن منطقة جبليّة، حيث تتألف المنطقة من مزيج من الجبال ذات الارتفاعات الشاهقة، والشلالات الساحرة، وهذا المشهد الرائع يبعث في فؤاد الزائر متعة ولذة الحياة،[١] وتتبع أقشور إلى إقليم شفشاون، وتقع هذه المدينة على مقربة من مدينتي طنجة، وتطوان، وتُعتبر من أروع الأماكن الموجودة في شمال المغرب العربي.[٢]


شلالات أقشور

تشتهر مدينة أقشور بشلالاتها الرائعة، حيث توجد هذه الشلالات في مرتفع عالٍ وبين جبال شامخة الارتفاع، وتصب شلالات أقشور في مسبح طبيعيّ، وتُعدُّ هذه الشلالات المكان الأول والمفضل للزوار، حيث تشهد إقبالاً سياحيّاً كبيراً ولا مثيل له، ولكنَّ تنعدم وسائل النقل التي تصل إلى المكان، ولهذا يتطلب الذهاب إلى الشلالات السير على الأقدام مدة تُشارف الساعة أو الساعتين من الزمن، وبناء على ذلك يسلك الزائر منعرجات كثيرة وعالية قبل الوصول إليها، وحقيقة القول إنَّ الزائر لهذه الشلالات يجد متعة المغامرة، وفرصة الاستمتاع بالمشاهد الطبيعيّة الساحرة، وخاصة مشهد المياه العذبة الساقطة، والتي تتخللها أشعة الشمس الرائعة.[٢]


مدينة شفشاون

يعود تأسيس مدينة شفشاون المغربية والمعروفة أيضاً باسم شاون إلى عام 1471، حيث شهد ذلك العام بناء قلعة صغيرة في الجهة الشماليّة من المغرب؛ وذلك من أجل محاربة الغزوات البرتغاليّة، ويصلُّ عدد سكان شفشاون إلى حوالي 42.786 نسمة، وتُعرف المدينة باسم اللؤلؤة الزرقاء، ويختلف في السبب من هذه التسميّة؛ إذ يُقال أنَّ اليهود عندما هربوا من هتلر في فترة الثلاثينيات، ولجؤوا إلى شفشاون وقدّموا اللون الأزرق، ويُقال أيضاً إنَّ سبب التسميّة هو لون بناياتها الزرقاء؛ لطرد البعوض، ويعتقد الكثير أن اللون الأزرق هو لون السماء الذي يُذكر الناس بالعيش في ظل حياة روحيّة.[٣]


المراجع

  1. أم أيمن بودشار (7-2-2015)، "شفشاون المغربية: المدينة الموريسكية التي حكمتها «الست الحرة» أميرة الجهاد البحري"، www.alquds.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "جولة في "أقشور".. حيث الخضرة والمياه العذبة والسباحة الطبيعية"، www.tanja24.com، 2-5-2015، اطّلع عليه بتاريخ 28-7-2018. بتصرّف.
  3. Chelangat Faith (22-8-2017), "Chefchaouen, Morocco - Unique Places Around The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 29-7-2018. Edited.